Connect with us

Hi, what are you looking for?

سياسي

الحزب الديمقراطي بمجلس الشيوخ يبدأ خطوة كبيرة للحد من الفقر وحماية البيئة

الحزب الديمقراطي

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلن الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأمريكي، بدء خطوة أكبر باتجاه توسع في عقود للجهود الفيدرالية للحد من الفقر ورعاية المسنين وحماية البيئة.

وجاءت هذه الخطوة من خلال تمرير إطار ميزانية بقيمة 3.5 تريليون دولار يفتح الطريق لأجندة الرئيس جو بايدن الاقتصادية.

ويمثل التصويت بخمسين صوتاً مقابل 49 انعكاساً مفاجئاً عن فلسفة الجمهوريين لتخفيض الضرائب عندما سيطروا على الحكومي.

الحزب الديمقراطي

ويوفر ذلك مساراً لسن قائمة طويلة من الأولويات الديمقراطية، إذا تمكن جناحا الحزب

المنقسمين -التقدميون والمعتدلون- من الاتفاق فيما بينهم في الأشهر المقبلة.

ويروج الديمقراطيون للتخفيضات الضريبية في الخطة باعتبارها الأكبر في التاريخ بالنسبة

للطبقة الوسطى، بما في ذلك تمديد الائتمان الضريبي المؤقت للأطفال.

وسيُدفع جزء من التكلفة عن طريق التراجع عن التخفيضات الضريبية للشركات والأثرياء التي

كانت انجازاً تشريعاً للرئيس السابق دونالد ترامب.

تتضمن خطة الميزانية الديمقراطية لمرحلة قبل الروضة للأطفال بعمر 3 و4 سنوات، وإجازة

عائلية مدفوعة الأجر، واعفاء من الرسوم الدراسية في كليات المجتمع لمدة سنتين، ومزايا

جديدة تتعلق بطب الأسنان، والبصر والسمع للمستفيدين من برنامج الرعاية الطبية “ميديكير”.

يدعو القرار أيضاً إلى سلسلة من الإجراءات لمكافحة التغير المناخي، ومن بينها “رسوم المُلوِّث”

على واردات منتجات لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وخطط لتحويل أسطول المركبات

الفيدرالية إلى الكهرباء، وحوافز لموردي الكهرباء لتحقيق هدف بايدن 80% من الطاقة النظيفة بحلول عام 2030، ارتفاعاً من حوالي 40% حالياً.

وقال رئيس الميزانية في مجلس الشيوخ بيرني ساندرز إن من شأن الحزمة أن تعالج “الاحتياجات التي تم إهمالها منذ فترة طويلة للأسر العاملة وليس فقط نسبة الواحد بالمئة والأثرياء من المساهمين في الحملة”.

وأضاف أنها سوف “تعيد إيمان الشعب الأمريكي بأنه يمكن أن يكون لدينا حكومة تعمل من أجلنا جميعاً وليس لقلة فقط.”

معارضة جمهورية

من جهته، قال السيناتور ميتش مكونيل، عن ولاية كنتاكي، والزعيم الجمهوري في مجلس الشيوخ، إن الحزب الجمهوري لن يساعد الديمقراطيين في لعبة “الروليت الروسية” مع الاقتصاد.

وأضاف: “إذا كان هذا التهور التاريخي في الضرائب وفورة الإنفاق هو ما يريد الحزب الديمقراطي الحديث أن يُعرّف نفسه به، وأن يكون التضخم والارتفاعات الضريبية إرثاً لهم، فإن الجمهوريين لا يملكون حالياً الأصوات لتجنيب العائلات الأمريكية هذا الكابوس”.

ولا يزال يتعين ملء التفاصيل من خلال التشريع الفعلي. وكي يتم تمرير ذلك من خلال مجلس الشيوخ، سيتطلب الأمر دعماً موحداً من جميع الأعضاء الخمسين في مجلس الشيوخ الذين تجمعوا مع الديمقراطيين، حتى مع وجود قاعدة للديمقراطيين في المجلس تمنع الجمهوريون من المماطلة لمنعه.

ولذا أعرب شيوخ ديمقراطيون معتدلون مثل جو مانشين وكيرستن سينيما بالفعل عن هواجسهم تجاه هذا الأمر.

أعمال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| رفض الحزب المصري الديمقراطي مشروع الموازنة العامة للدولة عن السنة المالية 2021-2022 الذي وافق عليه البرلمان مؤخراً، بإجمالي استخدامات بلغت...

أعمال

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| أقر مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون يقضي بتخصيص استثمارات كبيرة في العلوم والتكنولوجيا، فيما أعقب ذلك اتهام بكين لواشنطن بالمبالغة...