Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

البنك الدولي: النمو العالمي سينخفض إلى 3.2% خلال العام الجاري

البنك الدولي

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد البنك الدولي أن النمو العالمي سينخفض خلال العام الجاري إلى 3.2% بسبب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية.

وقال ديفيد مالباس، رئيس البنك الدولي، إن التوقعات السابقة لنمو الاقتصاد العالمي كانت 4.1%، في حين انخفضت حاليا إلى 3.2% بسبب الحرب.

وأوضح مالباس أن أكبر مكون في خفض توقعات البنك للنمو كان انكماشا بنسبة 4.1% في منطقة أوروبا وآسيا الوسطى، التي تشمل أوكرانيا وروسيا والدول المحيطة بهما.

البنك الدولي

وصرّح مالباس للصحافيين مع انطلاق اجتماعات الربيع: “نحن نستعد لاستجابة مستمرة، بالنظر

إلى الأزمات المتعددة” حول العالم، مشددا على أن هذه الأزمات تبطئ بشكل كبير النمو العالمي.

وقال إن البنك الدولي يستجيب للضغوط الاقتصادية الإضافية الناتجة عن الحرب باقتراح تمويل

طارئ بقيمة 170 مليار دولار مدته 15 شهرا، ويستهدف تعهدات بنحو 50 مليار دولار من هذا

التمويل على مدار الأشهر الثلاثة المقبلة.

وأعرب مالباس عن قلقه، خصوصا بشأن مديونية الدول الفقيرة، التي تعاني ضغوطا مالية

خطرة، لافتا إلى توقعات باستمرار أزمة الديون في التفاقم 2022.

وفي الإجمال، فإن 60% من الدول المنخفضة الدخل تعاني مديونية مفرطة أو معرضة بشدة

لأن تصبح كذلك.

وجدد رئيس البنك الدولي الأسبوع الماضي الدعوة إلى تحسين إطار العمل المشترك لمجموعة

العشرين لإعادة هيكلة الديون.

واقترح حينها “وضع جدول زمني يسمح للجنة الدائنين بتعليق مدفوعات خدمة الدين وغرامة الفائدة”.

كما أوصى بإشراك الدائنين من القطاع الخاص في وقت مبكر من عملية إعادة الهيكلة.

وفي بداية جائحة كوفيد – 19، عرضت دول مجموعة العشرين الغنية على البلدان الفقيرة تأجيل

سداد خدمة ديونها حتى نهاية 2020، وقد مددت في وقت لاحق التأجيل حتى نهاية 2021.

مجموعة العشرين

وبالتوازي مع مبادرة تعليق خدمة الديون، وضعت دول مجموعة العشرين في تشرين الثاني

(نوفمبر) 2020 “إطارا مشتركا” يهدف إلى إعادة هيكلة أو حتى إلغاء ديون البلدان، التي تطلب ذلك.

لكن تنفيذ هذا الإطار يصطدم حتى الآن برفض الدائنين من القطاع الخاص، ولا سيما الصينيين.

وتنعقد اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين هذا الأسبوع بشكل حضوري وافتراضي. ومن المتوقع وصول وفود صغيرة من دول أعضاء إلى واشنطن، لكن المؤتمرات الصحافية ستعقد فقط بشكل افتراضي.

ومن جانب آخر، قال رئيس البنك الدولي، إن مزيدا من الدول من المتوقع أن تعلن هذا الأسبوع مساهمات لمساعدة أوكرانيا، التي تعصف بها الحرب، من خلال صندوق ائتماني متعدد المانحين تابع للبنك.

وأضاف مالباس أن البنك الدولي سيناقش المرحلة المقبلة لتمويل جهود إعادة إعمار أوكرانيا أثناء اجتماعات الربيع للبنك وصندوق النقد الدولي، التي تبدأ هذا الأسبوع.

وقال إن البنك سارع إلى صرف نحو 600 مليون دولار من مساعدة مبدئية قيمتها مليار دولار لأوكرانيا وإنه يعمل لجمع 1.5 مليار دولار أخرى، لكن تلك الأموال ما زالت تحتاج إلى موافقة من مجلس مديري البنك وضمانات من المانحين.

مال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| تتجه جمهورية مصر العربية نحو البنك الدولي للحصول على قرض قيمته 2.5 مليار دولار، من أجل تمويل برامج شراء عدة....

أعمال

القدس- بزنس ريبورت الإخباري|| وجه البنك الدولي توصية للسلطة الفلسطينية، طالبته بضرورة تخفيض فاتورة الرواتب، في ظل التحديات المالية الكبيرة التي تواجه الخزينة العامة....

أعمال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| حذّر البنك الدولي من تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وتأثيراتها السلبية على أسعار الغذاء والطاقة عالميا. وقال البنك الدولي إن التداعيات...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| توقع صندوق النقد الدولي أن تضر اتجاهات البنوك المركزية حول العالم نحو تشديد أسعار الفائدة بوتيرة سريعة في أسواق الأسهم...