Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

الإيرانيون يهرولون لاقتناء الدولار والتخوفات من انهيار العملة المحلية

الإيرانيون يهرولون لاقتناء الدولار والتخوفات من انهيار العملة المحلية

طهران- بزنس ريبورت الإخباري|| يهرول الإيرانيون لاقتناء الدولار الأمريكي، في ظل التخوفات من انهيار العملة المحلية، مع انخفاض سعرها بشكل كبير.

ويقف الإيرانيون في طوابير على منافذ الصرافة وبيع العملة المحلية، لشراء الدولار والعملات الأجنبية الأخرى.

وقالت وسائل إعلام رسمية إيرانية، صباح الخميس، إن عدد كبير من سكان العاصمة طهران تدفقوا في وقت مبكر إلى مراكز الصيرفة في شارعي فردوسي وإسطنبول، مركز تجارة العملات في طهران.

العملة المحلية

وذكر موقع صحيفة “عصر إيران” الإلكترونية الرسمية، إن “تدفق وتجمع الناس دون مراعاة

البروتوكولات الصحية والتباعد الاجتماعي أمام مكاتب الصرافة في طهران، بسبب الخوف من

انهيار جديد تسجله العملة الإيرانية”.

وسجلت العملة المحلية في إيران، أكبر انهيار في عهد الرئيس إبراهيم رئيسي حيث بلغ سعر

الدولار الأمريكي الواحدة بقيمة 29 ألف و300 تومان بعدما كان قبل عدة أيام بقيمة 28 ألف و200

تومان.

وفي سياق متصل، قال خبير الأسواق المالية في إيران، علي طباطبائي، “إن تدخل الرئيس

إبراهيم رئيسي في الأسواق الاقتصادية في الأيام القليلة الماضية، إلى جانب احتمالية نمو سعر

الصرف، عاملا آخر في ارتفاع سعر الدولار في الأيام الأخيرة”.

ورجح طباطبائي أن يرتفع سعر الدولار الأمريكي فيما تسجل العملة الإيرانية إنهيارا في المقابل.

وقال: “الدولار لديه القدرة على النمو حتى 30 ألف تومان، وإذا لم يتم تقليل بعض المشاكل

الاقتصادية والإثارة في السوق، فسوف يستمر الاتجاه الصعودي للدولار”.

من جانبه، قال إلياس كردي، خبير الأسواق المالية، إن “محادثات الاسبوع المقبل بشأن الاتفاق

النووي في فيينا مهمة لتحديد اتجاه سعر الدولار”.

أضاف كردي: “لم يتفاعل سوق الصرف الأجنبي كثيرًا مع الأخبار الأخيرة في الأيام القليلة الماضية،

إذا تم رفع القيود عن بعض الأموال الإيرانية المجمدة، فسيؤدي ذلك إلى تقليل التقلب في

سوق الصرف الأجنبي بشكل طفيف”.

عقوبات مشددة

ومنذ منتصف عام 2018 وبعد انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع إيران تعاني البلاد من أزمة شديدة في توفير الدولار وباقي العملات الأجنبية بسبب العقوبات المشددة التي جرى إعادة فرضها على طهران.

وفي منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، كشف الخبير الاقتصادي الإيراني “مهرداد عمادي” الذي يعمل مستشار اقتصادي للاتحاد الأوروبي، إن حجم الأموال الإيرانية المجمدة في البنوك الأجنبية بسبب العقوبات أكثر من 88 مليار دولار وأغلبها في روسيا.

وفي فبراير/ شباط من العام الماضي، دخلت إيران رسميًا في القائمة السوداء لمجموعة العمل المالي الدولية، بسبب رفض النظام الإيراني الانضمام إليها، الأمر الذي ضاعف من أزمة توفير العملات الأجنبية بالنسبة للحكومة الإيرانية في ظل العقوبات الأمريكية التي قصمت ظهر اقتصادها المتدهور.

كما ومن المقرر أن تستأنف إيران المحادثات المتعلقة بإحياء الاتفاق النووي مع القوى الدولية في 29 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري في فيينا بهدف التوصل إلى تفاهم بشأنه.

مال

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| تراجعت أسعار الذهب صباح اليوم الخميس، في وقت سجل مؤشر الدولار الأمريكي ذروة العام الجاري 2021، بعد بيانات أمريكية قوية....

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| واصلت أسعار الذهب ارتفاعها، مساء الجمعة للجلسة الرابعة على التوالي، بدعم من ضعف الدولار الأمريكي والضغوط التضخمية حول العالم. وفي...

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تتجه أسعار الذهب لختام أفضل أسبوع منذ خمسة شهور، في ظل تراجع الدولار الأمريكي الذي أعطى المعدن الأصفر دفعة. ومن...

مال

طهران- بزنس ريبورت الإخباري|| جرى العثور على أجهزة تعدين العملات الرقمية في بورصة طهران، وهو ما أطاح برئيس البورصة علي صحرايي. وحلّ محمود كودرزی...