Connect with us

Hi, what are you looking for?

مميز

البنك الدولي: العقوبات على روسيا ستؤثر على الناتج الاقتصادي العالمي

البنك الدولي

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد البنك الدولي، أن العقوبات على روسيا ستؤثر على الناتج الاقتصادي العالمي، أكبر من الحرب نفسها.

وحذر رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، الناس والشركات من اكتناز الغذاء والبنزين رغم الارتفاع الحاد في الأسعار الذي أثارته الحرب في أوكرانيا وعقوبات واسعة فرضت على روسيا.

وفي منتدى افتراضي لصحيفة “واشنطن بوست” قال مالباس: “العقوبات سيكون لها تأثير على الناتج الاقتصادي العالمي أكبر من الحرب نفسها، واستنادا إلى التقديرات الحالية فإنه لا يتوقع أن تنهي الأزمة التعافي العالمي أو أن تخفض الناتج المحلي الإجمالي العالمي”.

البنك الدولي

وتوقّع رئيس البنك الدولي، استجابة قوية من المنتجين حول العالم لزيادة الإمدادات عند

الحاجة، ولا يرى حاجة لأن يعمد الناس إلى تخزين كميات إضافية في مطابخهم أو مطاعمهم.

وقال إنه يتوقع زيادات كبيرة في المعروض من الطاقة من خارج روسيا والمعروض من الغذاء

من خارج روسيا وأوكرانيا بما يخفف تأثير الزيادات الحادة في الأسعار التي أثارتها الحرب ويساعد

في استمرار التعافي.

وأضاف أن إمدادات الطاقة ربما يجري زيادتها بخطى أسرع من إمدادات الغذاء بالنظر إلى أن

التعديلات الزراعية تستغرق في العادة حوالي عام.

الأمن الغذائي

وحذّر البنك من ازدياد مخاوف الأمن الغذائي في الشرق الأوسط وأفريقيا بسبب الغزو الروسي الأوكراني.

وقالت كارمن راينهارت، كبيرة الاقتصاديين في البنك الدولي، إن ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء

سيؤدي إلى تنامي الاضطرابات الاجتماعية، في الشرق الأوسط وأفريقيا.

والجمعة الماضية، استضافت ألمانيا اجتماعا عبر الإنترنت لوزراء زراعة دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى لمناقشة تداعيات الغزو، وسط مخاوف متزايدة تتعلق باستقرار أسواق الغذاء.

وذكرت راينهارت في مقابلة مع رويترز: “ستكون هناك تداعيات مهمة على الشرق الأوسط وأفريقيا وشمال أفريقيا وجنوبي الصحراء الكبرى على وجه التحديد”، التي تعاني بالفعل من انعدام الأمن الغذائي.

وأضافت: “من المعروف أن انعدام الأمن الغذائي وأحداث الشغب كانا جزءاً من قصة الربيع العربي”، مشيرة إلى أن الانقلابات الناجحة والفاشلة زادت في العامين الماضيين.

وبدأت احتجاجات “الربيع العربي” في 2010 في تونس، ثم امتدت إلى 5 بلدان أخرى هي ليبيا ومصر واليمن وسوريا والبحرين.

ومن الممكن أن تؤدي الزيادات المفاجئة في أسعار الغذاء إلى اضطرابات اجتماعية مثلما حدث في 2007-2008 ثم مجدداً في 2011، عندما ارتبطت أحداث شغب في أكثر من 40 دولة بارتفاع أسعار الغذاء العالمية.

اخر الاخبار

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت روسيا وضع يدها على أصول شركة رينو الفرنسية للسيارات في روسيا، بعدما انسحبت الشركة الفرنسية من البلاد في وقت...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل مجموعة السبع الصناعية الكبرى، العمل بشكل حاد على عزلة روسيا الاقتصادية والسياسية، بسبب الحرب الجارية في أوكرانيا. وتعهد وزراء...

اخر الاخبار

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفع معدل التضخم في روسيا إلى أعلى مستوياته منذ 20 عاما، وفق بيانات نشرها مكتب الإحصاء الاتحادي الروسي. وقال مكتب...

مال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| تتجه جمهورية مصر العربية نحو البنك الدولي للحصول على قرض قيمته 2.5 مليار دولار، من أجل تمويل برامج شراء عدة....