Connect with us

Hi, what are you looking for?

مميز

الجزائر تمنح العاطلين تراخيص استثنائية للتنقيب عن الذهب

تراخيص التنقيب عن الذهب
الجزائر تمنح العاطلين تراخيص استثنائية للتنقيب عن الذهب

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| منحت الحكومة الجزائرية الشباب الجزائري العاطل عن العمل، تراخيص استثنائية للتنقيب عن الذهب، في محاولة منها لإيجاد عمل لهم.

وبعد عقود من التجريم في العمل بهذا النشاط، فتحت الحكومة، المناطق الجنوبية أمام الشباب، بهدف امتصاص جزء من البطالة المنتشرة بكثرة في الجنوب.

وتمتاز منطقة الجنوب بأنها غنية بحقول النفط من جهة وبالتالي تجنب الاحتجاجات، وكذلك استغلال الثروات الدفينة لتعويض تراجع عائدات النفط.

قضية شائكة

وظل التنقيب عن الذهب في جنوب الجزائر بشكل خاص، من القضايا الشائكة، وذلك لاحتكار شبكات منظمة للتنقيب في المناطق الخالية.

فيما تبقى المناطق الكبرى تحت سيطرة الدولة التي حولت المناطق المتواجد فيها الذهب بكثرة إلى مناطق عسكرية ممنوعة عن العامة من المواطنين.

الإجراء السابق من الحكومة جاء لحماية المعدن النفيس الذي تقوم شركة حكومية واحدة بالتنقيب عنه رسميا وهي “اينور” وتحت رقابة الجيش.

ويعتقل الجيش بشكل دوري مجموعات من الشباب والمنقبين عن الذهب في مناطق الجنوب وعمق الصحراء، باستخدام تجهيزات تكنولوجية متطورة.

لكن الشغف المتزايد في الآونة الأخيرة من الشباب، الذين يراودهم حلم الثراء في البلد الذي تعصف به أزمة اقتصادية، دفع الحكومة إلى الجنوح لإدخال بعض هؤلاء في المعادلة عبر منح تراخيص رسمية مطلع فبراير المقبل.

للاستغلال الحر

بدوره، كشف عبد الهادي الحاج جيلالي، مدير الاستغلال والإنتاج في وزارة المناجم الجزائرية أن التراخيص الأولى

للتنقيب عن الذهب ستسلم مطلع فبراير القادم بغرض الاستغلال الحر وتخص محافظة تمنراست (جنوب).

أما التراخيص الثانية التي ستطرح في فترة لاحقة فستكون للاستغلال الصناعي، وذلك للقضاء على الاستغلال غير القانوني

والتهريب، خاصة وأن نشاط التنقيب عن الذهب دون تراخيص يظل نشاطا غير قانوني.

وتحتل الجزائر المركز الثالث عربيا والـ 25 عالميا في احتياطي الذهب، وفق تصنيف المجلس العالمي للذهب الصادر

في عام 2017، حيث يقدر احتياطي الدولة بنحو 173 طنا بعد كل من السعودية ولبنان.

وأضاف جيلالي: “الحكومة قررت تنظيم نشاط استخراج الذهب من خلال استمالة المنقبين غير الشرعيين للعمل في إطار القانون”.

وأكد أن الهدف هو خلق فرص عمل واستغلال أمثل للثروات الباطنية النفيسة.

تنظيم النشاط

وأشار إلى وضع دفتر أعباء خلال العام الماضي، ينظم النشاط كما هو معمول به في الولايات المتحدة وأستراليا والعديد من الدول الأفريقية بشكل خاص.

ويلزم المنقبين في التكتل داخل “تعاونيات”، بالإضافة إلى إلزامهم ببيع ما يتم استخراجه لشركة “اينور” الحكومية حصريا،

مع ضمان هامش ربح مغر للمنقبين.

ولفت مدير الاستغلال والإنتاج في وزارة المناجم إلى أنه تم تحديد مناطق التنقيب في نحو 180 موقعا باحتياطي 110 أطنان من الذهب الصافي.

وستقسم على أكثر من 90 تعاونية أو شركة مصغرة وفق شروط حددها دفتر الأعباء.

وتحول البحث والتنقيب عن الذهب في أقصى الجنوب الجزائري إلى هوس بالنسبة لآلاف المغامرين من أبناء المنطقة والقادمين

من ولايات الشمال، لأن البحث عن الثراء السريع ومواجهة الفقر الذي ارتفعت معدلاته في البلاد خلال الفترة الأخيرة مطلب رئيسي.

وتحتكر شركة “اينور” الحكومية استخراج وإنتاج الذهب، وكانت تدير منجم “أمسمسة” و”بتيراك” في تمنراست بالتعاون

شركة أسترالية، قبل أن تغادر الشركة البلاد عام 2012 بعد نفاد الكميات المستخرجة من السطح وفق مصادر مطلعة.

وكانت الحكومة الجزائرية قدرت عام 2018 ديون “اينور” بنحو 50 مليون يورو، ومنحتها قرضا استثماريا بقيمة 70

مليون يورو لإنعاش نشاطها.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| تنوي الجزائر مراجعة المعاملة المميزة التي تحظى بها فرنسا في التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين، في ظل توتر العلاقات السياسية...

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| رفعت الحكومة الجزائرية ميزانية الدعم للمواطنين، في ظل انخفاض قيمة قيمة الدينار الجزائري أمام العملات الصعبة. وقالت الحكومة الجزائرية إنها...

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| يأمل الجزائر في اللحاق بركب الدول المنتجة للغاز والمستفيدة من ارتفاع أسعار الغاز بشكل كبير، في وقت تزداد التخوفات من...

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| طالب صندوق النقد الدولي، من دولة الجزائر بضرورة تنفيذ إصلاحات هيكلية وتصحيح الاختلالات الاقتصادية. وقال صندوق النقد إن الاقتصاد الجزائري...