Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

الحكومة الجزائرية ترسم صورة قاتمة للاقتصاد للسنوات الثلاث المقبلة

الحكومة الجزائرية

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| رسمت الحكومة الجزائرية صورة قاتمة للاقتصاد الجزائري في السنوات الثلاثة المقبلة، في ظل أزمة مالية خانقة تمر بها البلاد.

وجاءت التوقعات السلبية للحكومة الجزائرية في نسب النمو والتضخم، وتطور التجارة الخارجية وعائدات النفط ومستقبل العملة المحلية “الدينار” التي تواصل الهبوط.

وتتوقع الحكومة الجزائرية سنوات عجاف، في ظل خطط التقشف وموجات الغلاء التي يعاني منها المواطنين.

الحكومة الجزائرية

وحسب وثيقة أعدتها وزارة المالية الجزائرية تحت عنوان “تقديرات 2022-2023-2024″، تتوقع

الحكومة الجزائرية انخفاض النمو عند 3.3 بالمائة السنة المقبلة مقابل 3.4 بالمائة السنة الحالية،

على أن يواصل النمو منحاه التنازلي سنتي 2023 و2024 ليصل إلى 3 بالمائة.

وفيما يتعلق بالإنفاق العام، تتوقع الحكومة في دراستها التي ستعرضها على الوزارة الأولى ثم

البرلمان، ارتفاع الإنفاق العام للدولة من 8642 مليار دينار السنة الحالية إلى 9858 مليار دينار

السنة المقبلة و9682 السنة ما بعد المقبلة، ثم يرتفع مجدداً سنة 2024 إلى 9821 مليار دينار.

وأرجعت الحكومة استقرار الإنفاق العام عند مستويات مرتفعة إلى تراجع الدينار وتمويل

المخططات الاقتصادية لكسر الركود.

تهاوي الدينار

كما وشملت التوقعات القاتمة للحكومة أيضا العملة الجزائرية، إذ توقعت وزارة المالية الجزائرية

استمرار تهاوي العملة المحلية لتسجل أرقام تاريخية مستقبلا تعجل بسقوط قدرة الجزائريين الشرائية.

وتتوقع الحكومة أن يقفز الدينار من 137 دينارا للدولار الواحد نهاية السنة الحالية إلى 149.31 ديناراً

للدولار الواحد نهاية السنة المقبلة، ثم 156.78 ديناراً سنة 2023 وأخيراً 164.61 ديناراً للدولار الواحد نهاية 2024، ما يعني تراجعاً بـ 24 دينارا.

ويواصل الدينار الجزائري فقدان بريقه أمام العملات الأجنبية، خاصة الدولار، الذي سجل مستوى تاريخيا جديدا.

وتعدى سعر الصرف عتبة 137 ديناراً للدولار الواحد، في التعاملات الرسمية عند بداية الشهر الحالي، بعد تسجليه 137.17 ديناراً، مواصلاً بذلك منحى التهاوي.

ويعتبر التراجع التاريخي للدينار في التعاملات الرسمية الخامس من نوعه في غضون شهرين، ففي 25 يوليو المنصرم، سجل الدولار 135.09 ديناراً للدولار الواحد، ثم 135.41 ديناراً في 9 أغسطس المنصرم.

وواصل الدينار تسجيل الأرقام القياسية بعدما سجل سعر الصرف الرسمي في 23 أغسطس المنصرم 135.88 دينارا، وأخيرا 136.36 ديناراً في 8 سبتمبر الماضي، و136.9 ديناراً في 20 من نفس الشهر.

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| قال صندوق النقد الدولي إن الاقتصاد الجزائري يعيش حالة من التعافي التدريجي من جائحة كورونا، “ولكن بحاجة لتأكيدات”. وتوقع صندوق...

اخر الاخبار

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| تعاني الجزائر من ارتفاع كبير على فاتورة الاستيراد، وهو ما يقلّص العملة الصعبة ويستنزف الخزينة ومواردها. وتكافح الجزائر لتقليل فاتورة...

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| تمضي الحكومة الجزائرية، قدما في إلغاء الدعم، لتخلق انقساما بين النواب الذين أبدوا تحفظا كبيرا على تمرير القرار. وتقترح الحكومة...

مال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| حقق الاقتصاد الجزائري نموا جيدا خلال الثلث الثاني من العام الجاري 2021، بنسبة 6.4% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي....