Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

“التجارة العالمية” تحذر من استمرار ارتفاع أسعار القمح بسبب الحرب

أسعار القمح

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| وجهت منظمة التجارة العالمية، تحذيرا شديد اللهجة، من استمرار ارتفاع أسعار القمح عالميا.

وذكرت منظمة التجارة العالمية، أن تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية تزيد من أسعار القمح.

وقالت نغوزي أوكونجو أويالا، المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية: “الحرب في أوكرانيا سيكون لها تداعيات كبيرة على أسعار القمح، الذي تعد البلاد مصدرا رئيسيا له، وبالتالي الخبز”.

التجارة العالمية

وأضافت خلال مؤتمر افتراضي نظمه صندوق النقد الدولي، ومعهد القانون الاقتصادي الدولي:

“سيكون هناك تأثير كبير على أسعار القمح وعلى أسعار الخبز العادي أيضًا”.

كما وأوضحت أن ارتفاع أسعار القمح يعتبر جزء من العواقب الاقتصادية، “لأن أوكرانيا واحدة

من أكبر الدول المصدرة للقمح في العالم”.

وقال مسؤولون وخمسة مصادر في قطاع الحبوب، إن روسيا علقت حركة السفن التجارية في

بحر آزوف حتى إشعار آخر، لكنها أبقت موانئها بالبحر الأسود مفتوحة أمام الملاحة.

وتشحن روسيا، أكبر مصدر للقمح في العالم، حبوبها بالأساس من موانئ البحر الأسود.

وقال مصدر في قطاع الحبوب لرويترز مشترطا عدم نشر هويته “جميع السفن متوقفة (في

بحر آزوف)”.

في حين، تصدّر روسيا وأوكرانيا 29% من صادرات القمح العالمية و19% من إمدادات الذرة و80%

من زيت دوار الشمس.

وتورد روسيا قمحا إلى جميع الأطراف الرئيسية في العالم، وتركيا ومصر هما أكبر المستوردين.

النقد الدولي

من جانبها أكدت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، التي شاركت أيضًا في هذا النقاش أن التأثير الاقتصادي “سيتجاوز أوكرانيا لثلاثة أسباب”.

في حين، أوضحت، أن تداعيات العقوبات التي تفرضها الدول الغربية على روسيا تضاف إليها الآثار الاقتصادية للنزاع “ستؤدي بشكل أساسي إلى ارتفاع أسعار الطاقة فضلاً عن أسعار الحبوب، وذلك سيضاف إلى القلق المتزايد وهو التضخم وكيفية مواجهته”.

وأضافت: “ثانيًا هناك تداعيات على آلية عمل النظام المالي كلما كان هناك حالة من عدم اليقين، ودعونا نتذكر أننا دخلنا في أحداث أوكرانيا من موقف عدم اليقين في الاقتصاد العالمي”.

كما وأشارت إلى أن “حالة عدم اليقين هذه لها تأثير على الثقة في الأسواق الناشئة، وغالبًا ما نرى الأموال تتدفق من الأسواق الناشئة في حين اننا بحاجة إلى العكس تمامًا، وأن يكون هناك مزيد من التمويل” إلى هذه الدول.

أخيرًا ذكرت العواقب المتوقعة في البلدان المجاورة “لأن جزءًا من آسيا الوسطى، والقوقاز، ومولدافيا، مترابط اقتصاديًا”.

وكانت مديرة صندوق النقد الدولي قد حذرت، الخميس من “خطر اقتصادي كبير على المنطقة والعالم”.

وتستعد أوروبا لما يمكن أن يكون نزوحاً جماعياً لأكثر من مليون لاجئ بعد أن شنّتْ روسيا هجوماً واسع النطاق على أوكرانيا، إذ يقول المسؤولون، إن أي ضغوط أولية ستتحملها الدول الأعضاء على الحدود الشرقية للاتحاد.

اخر الاخبار

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت روسيا وضع يدها على أصول شركة رينو الفرنسية للسيارات في روسيا، بعدما انسحبت الشركة الفرنسية من البلاد في وقت...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل مجموعة السبع الصناعية الكبرى، العمل بشكل حاد على عزلة روسيا الاقتصادية والسياسية، بسبب الحرب الجارية في أوكرانيا. وتعهد وزراء...

اخر الاخبار

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفع معدل التضخم في روسيا إلى أعلى مستوياته منذ 20 عاما، وفق بيانات نشرها مكتب الإحصاء الاتحادي الروسي. وقال مكتب...

أعمال

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| قدّم الاتحاد الأوروبي اقتراحا لاجراء تغييرات على خطة حظر “النفط الروسي” في ظل تردد الكثير من الدول في الموافقة عليها....