Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

الاقتصاد التونسي يعقد الآمال على المصالحة الخليجية

الاقتصاد التونسي يعقد الآمال على المصالحة الخليجية

تونس- بزنس ريبورت الإخباري- تقديرات تونسية بأن يكون للمصالحة الخليجية تأثيرات إيجابية على الاقتصاد التونسي، لاسيما بعد إعادة إحياء بمشاريع كبيرة انتظرت انجازها منذ أعوام. 

ويتأمل قطاع الأعمال التونسي لاستثمار المصالحة الخليجية، بعد تعثر استثمارات في البلاد لأسباب اقتصادية وأخرى سياسية لعدة أعوام.

ووفقاً لنصائح البنك الدولي، فإن جذب الاستثمارات الكبرى سيكون في صالح الاقتصاد التونسي.

كما ودعا البنك الدولي الحكومة التونسية، لبذل المزيد من الجهد لتنقية مناخ الأعمال وتخفيف تعقيدات الإجراءات الإدارية المنفرة للمستثمرين.

عضو البرلمان التونسي عن دائرة العالم العربي،  ماهر مذيوب، أشار إلى ” أن المصالحة الخليجية ستنهي حالة الاصطفاف السياسي في تونس، وستساعد في تحسين مناخ الأعمال مع دول الخليج التي لها محافظ استثمار مهمة في البلاد”.

 وتابع البرلماني التونسي، أن المصالحة ” ستطلق مبادرات الاستثمارات الخليجية في تونس من دون قيود، وستساعد المؤسسات المالية وصناديق الاستثمار على المساهمة أكثر في تمويل مشاريع ضخمة”.

مشاريع كبرى

وفي وقت سابق، وقبل التورة التونسية عام 2011، تعاقدت الحكومة التونسية مع مستثمرين خليجيين لإنجاز عدد من المشاريع الكبرى، على غرار المرفأ المالي لبيت التمويل الخليجي باستثمارات تقدر بنحو 5 مليارات دولار.

وكذلك مشروع مدينة تونس الرياضية الذي تنجزه مجموعة ” بوخاطر الإماراتية” بضفاف البحيرة لمدينة تونس باستثمارات حجمها 5 مليارات دولار، والذي شهد تنفيذ المراحل الأولى منه.

إضافة إلى مشروع سما دبي، الذي تعطل تنفيذه، فيما تقدر استثماراته بــ 25 مليار دولار.

ولفت مدير وحدة الإحاطة بالمستثمرين الأجانب في وكالة النهوض بالاستثمارات الخارجية، حاتم السوسي، إلى أن ” الاستثمارات الخليجية تحتل موقعاً متقدماً في خريطة الاستثمارات الأجنبية في تونس، وخصوصاً القطرية، التي تحتل المرتبة الأولى”.

ورأى حاتم السوسي، أن عودة تدفق الاستثمارات له علاقة برسائل الطمأنة التي تلقاها المستثمرون الأجانب، والذين

عادوا لتنفيذ مشاريع جديدة أو إحياء المشاريع التي لا تزال في شكل نوايا.

مشيراُ لغياب الاحصائيات الرسمية حول حجم الاستثمارات الخليجية المنوي تنفيذها في المرحلة المقبلة.

وأكد السوسي على أن ” استقرار الوضع السياسي عامل مهم جداً لعودة تدفق الاستثمارات، كما أن التحسن التدريجي

للوضع الأمني سيشجع المستثمرين بشكل أكثر للعودة إلى تونس”.

دعم الاستثمار الخليجي

وكانت الجمهورية التونسية، وفي مخططها الإنمائي (2016/ 2020) هدفت لدعم الاستثمارات الخليجية، وتحقيق جزء من

التوافقات المبدئية التي جرت مع عدد من أصحاب الأعمال الخليجيين والتونسيين حول مشاريع استثمارية.

وبذلت الحكومة التونسية الجهود الدبلوماسية، لتشجيع دول مجلس التعاون والمؤسسات المالية والتمويلية للقيام بدورها في فتح

المجال أمام تنمية المصالح وإقامة المشاريع المشتركة الخليجية/ التونسية، وزيادة حجم الاستثمار الخليجي.

وعن آثار المصالحة الخليجية على الاقتصاد التونسي، أوضح الخبير الاقتصادي خالد النوري أنها ستخفف من الضغوط

التي عانت منها دول مجلس التعاون الخليجي، والتي تسببت في الإحجام عن الاستثمار الخارجي والاكتفاء بإصلاح الشأن

الاقتصادي الداخلي ومعالجة تداعيات الحصار.

ومن حيث التدفقات الاستثمارية العربية المباشرة إلى تونس، فإن دولة قطر في المرتبة الأولى، كما أنها الثانية في حجم

الاستثمارات الدولية المباشرة في البلاد، بواقع 16%، بقيمة استثمارية بنحو مليار دولار.

ومن المحتمل، أن المصالحة ستعيد دول الخليج إلى إتمام خططها الاستثمارية الخارجية، وبأن تكون تونس جزءاً من هذه

الخطط التي تنفذها الدول عبر منظماتها المالية، ولا سيما صناديق الاستثمار.

وبيّن النوري، إلى أن قطاع الصادرات التونسية سيستفيد من عودة حركة الطيران بين دول الخليج، مما يزيد من التبادل

التجارية بينها وبين تونس بتكاليف أقل.

كما أن المصالحة الخليجية ستساهم في إحياء التعاون الفني بين تونس ودول مجلس التعاون، التي ستطلب الأيدي العاملة

التونسية، حيث أن توفير فرص عمل إضافية للتونسيين في دول الخليج يعني زيادة في تحويلات المغتربين.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

أعمال

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| تسود حالة من القلق والخوف لدى مراقبين ومنظمات أعمال مهتمة بالشأن الاقتصادي، من بروز ظواهر الهلع المالي في تونس. وعادة...

اخر الاخبار

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| دعا الرئيس التونسي قيس سعيد رجال الأعمال المتورطين في نهب المال العام إلى تحقيق صلح جزائي. وتأتي دعوة الرئيس التونسي...

سياسي

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| تخيم حالة من الخوف لدى المواطنين في تونس، من انعكاسات سلبية قد تحدث نتيجة الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد،...

سياسي

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| دعا السناتور الأمريكي كريس مورفي، الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايد، إلى التحقيق لمعرفة من هي الدولة التي تقف خلف “الانقلاب...