Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

البنك الدولي يوافق على قروض ومنح طارئة لدعم ميزانية أوكرانيا

البنك الدولي

كييف- بزنس ريبورت الإخباري|| وافق البنك الدولي على حزمة من القروض والمنح الطارئة لدعم ميزانية الحكومة الأوكرانية بسبب الغزو الروسي الذي تعيشه البلاد.

وقال البنك الدولي إنه أقر 723 مليون دولار لأوكرانيا، لتمويل الخدمات الأساسية للبلاد في الوقت الذي تكافح فيه غزوا من روسيا.

وأوضح البنك أن التمويل، يستهدف مساعدة الحكومة في دفع أجور العاملين بالمستشفيات ومعاشات كبار السن والبرامج الاجتماعية للفئات ذات الدخل المحدود.

البنك الدولي

بدوره، قال رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس: “تقف مجموعة البنك الدولي إلى جانب شعب

أوكرانيا والمنطقة، هذه هي الخطوة الأولى من بين العديد من الخطوات التي نتخذها

للمساعدة في معالجة الآثار البشرية والاقتصادية بعيدة المدى لهذه الأزمة”.

وقال البنك إنه يعد بحزمة دعم بقيمة 3 مليارات دولار لأوكرانيا في الأشهر المقبلة، ودعماً

إضافياً للدول المجاورة التي تستقبل اللاجئين الأوكرانيين.

وتعيش أوكرانيا حالة من الفوضى، حيث فرّ أكثر من مليون شخص من البلاد لتجنب القتال،

حيث تنشر القوات الروسية مدفعية ثقيلة وصواريخ للقضاء على المقاومة.

وفي تفاصيل، مصادر حزمة التمويل الطارئ، قرض إضافي من البنك الدولي للإنشاء والتعمير

بقيمة 350 مليون دولار، وهولندا 89 مليون دولار، والسويد 50 مليون دولار، والمملكة المتحدة

100 مليون دولار (منحة)، والدنمارك 22 مليون دولار (منحة)، و 12 مليون دولار من لاتفيا

وليتوانيا وأيسلندا (منحة)، واليابان 100 مليون دولار من التمويل الموازي المرتبط.

الاقتصاد العالمي

وفي سياق متصل، تحيط مخاوف جمّة تحيط بالاقتصاد العالمي الذي بات مهدّدًا تحت وطأة

الصراع بين روسيا وأوكرانيا، بعد دخول الحرب يومها الـ11، في حين توسعت العقوبات الغربية

ضد موسكو.

وعبّر صندوق النقد الدولي عن مخاوفه من تأثر الاقتصادات العالمية من النزاع الراهن، إذ قال

في بيان “بينما يظل الموقف الراهن على درجة كبيرة من التقلب، فإن العواقب الاقتصادية ستكون بالغة الخطورة بالفعل”.

وأشار الصندوق إلى حدوث طفرة في أسعار الطاقة والسلع الأولية بما في ذلك القمح، مما زاد من الضغوط التضخمية الناشئة عن انقطاعات سلاسل الإمداد والتعافي من جائحة كوفيد-19.

وسيكون لصدمة الأسعار تأثيرها على العالم بأسره، خاصة على الأسر الفقيرة التي يشكّل الغذاء والوقود نسبة أكبر من إنفاقها، وفق صندوق النقد.

ورجّح الصندوق حدوث ضرر اقتصادي “أكثر تدميرًا” حال تصاعد الصراع، في حين سيكون للعقوبات المفروضة على روسيا “تأثير جسيم” على الاقتصاد العالمي والأسواق المالية العالمية، مع انتقال تداعيات ملموسة إلى البلدان الأخرى.

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل مجموعة السبع الصناعية الكبرى، العمل بشكل حاد على عزلة روسيا الاقتصادية والسياسية، بسبب الحرب الجارية في أوكرانيا. وتعهد وزراء...

مال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| تتجه جمهورية مصر العربية نحو البنك الدولي للحصول على قرض قيمته 2.5 مليار دولار، من أجل تمويل برامج شراء عدة....

أعمال

القدس- بزنس ريبورت الإخباري|| وجه البنك الدولي توصية للسلطة الفلسطينية، طالبته بضرورة تخفيض فاتورة الرواتب، في ظل التحديات المالية الكبيرة التي تواجه الخزينة العامة....

أعمال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| حذّر البنك الدولي من تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وتأثيراتها السلبية على أسعار الغذاء والطاقة عالميا. وقال البنك الدولي إن التداعيات...