Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

دبي: “الخليج للملاحة” تكشف عن خطتها لمواجهة الخسائر المتراكمة وتحقيق الاستقرار

الخليج للملاحة

دبي- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت شركة الخليج للملاحة القابضة (GULFNAV) في دبي، عن خطتها لمعالجة الخسائر المتراكمة، موضحة الأسباب الرئيسية لخسائرها المتراكمة.

وأرجعت شركة الخليج للملاحة القابضة أسباب تكبدها الخسائر إلى الانخفاض في قيمة الأصول والشهرة خلال العام 2019، وشطب قيمة السفينة GL1 في 2020.

إضافة إلى الأثار الناجمة عن تداعيات جائحة كورونا، التي أدت إلى ارتفاع النفقات التشغيلية في العام 2020 بشكل رئيسي للطواقم البحرية، إلى جانب انخفاض الأنشطة التشغيلية.

إجراءات علاجية

وكشف الخليج للملاحة القابضة، عن مجموعة من الإجراءات لمعالجة الخسائر المتراكمة، ومن

بين هذه الإجراءات تحقيق الاستقرار في أداء السفن من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة، للتغلب

على تحديات جائحة كورونا.

ولفتت الشركة إلى قيامها بمفاوضات على إعادة تمويل السفن بفوائد تمويل أقل، مشيرة إلى

أنها ستقوم باسترداد عائدات التأمين فيما يتعلق بالسفينة الغارقة، وذلك في الربع الأول

والربع الثاني من عام 2021.

كما تعمل شركة الخليج للملاحة القابضة أيضاً بتأجير السفن مع عملاء موثوق بهم على أساس

طويل الأجل، والخروج من قطاعات الأعمال غير المربحة.

الخليج للملاحة

وأوضحت شركة الخليج بأنها تركز على خطة ترشيد التكاليف، لتقليل النفقات التشغيلية

والنفقات العامة، مضيفة بأنه تم تعيين إدارة تنفيذية جديدة تشمل الرئيس المالي، وتعيين

مستشارين قانونيين وماليين، ووضع خطة عمل لمدة 3 سنوات.

ووفقا لبيان الشركة فإنها ستتلقى مطالبة تأمين بقيمة 22.5 مليون دولار خلال الربع الثاني من

2021، إذ تخطط لإعادة تمويل الديون وإعادة تمويل تسهيلات البيع وإعادة التأجير (SLB).

كما وتهدف هذه الخطة إلى استقرار الوضع النقدي للمجموعة، وتسمح لها باستثمار الفائض

النقدي في النفقات الرأسمالية لتغطية كلفة صيانة إحدى السفن في الحوض الجاف، واستخدام

النقد الفائض لمعالجة بعض الحسابات المستحقة للدفع.

حلول مقترحة

كما واقترحت الشركة مجموعة من الحلول لتجنب مخاطر السوق والمخاطر التشغيلية وغيرها من

المخاطر التي قد تؤثر في الخطة، موضحة بأن لديها برنامج إدارة مخاطر مطبقاً لجميع عملياتها ويتم تطبيقه بانتظام.

كما صممت الشركة خطة تأمين مطبقة لتغطية كافة المخاطر المرتبطة بالعمليات، وقد تم

الانتهاء من إعدادها مع المديرين الفنيين لضمان الكفاءة.

وستستمر المجموعة بامتلاك ذات الأسطول الحالي، والذي يمثل الأصول الرئيسية للشركة،

وبعد الحصول على الموافقات اللازمة تخطط المجموعة للمضي قدماً في صفقة دمج السفن

مع شركة (EMPIRE NAVIGATIOM)، في أقرب وقت ممكن.

وقامت المجموعة أيضاً بتغيير السياسة التجارية، لضمان حصول جميع السفن على عقود

طويلة الأجل مع عملاء موثوق بهم، بدلاً من العمل في السوق الفوري المتقلب.

وقامت بالتخارج من جميع الأعمال التجارية عالية المخاطر والتكاليف، والحفاظ على الأعمال

التجارية التي لا تتأثر بتقلبات السوق، وتعتزم الشركة تنفيذ خطة معالجة الخسائر في أقرب وقت

ممكن ضمن النطاق الزمني من 3 – 6 أشهر.