Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

الرئيس الروسي يصدر قرارا يحد من تصدير النقد الأجنبي

الرئيس الروسي يصدر قرارا يحد من تصدير النقد الأجنبي

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| أصدر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قرارا يحد من تصدير النقد الأجنبي للخارج في ظل العقوبات المفروضة على روسيا.

وحظر الرئيس الروسي، صادرات العملات الأجنبية من روسيا التي تتجاوز قيمتها ما يعادل عشرة آلاف دولار.

ووفق بيان الكرملين، يبدأ سريان القرار اليوم الأربعاء.

الرئيس الروسي

وتلجأ الدول إلى هذه الخطوة للحفاظ على سلامة أداء الجهاز المصرفي ووقف هبوط العملة

المحلية وغالبا ما تقلص عمليات الاستيراد.

في حين، هوى الروبل الروسي مجددا في تعاملات الثلاثاء، خاسرا بعض مكاسبه التي تحققت

بدعم من قرارين للرئيس فلاديمير بوتين.

واهتزت الأسواق المالية خلال الأيام الماضية، بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا،

وهو أكبر هجوم على دولة أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.

وأعلن الكرملين أن الرئيس فلاديمير بوتين أمر، باتخاذ إجراءات دعما للروبل الذي يدفع ضريبة

العقوبات الغربية المرتبطة بالحرب على أوكرانيا.

ووفق بيان للكرملين، فقد تقرر منع تحويل الأموال إلى الخارج،كما أجبرت روسيا المصدرين

الروس على تحويل 80% من عائداتهم إلى الروبل .

وانخفض الروبل بنحو 4% مساء الثلاثاء، وجرى تداوله عند 97.036 للدولار بعد يوم من هبوطه إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 120 للدولار.

وقال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر بحظر القروض بالنقد الأجنبي والتحويلات المالية للمقيمين الروس إلى خارج روسيا من أول مارس، وذلك انتقاماً من عقوبات اقتصادية فرضها الغرب على موسكو

ماكينات الصرافة

وفي سياق متصل، يصطف المواطنون الروس في طوابير طويلة أمام ماكينات الصرافة، للحصول على السيولة.

ويتخوف الروس من نقص السيولة في البلاد وتعطيل المدفوعات في ظل العقوبات الاقتصادية التي يفرضها الغرب على روسيا

كما ويتوقع خبراء، أن تؤدي الحركة النشطة للروس أمام ماكينات الصرافة لنقص السيولة من البنوك الروسية.

ومن المتوقع أن تؤدي التحركات الرامية إلى عزل بعض البنوك الروسية من نظام المدفوعات العالمي “سويفت” وتجميد احتياطيات البنك المركزي الروسي، إلى ضربة اقتصادية شديدة، رغم محاولات السلطات والبنوك الروسية إلى تهدئة المخاوف.

وينتظر المواطنون الروس في طوابير طويلة وسط مخاوف من توقف البطاقات المصرفية عن العمل أو فرض البنوك لقيود على عمليات السحب النقدي.

في حين، تعمل البنوك الروسية، على تهدئة المخاوف بشأن إمدادات الأموال وأنظمة الدفع عبر الإنترنت.

وقال سبير بنك، أكبر مقرض في روسيا، إنه لا يرى أي انقطاع في معاملات العملاء من خلال أنظمة الدفع الخاصة به وأنظمة شركائه.

اخر الاخبار

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفع معدل التضخم في روسيا إلى أعلى مستوياته منذ 20 عاما، وفق بيانات نشرها مكتب الإحصاء الاتحادي الروسي. وقال مكتب...

مال

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفع الروبل الروسي لأعلى مستوى في عامين، ليتجاهل العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الدول الأوروبية والولايات المتحدة على روسيا. ويثير الروبل...

العالم

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| نجت روسيا من “تخلف السداد” بعدما دفعت قسطين من ديونها من السندات الدولارية، في مهلة كانت ستنتهي في الرابع من...

تجارة

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| توقعت شركة غازبروم الروسية، أن ينخفض انتاجها من الغاز خلال العام الجاري بسبب الحرب الروسية الأوكرانية. وقال فيتالي ماركيلوف، نائب...