Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

الحكومة الجزائرية ترفع الدعم وتمتص غضب المواطنين

الحكومة الجزائرية

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| رفعت الحكومة الجزائرية ميزانية الدعم للمواطنين، في ظل انخفاض قيمة قيمة الدينار الجزائري أمام العملات الصعبة.

وقالت الحكومة الجزائرية إنها رفعت الدعم في موازنة 2022، في خطوة يرى مراقبون إنها ستمتص غضب المواطنين في ظل اقتصاد صعب.

ويعاني الاقتصاد الجزائري، بشح الموارد وانكماش الاقتصاد وسط ارتفاع الإنفاق الحكومي، ما يضع الحكومة أمام مطرقة “شح الموارد المالية” وسندان “شراء السلم الاجتماعي”.

الحكومة الجزائرية

ووفق الأرقام التي جاءت في موازنة 2022 التمهيدية، فإن ميزانية الدعم أو ما يعرف بـ

“التحويلات الاجتماعية” ستقدر بـ 2220 مليار دينار، أي ما يعادل 16.4 مليار دولار (الدولار= 137

دينارا)، ما يمثل 11 بالمائة من قيمة الناتج الداخلي الخام، مقابل 1920 مليار دينار سنة 2021، و1700

مليار دينار السنة التي قبلها.

وتأتي زيادة الدعم، رغم مرور البلاد بصعوبات مالية، نتيجة تراجع أسعار النفط في الأسواق

العالمية خلال تفشي جائحة كورونا وقبلها الحرب النفطية

وخصصت الحكومة 500 مليار دينار لدعم السكن الاجتماعي، بزيادة قدرها 4 بالمائة للاعتمادات

المخصصة سنة 2021.

وسيصل دعم قطاع الصحة إلى 410 مليارات دينار بارتفاع 4.96 بالمائة مقارنة مع الاعتمادات

الممنوحة السنة الحالية، وذلك تحت ضغط استمرار جائحة كورونا.

وفيما يخص الإعانات التي ستقدمها الحكومة لدعم المؤسسات العمومية ذات الطابع

الخدماتي، ستستقر عند 861.18 مليار دينار. وفيما يتعلق بالمواد واسعة الاستهلاك.

موازنة العام

وحسب الموازنة العامة للجزائر للسنة القادمة، فقد خصصت الحكومة 35 مليار دينار لدعم ديوان

الحليب مقابل 31.47 مليار دينار السنة الحالية، و170 مليار دينار لشعبة الحبوب مقابل 164.2 مليار

دينار في 2021، وملياري دينار لدعم استقرار أسعار الزيت والسكر طيلة السنة المقبلة، مقابل 1.5

مليار دينار السنة الحالية، و250 مليار دينار لسد الفارق بين سعر المياه الحقيقي والسعر المدعم

بارتفاع 40 مليار دينار عن ميزانية 2021.

كما سيكون للمتقاعدين أصحاب المعاشات الصغيرة دعم مقدر بـ 230 مليار دينار جزائري كمساهمة من الدولة في صندوق احتياطات التقاعد والتعويضات التكميلية لعلاوات التقاعد والمعاشات والمكافآت، لتغطية معاشات وعلاوات التقاعد بدءا من يناير المقبل.

كما تم تخصيص مبلغ 15 مليار دينار للعلاوات الخاصة بالتضامن لفائدة التلاميذ المعوزين، يستفيد منها 3 ملايين تلميذ.

وتخصيص 7 مليارات دينار لتغطية مجانية الكتب المدرسية للتلاميذ المحتاجين، فيما قدرت الميزانية المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة بـ 33 مليار دينار والتي ستغطى بنسبة مائة بالمائة.

وبهدف امتصاص جزء من البطالة التي تمس فئة خريجي الجامعات بالدرجة الأولى، أدرجت الحكومة مبلغا قدره 45.25 مليار دينار من ميزانية الدعم، لتغطية مخططات التوظيف في الادارات والشركات الحكومية، لسد العجز في التوظيف الذي خلفته الأزمة الصحية منذ مارس 2022.

ويبدو من هذه الخطوة الرامية لرفع ميزانية الدعم، أن الحكومة تحاول تهيئة الظروف، خاصة على الصعيد الاجتماعي، وتفادي إعادة إشعال شرارة الحراك الشعبي الذي أطفأته جائحة كورونا، وتأجيل مراجعة نظام الدعم، وفق محللين

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| تنوي الحكومة الجزئرية، إلغاء الدعم على بعض السلع التي ترهق الميزانية، في وقت تعاني فيه المالية الجزائرية من عجز. وتقترح...

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| تنوي الجزائر مراجعة المعاملة المميزة التي تحظى بها فرنسا في التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين، في ظل توتر العلاقات السياسية...

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| يأمل الجزائر في اللحاق بركب الدول المنتجة للغاز والمستفيدة من ارتفاع أسعار الغاز بشكل كبير، في وقت تزداد التخوفات من...

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| طالب صندوق النقد الدولي، من دولة الجزائر بضرورة تنفيذ إصلاحات هيكلية وتصحيح الاختلالات الاقتصادية. وقال صندوق النقد إن الاقتصاد الجزائري...