Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

الحكومة الأردنية تواجه البطالة بتشديد الإجراءات على العمالة الوافدة

الحكومة الأردنية

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| تواجه الحكومة الأردنية، معدلات البطالة العالية في البلاد، بتشديد الإجراءات على العمالة الأجنبية الوافدة للبلاد، وخصوصا إذا تعلق الأمر بقواعد مخالفة لقوانين العمل.

ومن ضمن الإجراءات التي صادقت عليها الحكومة الأردنية، امهال العمالة الأجنبية المخالفة حتى الثاني من سبتمبر المقبل لتصويب الأوضاع القانونية.

كما ودعت الحكومة، أصحاب العمل لتجديد تصاريح العمال التي انتهت خلال جائحة كورونا، وتصويب الأوضاع المتعلقة بذلك.

الحكومة الأردنية

وتحاول الحكومة الأردنية منذ سنوات تخفيض أعداد العمالة الوافدة من جنسيات مختلفة،

والتي يتجاوز عددها مليون عامل وإحلال الأيدي العاملة الوطنية مكانها في ضوء تراجع فرص

العمل المستحدثة على المستويين الحكومي والقطاع الخاص.

وقال وزير العمل يوسف الشمالي إن الحكومة تعمل على تنظيم سوق العمل ومعالجة أوضاع

العمالة الأجنبية المخالفة من خلال منحها عدة فرص لتصويب أوضاعها، ما استدعى اتخاذ

إجراءات جديدة من قبل مجلس الوزراء بهذا الشأن.

وتتضمن الإجراءات الحكومية إعفاء أصحاب العمل من كافة رسوم تصاريح العمل

والمبالغ الإضافية عن كافة الفترات السابقة في مختلف القطاعات والأنشطة الاقتصادية المختلفة.

وذلك عند استخدام العامل غير الأردني لأول مرة أو تجديد تصريح عمله عند صاحب العمل نفسه أو الانتقال إلى صاحب عمل آخر.

كما تتضمن إعفاء أصحاب العمل من غرامة التأخير عن عدم تجديد تصريح العمل المنتهية مدته

أو الانتقال إلى صاحب عمل آخر، إضافة إلى إعفاء العمالة غير الأردنية من الجنسيات المقيدة من

غرامة التأخير في إذن الإقامة السنوي.

وأضاف الشمالي أن الحكومة تهدف من وراء تلك الإجراءات إلى تخفيف الأعباء المالية، التي

تترتب على أصحاب العمل خلال جائحة كورونا وما شهدتها من اغلاقات لبعض الأنشطة

الاقتصادية في إطار الإجراءات المتخذة لمواجهة الوباء.

ويقدر عدد العمال الأجانب المخالفين في الأردن ويعملون بصورة غير مشروعة بأكثر من نصف

مليون عامل يعملون في قطاعات مختلفة بخاصة الانشاءات والزراعة وغيرها.

الحد من البطالة

وقال وزير العمل إن الحكومة تعمل أيضا على مسارات متعددة للحد من البطالة وتوفير فرص

العمل للأردنيين ومن ذلك عمليات التدريب والتأهيل والتركيز على جذب الاستثمارات وقوننة أوضاع العمال الوافدة.

وأضاف: “مجلس الوزراء حدد آلية إبعاد العمالة غير الأردنية المخالفة التي لم تقم بتصويب

أوضاعها خلال الفترة التي أعلن عنها في القرار لغاية توفيق أوضاع المخالفين”.

وسيتم إطلاق حملة شاملة لضبط العمالة غير الأردنية المخالفة بعد فترة قوننة وتوفيق أوضاع

العمالة غير الأردنية، لغايات إبعادها عن الأراضي الأردنية، فيما استثنت الحكومة، العمالة غير

الأردنية من الجنسية السورية من هذا القرار.

وتأتي الإجراءات الحكومية الأخيرة، في وقت تتصاعد فيه نسبة البطالة، لتقفز إلى 25% بنهاية

الربع الأول من العام الجاري، بارتفاع 5.7% مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي.

وقال أحمد عوض، رئيس المرصد العمالي الأردني إن نسبة البطالة ربما تزيد عن النسب

الحكومية بشكل كبير، وذلك مع فقدان أكثر من 140 شخصا لوظائفهم منذ أكثر من عام بسبب جائحة كورونا.

“إضافة إلى عودة أعداد كبيرة من الأردنيين العاملين في الخارج، وتراجع أعداد فرص العمل

المستحدثة في القطاع الخاص وعدم قدرة الحكومة على التشغيل باستثناء عدد محدود في وزارة الصحة”.

وأضاف عوض: “رغم إعلان الحكومة عن خطة الوصول إلى الصيف الآمن بعد تراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا والسماح التدريجي بعودة القطاعات المغلقة إلى العمل، إلا أن تعافي الاقتصاد يحتاج إلى وقت طويل وبالتالي بقاء معدلات البطالة على ارتفاع خلال الفترة المقبلة وعدم مقدرة القطاع الخاص على توفير فرص العمل”.

ووفق البيانات الرسمية فإن 51% من إجمالي المتعطلين هم من حملة الشهادة الثانوية فأعلى، و29% كانت مؤهلاتهم التعليمية أقل من الثانوي.

مال

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| استطاع الاقتصاد الأمريكي تحقيق معدلات نمو جيدة خلال الربع الثاني من العام الجاري، ليعطي إشارات تدلل على خروجه من تداعيات...

صحة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| اكتشف فريق بحثي من أقسام علم الأدوية والصيدلة والأحياء الدقيقة بكلية الطب في جامعة هونغ كونغ، إلى تطوير تركيبة مسحوق...

العالم

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| عززت السيول في الصين من مخاوف الطلب على النفط، مما أدى إلى تراجع النفط الخام في تعاملات هذا الأسبوع. وتزامنت...

سياحة

الكويت- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلن مجلس الوزراء الكويتي، عن إلغاء قرار إغلاق الأنشطة التجارية عند الساعة الثامنة مساءً بدءاً من اليوم الثلاثاء. كما أقرّ...