Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

التجارة الخارجية السعودية تسجل ثاني أعلى مستوى تاريخي

العقود المستقبلية

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| قفزت التجارة الخارجية للمملكة العربية السعودية، خلال شهر أبريل الماضي بنسبة 61.7%، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي 2021.

وبلغت التجارة الخارجية 192.4 مليار ريال، لتسجل ثاني أعلى مستوى في تاريخ المملكة.

ومقارنة بنفس الشهر من العام الماضي 2021، كانت قسمة التجارة الخارجية، 119 مليار ريال، حيث جاءت القفزة بدعم زيادة الصادرات النفطية بسبب ارتفاع الأسعار.

التجارة الخارجية

ووفق لرصد استند إلى بيانات رسمية، قفز فائض الميزان التجاري في أبريل الماضي 318.7 في

المائة، ليبلغ 81.85 مليار ريال مقابل 19.55 مليار ريال في الفترة نفسها من 2021.

جاء ذلك نتيجة ارتفاع الصادرات السلعية بوتيرة أسرع كثيرا من زيادة الواردات في ظل صعود

أسعار النفط ما رفع قيمة الصادرات النفطية، إلى جانب تطور الصادرات غير النفطية بدعم

البرامج الحكومية المحفزة.

والفائض المسجل في أبريل الماضي هو ثاني أعلى فائض تاريخيا وفق البيانات المتاحة بعد

المحقق في مارس الماضي بـ86.1 مليار ريال.

وفي أبريل تم تسجيل فائض للشهر الـ22 على التوالي، حيث كان الميزان التجاري قد سجل عجزا

في نيسان (أبريل) وحزيران (يونيو) 2020 بسبب ذروة جائحة كورونا ومن ثم عاود تسجيل الفوائض مجددا.

وارتفعت قيمة الصادرات السلعية خلال أبريل الماضي بنسبة 98 في المائة، لتبلغ 137.1 مليار

ريال كثاني أعلى مستوى تاريخيا، مقابل 69.3 مليار ريال في الشهر ذاته من 2021.

بينما ارتفعت قيمة الواردات السلعية 52.6 في المائة، لتبلغ 55.3 مليار ريال، مقابل 49.7 مليار

ريال للشهر نفسه من 2021.

أسعار النفط

ونتيجة لارتفاع أسعار النفط، قفزت قيمة صادرات النفط السعودية خلال أبريل الماضي على

أساس سنوي، بنسبة 123 في المائة، لتبلغ نحو 109.7 مليار ريال كثاني أعلى مستوى تاريخيا،

مقابل 49.2 مليار ريال في الشهر نفسه من 2021.

كانت أسعار النفط قد تأثرت بجائحة كورونا في 2020 و2021، لكنها تعافت بشكل كبير خلال

العام الجاري متجاوزة 100 دولار للبرميل.

ويأتي تسجيل الفائض وارتفاع التجارة الخارجية مع رفع قيود جائحة كورونا والعودة التدريجية للنشاط الاقتصادي مدعومة ببرامج التحفيز المالي، التي قدمتها الدولة للقطاع الخاص، إضافة إلى ارتفاع إيرادات الصادرات النفطية وغير النفطية معا في ظل برامج تنويع الاقتصاد ضمن رؤية السعودية 2030.

وارتفعت التجارة الخارجية السعودية خلال 2021 نحو 39.1 في المائة، لتبلغ 1.63 تريليون ريال مقابل 1.17 تريليون ريال في 2020 الذي تزامن مع تفشي كورونا.

وتعد التجارة الخارجية في 2021 الأعلى سنويا منذ 2014 عندما سجلت 1.94 تريليون ريال بالتزامن مع ارتفاع أسعار النفط حينها متجاوزة 100 دولار للبرميل.

كما ارتفع فائض الميزان التجاري في 2021 نحو 248.1 في المائة، ليبلغ 468 مليار ريال مقابل 134.5 مليار ريال في 2020. وفائض الميزان التجاري في 2021 هو الأعلى منذ 2018 البالغ نحو 590 مليار ريال.

أعمال

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| وضع بنك ياب الإماراتي YAP، للخدمات الرقمية، السوق السعودية نصب عينيه، مستهدفا التوسع في السوق السعودية خلال الفترة المقبلة. كما...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| بدأت المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين، التداول على العقود المستقبلية للأسهم المفردة في السوق المالي. وبذلك باتت العقود المستقبلية لتكون...

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| ألغت شركة عبدالله العثيم الطرح العام الأولي، بنسبة 30% من رأسمالها في السوق المالية، الذي كان مقررا خلال الفترة المقبلة....

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أقر مجلس إدارة شركة المراكز العربية في المملكة العربية السعودية، توزيع أرباحا نقدية عن النصف عام المالي الثاني من 2022....