Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

البنك الدولي ينهي جميع أعماله في روسيا وبيلاروسيا

البنك الدولي

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| أوقف البنك الدولي جميع أعماله في روسيا وبيلاروسيا، ردا على الحرب الدائرة في أوكرانيا.

وقال البنك الدولي إنه لم يوافق على أي قروض أو استثمارات جديدة في روسيا منذ 2014، العام الذي ضمت فيه منطقة القرم من أوكرانيا.

وتحدث البنك الدولي عن بيلاروسيا، مؤكدا أن الفروض الجديدة موقوفة منذ منتصف 2020، عندما فرضت الولايات المتحدة عقوبات عليها بسبب انتخابات رئاسية متنازع على نتائجها.

البنك الدولي

وتزامنا مع ذلك، أكد نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي، أن إدارة الرئيس جو بايدن تبحث عن

وسائل لخفض استهلاك الولايات المتحدة من النفط الروسي.

وبلغ إجمالي التزامات إقراض البنك الدولي لبيلاروسيا 308 ملايين دولار في 2020، حسبما يفيد

الموقع الإلكتروني للبنك، مع مشاريع نشطة تشمل مشروع تدفئة بالكتلة الحيوية وأعمال

تطوير للغابات وتحديثات للتعليم.

وكان البنك الدولي قد أقرض روسيا أكثر من 16 مليار دولار منذ أوائل التسعينيات.

ويظهر الموقع الإلكتروني للبنك أن أحدث المشاريع التي تمت الموافقة عليها تشمل برنامجا

للشباب في شمال القوقاز في 2013 وبرنامجا للتراث الثقافي يعود إلى عام 2010.

وجاء قرار وقف جميع البرامج في روسيا وبيلاروسيا بعد يوم من إعلان قادة البنك الدولي

وصندوق النقد الدولي أنهم يسارعون لتوفير مليارات الدولارات كتمويل إضافي لأوكرانيا في

الأسابيع والأشهر المقبلة، محذرين من أن الحرب قد تسفر عن “تداعيات كبيرة” على دول أخرى.

وفرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وبريطانيا ودول أخرى مجموعة واسعة من العقوبات على روسيا بعد حربها على أوكرانيا.

كما فرضوا تجميد أصول وحظر سفر وقيودا أخرى على العديد من الروس بمن فيهم الرئيس فلاديمير بوتين نفسه.

الحرب الروسية الأوكرانية

وقبيل بدء الحرب الروسية الأوكرانية في 24 فبراير/ شباط الماضي، دائما ما أعلنت موسكو حقها في الدفاع عن أمنها وإزاحة ما أسمتهم “النازيين”، وذلك في ظل إصرار كييف وحلفائها في الغرب بضمها إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، الذي يرغب في التوسع شرقا، ما يعني إقامة قواعد عسكرية قرب حدودها.

كما قالت روسيا إن عمليتها العسكرية جاءت للدفاع عن جمهوريتي دونيتسك ولوهانسك شرق أوكرانيا من “الإبادة الجماعية” التي تقوم بها كييف ضد المنطقتين اللتين أعلنتا استقلالهما عن كييف واعترفت موسكو بهما مؤخرا.

وأعلن بوتين في خطابه الذي دشن فيه العملية العسكرية أن بلاده لن تسمح لأوكرانيا بامتلاك أسلحة نووية، ولا تخطط لاحتلالها، ولكن “من المهم أن تتمتع جميع شعوب أوكرانيا بحق تقرير المصير”، مشددا على أن “تحركات روسيا مرتبطة ليس بالتعدي على مصالح أوكرانيا إنما بحماية نفسها من أولئك الذين احتجزوا أوكرانيا رهينة”.

اخر الاخبار

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| حذرت روسيا من قرارات أمريكا فيما يتعلق بالحبوب، مؤكدة أنها ستتسبب في مجاعة تؤثر على الكثير من دول العالم. وقال...

اخر الاخبار

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت روسيا وضع يدها على أصول شركة رينو الفرنسية للسيارات في روسيا، بعدما انسحبت الشركة الفرنسية من البلاد في وقت...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل مجموعة السبع الصناعية الكبرى، العمل بشكل حاد على عزلة روسيا الاقتصادية والسياسية، بسبب الحرب الجارية في أوكرانيا. وتعهد وزراء...

اخر الاخبار

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفع معدل التضخم في روسيا إلى أعلى مستوياته منذ 20 عاما، وفق بيانات نشرها مكتب الإحصاء الاتحادي الروسي. وقال مكتب...