Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

الفيدرالي: الطريق طويل أمام تعافي الاقتصاد الأمريكي ويجب الاستمرار بالفائدة المنخفضة

الاقتصاد الأمريكي

واشنطن – بزنس ريبورت الإخباري|| أعربت رئيسة البنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو، ماري دالي، عن تفاؤلها بتعافي الاقتصاد الأمريكي، وقالت بأنها متفائلة بشأن التعافي ولكن أمامنا طريق طويل قبل أن نصل لذلك، ولا بد من تأكيد ذلك عبر بالبيانات.

وأوضحت ماري دالي، بأنه هناك تقدماً وزخماً كبيراً يمكن رؤيته، ولا يتعين توقعه فقط، ولكن

يجب أن تتم رؤيته، مشيرةً إلى رؤية نقاط ضعف حقيقية ومثيرة للقلق.

وكان بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، في مارس الماضي، عزز من توقعاته للنمو الاقتصادي،

مشيراً إلى أنه لا توجد ارتفاعات متوقعة في أسعار الفائدة حتى عام 2023، وذلك بالرغم من

تحسن التوقعات وتحول هذا العام إلى ارتفاع في التضخم.

دعم الاقتصاد الأمريكي

ونادى مسؤولون في الاحتياطي الفيدرالي بحاجة الاقتصاد الأمريكي لدعم قوي من السياسة

النقدية في مرحلة تعافيه من أثار جائح كورونا، بالرغم من  التوقعات الإيجابية؛ نتيجة تسارع اتساع وتيرة التطعيمات.

وكانت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة التي تضع السياسات، صوتت لصالح إبقاء معدلات

الاقتراض قصيرة الأجل ثابتة بالقرب من الصفر، مع الاستمرار في برنامج شراء الأصول، والذي

يشتري فيه البنك المركزي ما لا يقل عن 120 مليار دولار من السندات بشكل شهري.

ورجحت رئيسة البنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو، ارتفاعاً طفيفاً في التضخم

خلال العام الجاري، وبأنه سيكون مؤقتاً ولن يحدث ضغوطاً تضخمية أوسع، مؤكدةً، على وجوب

عدم التراجع عن الفائدة المنخفضة لدعمها تعافي الاقتصاد.

وقالت دالي، بأن الفترة الحالية تشهد دعما كبيرا من السياسة المالية عبر ضخ سيولة كبيرة،

وهي سياسة ملائمة للغاية تدعم الاقتصاد بالطريقة التي المطلوبة، موضحةً بأن ” النظام

المالي في وضع جيد “.

وكان رئيس الاحتياطي الفيدرالي، جاي باول، أكد بأن أي موجة من الضغوط التضخمية ستكون

قصيرة الأجل، ولذلك فإن البنك المركزي يبقى ملتزماً بالحفاظ على أسعار الفائدة عند

مستويات منخفضة للغاية.

المزيد من الوقت

وكان محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي، في مارس، أشار إلى أن صانعي السياسة النقدية

يتوقعون مزيداً من الوقت للوصول مزيد من التقدم الملحوظ فيما يتعلق بالتوظيف والتضخم.

وذلك في إشارة إلى نتائج الاختبارات التي أجراها صناع السياسات النقدية؛ بهدف تقليص

مشتريات الفيدرالي من السندات بقيمة 120 مليار دولار شهريا.

كما لفت رئيس الاحتياطي الفيدرالي، الخميس الماضي، إلى توقف نحو تسعة أو عشرة ملايين

أمريكي عن العمل، بالمقارنة بشهر فبراير من العام الماضي، مشدداً على أنه ” لن ننسى هؤلاء

وسنوفر الدعم اللازم للاقتصاد حتى يتم توفير وظائف لهم “.

كما ويرتقب المستثمرون خطة الإنفاق التي أعلنها الرئيس الأمريكي جو بايدن، على اعتبارها

محفزاً محتملاً لمزيد من التحسينات في التوقعات الاقتصادية، والتي تبلغ قيمتها نحو 2.3

تريليون دولار لتطوير البنى التحتية للبلاد.

وبحسب استطلاع قامت به (Bloomberg)، أظهر توقعات لخبراء اقتصاديين بنمو الناتج المحلي

الأمريكي خلال هذا العام، بنسبة 5.7%، عقب انخفاضه بنسبة 3.5%، العام الماضي، إلى جانب

ارتفاع في أسعار المستهلك بما نسبته 2.4%.

أعمال

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| قال بنك “غولدمان ساكس” إنه يتوقع نمو الاقتصاد الأمريكي بنسبة 5.6% على أساس سنوي خلال العام الجاري. وفي وقت سابق،...

مال

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| افتتح مؤشر الدولار، الربع الأخير من العام الجاري، على ارتفاع، في ظل ترقب المستثمرين لتشديد السياسة النقدية. وارتفع مؤشر الدولار،...

مال

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| شهد الاقتصاد الأمريكي نموا بوتيرة أسرع مما كان يُعتقد في البداية في الربع الثاني من العام الجاري. وقد أدى ذلك...

مال

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| استطاع الاقتصاد الأمريكي تحقيق معدلات نمو جيدة خلال الربع الثاني من العام الجاري، ليعطي إشارات تدلل على خروجه من تداعيات...