Connect with us

Hi, what are you looking for?

علوم

التهديدات المعلوماتية تتسبب برفع تكاليف الشركات والمؤسسات

تكاليف الشركات

باريس- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت تكاليف الشركات والمؤسسات ارتفاعاً باهظاً، نتيجة التهديدات المعلوماتية في الأعوام الأخيرة في جميع أنحاء العالم.

وجاء ارتفاع تكاليف الشركات في وقت يمر فيه السوق في حالة تجديد مستمرة.

كما ويشهد هنري اغران رئيس الاتحاد الفرنسي لمديري التكنولوجيا المعلوماتية على مدى تعقيد الإجراءات الوقائية التي باتت ضرورية اليوم، ويترتب على ذلك تكلفة إضافية للشركات والدول، ما يشكل نعمة لمقدمي هذه الخدمات.

تكاليف الشركات والمؤسسات

وتتطلب الحماية أجهزة متخصصة ومراكز مراقبة عن بعد وتشفير وإدارة الهويات ومعلومات

بشأن التهديدات المقبلة وصيادو مكافآت للعثور على الثغرة في الأنظمة.

وتتوقع شركة غارتنر الأمريكية التي تعد مرجعا، نموا بأكثر من 12 في المائة، للسوق العالمية

للأمن المعلوماتي هذا العالم لتصل إلى 150 مليار دولار بعد ارتفاع بلغت نسبته 6.4 في المائة، في 2020.

والوقائع تذكر باستمرار أن أي إهمال قد تكون تكلفته باهظة، والأحدث من نوعه هو حين أقرت

شركة “كولونيال بايبلاين” في صحيفة “وول ستريت جورنال” بأنها اضطرت لدفع فدية بقيمة

4.4 مليون دولار لقراصنة معلوماتية.

وأوضحت الشركة أنها دفعت هذه المبالغ للقراصنة كونهما قاموا بشل الشركة التي تشغل

خطوط أنابيب بطول 8800 كلم في الولايات المتحدة في مطلع أيار (مايو) ما اضطر الأمريكيين

إلى الانتظار في طوابير أمام محطات الوقود.

ويتضمن الأمن المعلوماتي أنشطة عديدة ومتنوعة أكثر وهذا لن يتوقف قريبا مع تعميم

استخدام الحوسبة السحابية ووصول شبكة الجيل الخامس.

هندسة انعدام الثقة

ويعد أحد المفاهيم الرائجة اليوم هو “هندسة انعدام الثقة”، فقد انتهى زمن حماية المحيط حيث

تكون شبكة المعلوماتية مثل قلعة ويكفي حماية الوصول إلى الخارج.

بات العالم أكثر انفتاحا حيث يستند الأمن إلى التحليل الدائم لحقوق وصول المستخدمين والشبكات.

وشركة كولونيال بايبلاين تؤكد ذلك، إذ ورد على موقعها الالكتروني، في 21 أيار (مايو) إعلان

وظيفة بدوام كامل لمتخصص في الأمن المعلوماتي “على مدى أكثر من 30 يوما” قبل الهجوم الإلكتروني.

وكان قد أجبر أكبر نظام لأنابيب نقل الوقود في الولايات المتحدة على إغلاق شبكته بالكامل إثر

هجوم إلكتروني، وفق ما أعلنت الشركة المشغلة في بيان مطلع الشهر الجاري.

ويقوم خط “كولونيول بايبلاين” بشحن البنزين ووقود الطائرات من ساحل خليج تكساس إلى

الساحل الشرقي للبلاد عبر أنابيب يبلغ طولها 5500 ميل “8850 كيلو مترا” تخدم 50 مليون مستهلك.