Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

الحكومة البحرينية تنوي التوسع في المزارع السمكية تدريجيا

الحكومة البحرينية

المنامة- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت الحكومة البحرينية، عن نيتها التوسع في المزارع السمكية بشكل تدريجي، من أجل تلبية الطلب المتنامي على الأسماك الطازجة وتوفير بشكل دائم في الأسواق المحلية.

كما وتؤكد الحكومة ضرورة أن تأتي الخطوة مع الحفاظ على المخزون السمكي في مياه الخليج في مواجهة آثار التغير المناخي المدمر.

وتسعى المنامة إلى اللحاق بركب دول خليجية، مثل سلطنة عمان، والتي بدأت خلال السنوات الماضية تراهن بشكل كبير على الاستزراع السمكي من خلال تطوير استثماراته، بالشراكة بين القطاعين العام والخاص لضمان الأمن الغذائي المستقبلي.

الحكومة البحرينية

وتتمثل أهمية اختيار قطاع الثروة السمكية ضمن القطاعات الواعدة لتعزيز التنويع الاقتصادي

في بلد لا يتجاوز تعداد سكانه 1.6 مليون نسمة، من خلال إدراجه ضمن الخطة الخمسية لأصغر

اقتصادات دول المنطقة والتي تنتهي العام الحالي.

وتولي الحكومة أهمية لإقامة مزارع الأحياء المائية في بعض المناطق ومن بينها المركز الوطني

للاستزراع السمكي في منطقة رأس حيان ضمن استراتيجية كانت قد أطلقتها في 2017

تستهدف إنتاج حوالي 30 في المئة من احتياجات البلد من الأسماك بحلول 2021.

ومن هذا المنطلق تؤكد وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني أنها ماضية في

استراتيجيتها الرامية إلى رفع الإنتاج المحلي من الأسماك، وأنها ستدعم دعم المشاريع

والمبادرات الرامية إلى تحقيق هذه الاستراتيجية.

ونسبت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية إلى وزير الأشغال عصام بن عبدالله خلف قوله إن

“مشاريع الاستزراع السمكي صناعة واعدة من شأنها الإسهام في رفع الطاقة الإنتاجية من الغذاء السمكي في البحرين”.

انتاج الأسماك

كما ويضم مركز منطقة رأس حيان في البحرين مفاقس إنتاج الأسماك الرئيسية بهدف مواكبة

التطور الحاصل في القطاع، وبالتالي زيادة الكفاءة الإنتاجية، والتي تهدف للوصول إلى 20

مليون أصبعية من الأسماك بحلول العام 2025.

وأشار خلف إلى أن الوزارة ممثلة في وكالة الزراعة والثروة البحرية الحكومية طرحت عددا من

المبادرات في سبيل تحقيق هذه الاستراتيجية بما فيها تهيئة البنية التحتية لهذا النشاط الاقتصادي.

ومن أبرز مرتكزات البنية التحتية لهذا النشاط توظيف التقنيات الحديثة التي من شأنها التغلب

على بعض المعوقات وتهيئة المختبرات التي تحتاجها عملية الاستزراع السمكي، وهذا ما استطاعت الوزارة أن تقطع شوطا مهمّا فيه.

وحتى يتم تحقيق الأهداف، تم توجيه المسؤولين في وكالة الزراعة والثروة البحرية لدراسة تعميق وتوسيع القنوات البحرية المؤدية لمحطة ضخ المياه في المركز الوطني للاستزراع السمكي والتي تعد الرافد الرئيسي لعمليات الاستزراع.

وإلى جانب ذلك كله، سيتم العمل على الاستفادة من البحيرات البحرية المتاخمة لمركز الاستزراع ومساحتها أربعة هكتارات بحرية لزراعة الأسماك والطحالب.

كما وكشف وكيل الوزارة للقطاع الزراعي والثروة البحرية نبيل أبوالفتح أن العمل جار لاستكمال عمليات تسوية المرحلة الثانية من الأراضي البرية الخاصة بالمزارع السمكية والتي ستوفر 70 ألف متر مربع، وستساهم في زيادة إنتاج الأسماك في المناطق البرية في البلاد.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.