Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

السعودية تصدر أدوات دين بقيمة 33.3 مليار دولار خلال العام الجاري

الأمانة العامة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أصدرت المملكة العربية السعودية، أدوات دين بقيمة 33.3 مليار دولار أمريكي (125 مليار ريال) خلال العام الجاري 2021.

وقال وزير المالية السعودي، محمد الجدعان، إن حكومته أكملت إصدار أدوات الدين وتنفيذ خطة الاقتراض السنوية التي اقترحها المركز للعام 2021، بحجم تمويل يقارب 125 مليار ريال.

وأكد الجدعان أن إصدار أدوات الدين يأتي ضمن استراتيجية الدين العام المعتمدة لتلبية احتياجات المالية العامة، واغتنام الفرص المتاحة في الأسواق المحلية والعالمية وإدارة المخاطر.

أدوات دين

وأوضح أن مجلس إدارة المركز أقر اقتراح خطة الاقتراض السنوية مطلع العام، وشملت تلبية

احتياجات مالية عن طريق إصدار أدوات دين بنحو 125 مليار ريال، بما في ذلك الصكوك

والسندات التي كان جلها من الأدوات ذات العائد الثابت لتجاوز مخاطر تقلبات أسعار الفائدة

المحتملة.

ولفت إلى أن المركز نجح في ترتيب إصدار سندات سيادية بقيمة مليار يورو ونصف المليار بأكبر

شريحة عائد سلبي على الإطلاق خارج دول الاتحاد الأوروبي.

حيث بلغ إجمالي الإصدار ما يعادل 6.8 مليارات ريال، وبلغت نسبة تغطيتها 3.3 مرات (بما يقارب

5 مليارات يورو) من إجمالي الإصدار، وهو ما يؤكد المكانة الرائدة للمملكة في الأسواق العالمية.

وبين أن المركز قام بتنسيق وترتيب تمويل مقدم من الشركة الكورية للتأمين التجاري

“KSURE” بقيمة 3 مليارات دولار، أي ما يعادل 11.3 مليار ريال، مطلع العام الجاري.

سندات وصكوك

وذكر الجدعان أنه تم ترتيب ثاني عملية شراء مبكر لجزء من سندات وصكوك مستحقة خلال

العام القادم 2022، بقيمة تجاوزت 33 مليار ريال (8,788 مليارات دولار).

وجمعت السعودية 5.5 مليار دولار، في نهاية العام الماضي، من بيع سندات في شريحتين؛

إحداهما لأجل 12 عاماً، والأخرى 40 عاماً.

وواجه اقتصاد المملكة ضغوطاً غير مسبوقة؛ بسبب تداعيات جائحة كورونا وما صاحبها من

تراجع لأسعار النفط، قبل أن يتحسن تدريجياً في الأشهر الأخيرة.

وخلال أزمة كورونا، فرضت الحكومة إجراءات تقشفية ولجأت إلى فرض ضرائب جديدة ورفع قيمة أخرى كانت مطبقة؛ للحد من تداعيات الجائحة.

ولجأت السعودية إلى سوق الدين عقب تراجع أسعار النفط منذ منتصف 2014، وهو مصدر الدخل الرئيس لأكبر دولة مصدرة للخام، وثالث أكبر منتج عالمياً.

كما وارتفع الدين العام السعودي إلى 854 مليار ريال (227.7 مليار دولار) بنهاية 2020، تمثل 34.3٪ من الناتج المحلي، مقابل 678 مليار ريال (180.8 مليار دولار) تشكل 22.8٪ من ناتج 2019.

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| قال البنك المركزي السعودي إن المدفوعات الإلكتروني في قطاع التجزئة تجاوزت المستهدف خلال العام 2021، وحققت رقما جيدا. وأوضح المركزي...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد رئيس اللجنة التوجيهية في وزارة المالية السعودية، الأستاذ عبدالعزيز بن صالح الفريح، أن هناك تغيّر جوهري قادم على الجانب...

رياضة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أجرى المنتخب السعودي فحص كورونا لجميع لاعبيه وطاقمه التدريبي، في معسكرة المقام في جدة. وقال المنتحب السعودي إن اثنين من...

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| تراجعت استثمارا السعودية في سندات الخزانة الأمريكية في شهر نوفمبر بنسبة1.3% مقارنة بشهر أكتوبر الذي سبقه. وبلغت استثمارات السعودية في...