Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

الحكومة المغربية تتوقع تعافي سريع للنمو مع نهاية العام الجاري

الحكومة المغربية

الرباط- بزنس ريبورت الإخباري|| تتوقع الحكومة المغربية تعافي سريع للنمو الاقتصادي مع نهاية العام الجاري، لتصل إلى 5.6%، بعد انكماش نسبته 6.2% العام الماضي.

وجاء مشروع الموازنة الذي أقرته الحكومة المغربية برئاسة عزيز أخنوش، على توقعات متفائلة بفعل تحسن الأداء الاقتصادي العالمي بعد أزمة كورونا في منطقة اليورو التي تعد الشريك الأساسي للمغرب اقتصاديا.

وتنتظر الحكومة المغربية البدء بتفعيل “نموذج تنموي جديد” أعلنته لجنة ملكية في مايو، وتراهن عليه المغرب للرفع من مستوى النمو في أفق العام 2035 وتقليص الفوارق الاجتماعية.

الحكومة المغربية

وبحسب توقعات لمشروع الميزانية المغربية لسنة 2022، فإنه من المنتظر أن يحقق زيادة

قدرها تسعة في المئة في إجمالي الإنفاق إلى 519 مليار درهم (57 مليار دولار)، بحسب وثائق

لوزارة المالية، بعد الإعلان عن توقعات العجز والنمو الأسبوع الماضي.

وقالت وزيرة المالية نادية فتاح العلوي إن خطة الميزانية تهدف إلى تحفيز تعافي الاقتصاد

وسط الجائحة وتعزيز الإنفاق على الاستثمارات العامة والتعليم والصحة والرعاية الاجتماعية،

خلال ندوة صحافية خصصت لتقديم مشروع قانون المالية لسنة 2022.

وفي حال الموافقة عليها، ستحتاج مسودة الميزانية تمويلا قدره 105 مليارات درهم، وتتضمن

طلبا إلى البرلمان لزيادة سقف الدين الخارجي للحكومة إلى 40 مليار درهم.

وقالت فتاح العلوي إن الحكومة ستدرس إمكانية إصدار سندات على أساس ظروف السوق،

مضيفة أن البرلمان لم يبدأ حتى الآن فحص الميزانية.

خطط جديدة

وأعلن المغرب عن خططه لتوسيع الرعاية الاجتماعية، وتغطية التأمين الصحي، لتشمل كل

المواطنين، متوقعا زيادة قدرها 25 في المئة في إيرادات الضرائب لتصل إلى 262 مليار درهم،

بينما يعمل “لتوسيع القاعدة الضريبية من أجل تمويل الرعاية الاجتماعية”.

وتتضمن خطط الإنفاق أموالا لتوظيف 125 ألف شخص بعقود مؤقتة العام القادم، في حين من المتوقع أن يرتفع إجمالي عدد العاملين بالقطاع العام بنسبة 5.4 في المئة.

وبحسب أرقام رسمية، يبلغ الدين العام 76 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وأظهرت بيانات من البنك المركزي أن احتياطيات العملة الأجنبية من المتوقع أن ترتفع من 335 مليار درهم (37 مليار دولار) هذا العام إلى 345 مليار درهم في 2022، وهو ما يكفي لتغطية سبعة أشهر من الواردات.

وتسعى الحكومة خلال عام 2022 إلى تفعيل صندوق محمد السادس للاستثمار، الذي أحدث بموجب موازنة 2021.

وتتمثل مهمة الصندوق في “النهوض بالاستثمار، ودعم القطاعات الإنتاجية، وتمويل ومواكبة المشاريع الكبرى”.

اخر الاخبار

moreالرباط- بزنس ريبورت الإخباري|| تزداد المخاوف لدى المغاربة والاقتصاديون ووزراء من انفلات المديونية في ظل التراجع الكبير على الإيرادات وزيادة الاتفاق. وتعاني المغرب من...

أعمال

moreالرباط- بزنس ريبورت الإخباري|| تنوي الحكومة المغربية لتقليص الإعفاءات الضريبية التي تمنحها لبعض القطاعات، في ظل تراجع الإيرادات بشكل ملحوظ. وقالت الحكومة المغربية إنها...

تجارة

moreالرباط- بزنس ريبورت الإخباري|| سجلت أسعار الوقود في المغرب ارتفاعات غير مسبوقة، في ترقب لصعود أكبر في ظل تواصل الارتفاعات العالمية على أسعار النفط....

أعمال

moreالرباط- بزنس ريبورت الإخباري|| أقرّ مجلس النواب المغربي مشروع موازنة العام المقبل 2022، بعد موافقة الأغلبية في جلسة نقاش استغرقت عدة ساعات. وحاز مشروع...