Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

“الحبوب السعودية”: نبرم اتفاقيات طويلة لتعزيز الأمن الغذائي

مؤسسة الحبوب السعودية

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت المؤسسة العامة للحبوب السعودية، إنها تعقد اتفاقيات طويلة الأجل، في سبيل تعزيز الأمن الغذائي وضمان عدم نقص إمدادات الحبوب.

وقالت مؤسسة الحبوب السعودية، إن فترة التعاقدات لا تقل عن 6 شهور، في ظل حالة من الاضطراب العالمي في امدادات الغذاء.

بدوره، قال خالد المشعان مدير الاتصال المؤسسي والمتحدث الرسمي للمؤسسة العامة للحبوب، إنه وفقا لاستراتيجية الأمن الغذائي في المملكة، “فإن المخزونات الاستراتيجية لهذه السلعة يجب ألا تقل عن أربعة أشهر”.

مؤسسة الحبوب السعودية

وأضاف المشعان: “في ضوء التطورات التي شهدها العالم على مدار العامين الماضيين بسبب

الجائحة والحرب الروسية- الأوكرانية، حرصت المؤسسة على تعزيز الخزن الاستراتيجي من

سلعة القمح، إضافة إلى إبرام تعاقدات طويلة المدى لضمان عدم حدوث أي نقص في الإمدادات”.

وأكد أن أسواق المملكة لن تشهد أي تأثير في إمدادات القمح نتيجة الأزمة الروسية- الأوكرانية،

إذ تشكل روسيا وأوكرانيا معا نحو 27% من إمدادات القمح في العالم، فيما تشكل منشئ توريد

القمح البديلة 73 في المائة.

وأضاف المتحدث الرسمي للمؤسسة أن “الطاقات التخزينية لصوامع القمح التي تم إنشاؤها

تبلغ نحو 3.5 مليون طن، وهو ما يعادل حجم الاستهلاك السنوي من هذه السلعة الاستراتيجية”.

وأوضح أن استراتيجية المؤسسة للمرحلة المقبلة، بعدما قفزت الأسعار إلى مستويات قياسية

بعد اندلاع الحرب، تقوم على متابعة أسواق الحبوب العالمية بصورة دائمة.

ضمان عدم النقص

وأشار إلى أن جائحة كورونا والأزمة الروسية- الأوكرانية كانتا خير شاهد على الخطوات

الاستباقية التي تتم لضمان عدم حدوث أي نقص في سلعة القمح، بهدف تلبية احتياجات جميع

شركات المطاحن على مدار العام والاحتفاظ بمخزون استراتيجي كاف.

وأكد أن المؤسسة تشتري القمح من المزارعين المحليين تنفيذا لقرار مجلس الوزراء، القاضي

بالموافقة على قيام المؤسسة بشراء القمح من المزارعين وفقا لضوابط إيقاف زراعة الأعلاف

الخضراء الصادرة بقرار مجلس الوزراء.

وأشار إلى أن القرار يتضمن تكليف المؤسسة بشراء القمح من المزارعين المؤهلين في حال

اختيارهم زراعة القمح، وذلك لمدة خمسة أعوام وبكمية 1.5 مليون طن كل عام كحد أقصى،

وبأسعار تحددها المؤسسة مسترشدة بالأسعار الدولية السائدة.

وشدد على أن المؤسسة تواصل حاليا شراء القمح المحلي من المزارعين، حيث بلغ إجمالي الكميات المتسلمة حتى الآن أكثر من 250 ألف طن، علاوة على ذلك تقوم المؤسسة بشراء نحو 700 ألف طن قمح إضافية سنويا من المستثمرين السعوديين في الخارج.

وأضاف: “المملكة حرصت بشكل مستمر على دعم مزارعي القمح بهدف تعزيز الأمن الغذائي لهذه السلعة الاستراتيجية، وانطلاقا من حرص الدولة على تمكين المزارعين المرخصين لزراعة القمح، أقر مجلس إدارة المؤسسة زيادتين في سعر شراء القمح المحلي للموسم الزراعي الحالي”.

كما ونوه بأن إجمالي سعر شراء القمح المحلي لهذا الموسم سيصبح بمبلغ قدره 1700 ريال للطن، بهدف تشجيع ودعم المزارعين المحليين على التوسع في زراعة المحصول.

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| صعد مؤشر مديري المشتريات في المملكة العربية السعودية، خلال شهر يونيو الماضي إلى أعلى مستوى منذ ثمانية شهور. وارتفع مؤشر...

أعمال

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| وضع بنك ياب الإماراتي YAP، للخدمات الرقمية، السوق السعودية نصب عينيه، مستهدفا التوسع في السوق السعودية خلال الفترة المقبلة. كما...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| بدأت المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين، التداول على العقود المستقبلية للأسهم المفردة في السوق المالي. وبذلك باتت العقود المستقبلية لتكون...

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| ألغت شركة عبدالله العثيم الطرح العام الأولي، بنسبة 30% من رأسمالها في السوق المالية، الذي كان مقررا خلال الفترة المقبلة....