Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

الحكومة اليمنية تتخذ إجراءات لتنظيم النقد الأجنبي ومكافحة غسل الأموال

النقد الأجنبي

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| اتخذت الحكومة اليمنية جملة من الإجراءات لتنظيم النقد الأجنبي، والعمل على مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأرسل البنك المركزي في عدن، تعميما للشركات والمنشآت الصرافة تضمن عددا من الضوابط التنظيمية، والتي اشتملت على إلزام شركات ومنشآت الصرافة بتقديم خدماتها المالية وفقاً لنماذج طلب.

وأكد البنك على ضرورة احتواء، الخدمة على كافة تفاصيل المعاملة المالية وموقعة من العميل.

النقد الأجنبي

وبررت ذلك بالتأكيد على الممارسات المالية الصحيحة، ومنعاً لمخالفة القوانين.

بموجب هذه القرارات والإجراءات الجديدة فإنه لن يتم بعد الآن تقديم شركات ومنشآت

الصرافة خدماتها المالية عبر الهاتف المحمول أو تكوين مراكز طويلة بالعملات الأجنبية

والاحتفاظ بأصول بالعملة الأجنبية تزيد عن التزاماتها.

وفضلاً عن الامتناع عن تنفيذ أي عمليات بيع وشراء عملات أجنبية أو عمليات أخرى في الشركة

أو المنشأة من خلال الحسابات الشخصية للشركاء والملاك، أو استمرار تنفيذ العمليات بعد

الساعة العاشرة مساءً كل يوم عمل، والالتزام بالضوابط التنظيمية الخاصة بسعر الإقفال والافتتاح لكلّ يوم عمل.

وقال مصدر مصرفي في البنك المركزي اليمني (تحفظ على ذكر اسمه) إن اليمن يواجه ضغوطاً

متزايدة لتفعيل الأنظمة والقوانين المصرفية والنقدية وتطويرها بما يتلاءم مع المعايير

والممارسات الدولية في هذا الإطار، بهدف إعادة الثقة وخطوط التواصل والتعاون مع المؤسسات المالية والتمويلية الدولية.

كما يأتي ذلك في إطار تعزيز وتقوية الإطار التنظيمي لقطاع الصرافة، واستكمالاً للإجراءات

الهادفة إلى معالجة الاختلالات وجوانب القصور في الممارسات العملية وتنظيم سوق الصرف الأجنبي.

وأكد محمد جميل، مالك محل صرافة، أن محال وشركات الصرافة لا تحتفظ بأصول العملات

الأجنبية إلا بما هو متاح وفقاً للتعاملات النافذة في سوق الصرف، إضافة إلى كونها تقدم

خدمات عديدة لتسهيل كثير من التعاملات المتعلقة بالأنشطة التجارية والاقتصادية، إلّا أنّها ملتزمة بالنظام الخاص بأوقات العمل اليومي المتبع.

وبخلاف الإجراءات وأنظمة العمل المصرفي المستجدة في عدن، تتبع صنعاء نظاماً آخر تم تدشينه عبر خدمة “سهاري”، والذي يتيح لمحال وشركات الصرافة العمل خارج إطار التداول اليومي الرسمي الذي ينتهي عند الساعة الثامنة والنصف مساءً، بمواصلة العمل وتقديم الخدمات المصرفية من خلال نافذة خاصة تستمر إلى حدود الساعة 12 منتصف الليل.

وأكد البنك المركزي اليمني في عدن أنه سيقوم من خلال فرق التفتيش الميداني لقطاع الصرافة من التحقق من مدى الالتزام واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

تحديات مالية

وحسب الخبير المصرفي نشوان سلام، فإن اليمن يواجه أزمة نقدية حادة لمواجهة التزاماته في تأمين احتياجات الأسواق من الغذاء في أهم موسم استهلاكي وتجاري في البلاد مع اقتراب حلول شهر رمضان.

وأضاف أن مثل هذه الإجراءات الجديدة توضح مدى صعوبة التعامل مع التحديات المتراكمة في سوق الصرف من قبل الجهات المالية والنقد الأجنبي، ولجوئها إلى تنفيذ حلول وإجراءات لا تلامس واقع المشكلة الراهنة الناتجة عن إحكام الصرافين قبضتهم على سوق الصرف في اليمن.

ويواصل الريال اليمني انخفاضه مقابل العملات الأجنبية مع وصوله إلى 1300 ريال للدولار الواحد في عدن ومناطق الحكومة اليمنية، في حين تشهد صنعاء ومناطق نفوذ الحوثيين أول تحرك في سعر صرف الريال بعد فترة من الجمود عند 558 ريالاً مقابل الدولار، ليصل إلى 604 ريالات للدولار.

أعمال

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| تنامت ظاهرة عمالة الأطفال في اليمن خلال السنوات الأخيرة، في ظل أوضاع اقتصادية ومعيشية سيئة زادت حدتها الحرب الجارية منذ...

أعمال

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| أقرت الحكومة اليمنية أول موازنة لها منذ بدء الحرب في اليمن، قبل ثمانية سنوات، في وقت تعاني فيه الموازنة من...

مال

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| عاد الريال اليمني، للهبوط مجددا، أمام العملات الأجنبية، بعد تحسن شهدته العملة الأسبوع الماضي. وجاء تحسن الريال اليمني الأسبوع الماضي...

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| من المتوقع أن تتخلف سريلانكا عن سداد ديونها الخارجية من النقد الأجنبي، بعد إعلانها نيتها تعليق دفع الديون لشراء الغذاء....