Connect with us

Hi, what are you looking for?

علوم

الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي يطلق برنامج Huma Wealth لتنشيط التجارة

الاتحاد العربي

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| وقّع الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي واتحاد المصارف العربية، مذكرة تفاهم مع التحالف العالمي للخدمات اللوجستية الفعالة.

ويهدف برنامج Huma Wealth لتنشيط التجارة الحرة في المنطقة العربية والربط مع شبكة دولية واسعة من الشركاء الاقتصاديين، وهو ما بدوره سيدعم مرونة سلاسل التوريد.

كما ويعزز نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة، ويوفر أطر رقمية للتجارة بين الشركات /B2B/ متوافقة مع متطلبات الاقتصاد الأخضر.

الاتحاد العربي

وبحسب المذكرة فإن البرنامج المعلن عنه، سينفذ من خلال منصة رقمية ستوفر أدوات

وممكنات جديدة لسوق التجارة بين الشركات /B2B/ والتي سترفع من مستويات الفعالية

والشفافية وتساعد الشركات في التقليل من مخاطر ممارسة الأعمال التجارية وتخفيض التكاليف التجارية.

وفي الوقت ذاته، ستقدم المنصة خدمات لتمويل الأعمال ونطاقات أوسع للوصول إلى

الأسواق في العربية والعالمية.

ويستهدف البرنامج من خلال هذه المنصة إلى زيادة الناتج المحلي الإجمالي للاقتصادات العربية،

ورفع نسب تجارة السلع والخدمات العربية، وتوفير فرص عمل جديدة.

بدوره، صرح الدكتور علي محمد الخوري، رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي، إن

برنامج Huma Wealth يمكن أن يساهم في توفير الكثير من الخدمات التي ستكون مجانية أو برسوم رمزية.

وكذلك تمكين ربط الشركات العربية الصغيرة والمتوسطة بأسواق جديدة ستعزز من فرص

نموها وازدهارها، وأن المنصة ستوفر بيانات ومعلومات دقيقة وعالية الجودة وستجعل سلاسل التجارة الرقمية أكثر مرونة.

وأضاف أن فريق البرنامج سيعمل مع قطاعات الأعمال وبالتنسيق مع الحكومات في الدول

العربية للاستفادة من الفرص المتاحة.

من جهته، قال وسام فتوح، الأمين العام لاتحاد المصارف العربية، إن “برنامج /Huma Wealth/ يأتي في سياق طموح لتحقيق أهداف التحول الاقتصادي الرقمي في المنطقة العربية في تنويع اقتصاداتها وتحقيق نمو اقتصادي مستدام.

المنصات الرقمية

وأكد فتوح إلى أن المنصة الرقمية للبرنامج “ستسرّع الخطوات نحو رقمنة البنوك العربية من خلال دمجها بشكل مباشر مع الأعمال التجارية.

وسيكون بالإمكان إطلاق موجة جديدة من التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة، والتي تعد حجر الزاوية في اقتصاداتنا. ومن المتوقع أن توفر هذه المبادرة فرصة سوقية عالمية بقيمة تتجاوز 7.5 تريليون دولار أمريكي للصناعة المصرفية بالعالم بحلول عام 2031”.

من ناحيته قال سامويل سلوم، الرئيس التنفيذي للتحالف العالمي للخدمات اللوجستية /GCEL/، أنه من الأهمية أن ندرك أنه بالرغم من قوة صناعات التمويل والتأمين والتجارة الإلكترونية، إلا أنه فقط 5% من سوق التجارة بين الشركات /B2B/ يتم خدمته رقميا.

ونظرا لعالمية قطاع التجارة، فإنه لا يمكن أن تكون الحلول الرقمية ناجحة إذا تم استخدامها في نطاقات محلية بالنظر إلى الفرص المحتملة في حال تم الارتباط بالشبكات العالمية.