Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

الاقتصاد السعودي يتخطى كبوة كورونا ويواصل تسجيل الأرقام الإيجابية

مؤشر مديري المشتريات السعودي في أدنى مستوياته منذ مارس الماضي

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| يواصل الاقتصاد السعودي تسجيل الأرقام الإيجابية، ليتخطى كبوة كورونا التي أدخلته في دوامة من المؤشرات السلبية الاقتصادية خلال العامين الماضيين.

وتحول الاقتصاد السعودي من الانكماش المسجل في 2020 بالتوازي مع تفشي كوفيد 19 والإغلاقات التي فرضتها دول العالم لمكافحة انتشار الفيروس، إلى الانتعاشة.

وعدلت وكالة التصنيف الائتماني الدولية “ستاندرد آند بورز”، التوقعات المستقبلية للسعودية من مستقرة إلى إيجابية بسبب تحسن نمو الناتج المحلي الإجمالي، وديناميكيات المالية العامة على المدى المتوسط.

الاقتصاد السعودي

وحدّثت وكالة S&P، توقعاتها للمملكة العربية السعودية من مستقرة إلى إيجابية مع تسارع

تعافي الاقتصاد من الوباء، مدعومًا بارتفاع أسعار النفط.

كما أكدت الوكالة التصنيف الائتماني السيادي طويل الأجل وقصير الأجل بالعملة الأجنبية

والمحلية عند “A- / A-2”.

وتعكس هذه النظرة الإيجابية تحسن نمو الناتج المحلي الإجمالي للمملكة وماليتها العامة على

المدى المتوسط، والمرتبطة بتعافيها من تبعات جائحة (كوفيد-19) إضافة إلى تطورات قطاع

النفط، واستمرار برامج الإصلاح الحكومية.

كما توقعت الوكالة مواصلة المملكة على المدى المتوسط سياستها لدفع عجلة النمو في

القطاعات غير النفطية من خلال التنويع الاقتصادي المخطط بعيدًا عن النفط والمنشآت

الهيدروكربونية، حيث يمثل القطاع غير النفطي ارتفاعا لأكثر من 50% من الناتج المحلي الإجمالي

عن السابق.

كما شملت جهود إصلاح الجانب الاجتماعي “سعودة” القوى العاملة، ورفع نسبة مشاركة

المرأة؛ وزيادة مؤشر حصتها في سوق العمل من إجمالي القوى العاملة، فضلا عن تعهد

المملكة بالوصول إلى صفر صافي الانبعاثات بحلول عام 2060، والسعي لزيادة استثماراتها في

الطاقة المتجددة والهيدروجين وأنواع الوقود البديلة الأخرى.

وفي جانب المرونة والأداء، توقعت الوكالة دعم الأرصدة المالية في الأعوام 2022-2025، نتيجة

الجهود الحكومية في تطوير المالية العامة.

كما توقعت انخفاض الإنفاق بنسبة 6% في ميزانية المملكة لعام 2022 مقارنة بميزانية عام

2021، مع ارتفاع في الإيرادات نتيجة ارتفاع أسعار النفط بنسبة تقارب 20%، إضافة إلى زيادة حجم

إنتاج النفط بنسبة 14% على الأقل.

الناتج المحلي

وارتفع الناتج المحلي الإجمالي للسعودية 3.3% عام 2021، وفقا للإحصاءات الرسمية الصادرة قبل أيام، في تحول عن الانكماش بنسبة 4.1% في عام 2020 عندما انهارت أسعار النفط وتعرضت الاقتصادات في جميع أنحاء العالم لجائحة كورونا.

وقفزت أسعار النفط بنسبة 50% العام الماضي مع تعافي الطلب ثم قفزت فوق 100 دولار للبرميل لتصل إلى أعلى مستوياتها في 14 عاما في فبراير 2022 بعد بدء الحرب الروسية في أوكرانيا، مما دفع الدول الغربية إلى حث كبار المنتجين على زيادة الإنتاج.

وقالت ستاندرد اند بورز إن زيادة الطلب عززت النفط الخام السعودي على نحو أكبر، حيث تحاول بعض الدول خفض الواردات من روسيا، وفقا لرويترز

كما وتعكس النظرة المستقبلية الإيجابية تحسن نمو الناتج المحلي الإجمالي والمالية العامة على المدى المتوسط، المرتبط بتعافي المملكة من تأثير جائحة COVID-19، والتطورات في قطاع النفط، وبرامج الإصلاح الحكومية المستمرة.

مال

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت بيانات الجمارك الصينية إن وارادت الصين من النفط السعودي خلال شهر أبريل الماضي ارتفعت إلى 38%، مقارنة بنفس الشهر...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| استحوذ صندوق الاستثمارات السعودي على حصة من شركة ألعاب فيديو يابانية شهيرة Nintendo. وخلال العامين الماضيين رفع صندوق الاستثمارات السعودي،...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أكدت السعودية سابقا، أنها تعمل من أجل تعديل قانون العمل الخاص بإجازة العاملين في القطاع الخاص، دون اتخاذ أي قرار...

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت وكالة “رويترز” إن الشركة الصينية “علي بابا” رفعت حصتها إلى 1.04 مليون سهم، لتصبح حصتها 48.6%. ولم يكشف صندوق...