Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

الاتحاد الأوروبي يوجه ضربة قوية لعمالقة التواصل الاجتماعي

الاتحاد الأوروبي

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| واجهت مواقع التواصل الاجتماعي العملاقة مؤخرا أزمة جديدة، بعد توجيه الاتحاد الأوروبي ضربة جديدة لها، بتشديد قواعد الإعلان السياسي عبر هذه المواقع.

وتوقع مراقبون أن يحظر الاتحاد الأوروبي، قريبا الإعلانات السياسية المستهدفة عبر الإنترنت باستخدام بيانات شخصية حساسة دون موافقة المستخدم، وذلك بموجب مقترحات جديدة للمفوضية الأوروبية.

وقالت نائبة رئيس المفوضية، فيرا جوروفا، في بيان صحفي: “يجب ألا تكون الانتخابات منافسة للأساليب المبهمة، وغير الشفافة”.

الاتحاد الأوروبي

وأضافت المفوضة التي تشمل محفظتها القيم والشفافية: “يجب أن يعرف الناس سبب

رؤيتهم لإعلان ما، ومن دفع مقابل ظهوره لهم، والمبلغ المدفوع، وما هي معايير

الاستهداف المصغر المستخدمة”، وذلك حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وبعد سنوات من القلق إزاء تعرض الناخبين في الاتحاد الأوروبي للتلاعب من جهات معادية عبر

وسائل التواصل الاجتماعي جاءت تلك المقترحات التي على أساسها اتخذ الاتحاد الاجراءات السابقة.

وقالت جوروفا، للصحفيين في بروكسل، إن فضيحة “كامبريدج أناليتيكا” قدمت “لمحة” عن

المخاطر التي يشكلها الإعلان المستهدف عبر الإنترنت.

وكانت شركة تحليل البيانات “كامبريدج أناليتيكا”، قد اتهمت بجمع بيانات عبر فيسبوك لملايين

المستخدمين من أجل دعم الحملة المؤيدة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وكذلك دعم

الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عام 2016.

الاعلان السياسي

وعلى حسب اللوائح المقترحة، يتم حظر الإعلانات السياسية المستهدفة التي تستند إلى بيانات حساسة مثل التوجه الجنسي، والمعتقدات الدينية، ما لم يوافق المستخدم صراحةً.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن تظهر ملصقات الشفافية الجديدة لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، أولئك الذين مولوا الإعلان السياسي الذي يرونه، وكم المبلغ الذي دفعوه فيه.

كما يجب أن يشرح الملصق العلاقه بين الإعلان وصلته بالأحداث السياسية الجارية مثل الاستفتاءات، أو الانتخابات.

وأظهر مسح أجرته مؤخرا مؤسسة “يوروباروميتر” أن ما يقرب من 4 من كل 10 أوروبيين تعرضوا لمحتوى لم يتمكنوا فيه من تحديد ما إذا كان إعلانا سياسيا أم لا.

وتهدف المفوضية إلى تطبيق القواعد بحلول عام 2024.

وتجدر الإشارة إلى أن الدول الكبرى تفرض رقابة صارمة على منصات التواصل الاجتماعي الشهيرة، تهدف لضبط سياساتها في هذه الدول.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.