Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

الإمارات تتعهد بإمداد السودان باحتياجها من المنتجات البترولية

أسعار الوقود

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعهدت دولة الإمارات العربية بإمداد السودان بجميع احتياجاته من المنتجات البترولية ، عبر إبرام عقد لشركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك) التابعة للدولة.

وذكر وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني خالد عمر يوسف، أن السودان تلقى شروطاً مالية مناسبة جداً للحصول على احتياجاته من المنتجات البترولية ، لافتاً إلى أن تمويل الواردات مشكلة متكررة، في حين تعاني الدولة من نقص مزمن في احتياطاته الأجنبية.

وواجه السودان مشاكل متكررة في تأمين إمدادات مستقرة من البنزين، والديزل، وزيت الوقود (المازوت)، وغاز الطهي، وهو ما نتج عنه طوابير طويلة عند محطات الوقود، وانقطاعات في الكهرباء، واحتجاجات أيضاً.

المنتجات البترولية

وألغت الحكومة الانتقالية في السودان الدعم للبنزين والديزل في إطار حزمة إصلاحات

تستهدف إجتذاب تمويل أجنبي، وانتشال البلاد من أزمة اقتصادية طال أمدها.

وما يزال المازوت وغاز الطهي مدعومين.

ولفت الوزير السوداني إلى أنَّ وفداً من وزارة الطاقة السودانية سيزور الإمارات العربية

الأسبوع القادم لمناقشة تفاصيل الاتفاق.

وأضاف أنَّ الإمارات وافقت أيضاً على المساعدة في تسهيل التحويلات المالية بين البلد الخليجي

والسودان الذي يعيد بناء روابطه المصرفية الخارجية بعد عقود من عقوبات أمريكية.

وقال يوسف، إنَّ التفاصيل سيجري الاتفاق عليها في محادثات بين محافظ البنك المركزي

السوداني ونظيره الإماراتي الأسبوع القادم.

وجاءت الاتفاقات أثناء زيارة إلى أبو ظبي استمرت يومين لرئيس مجلس السيادة الانتقالي

السوداني عبد الفتاح البرهان، رافقه خلالها يوسف.

وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي قد استقبل في وقت سابق الفريق أول

عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان في زيارة عمل إلى الدولة.

أزمة الوقود

وتتصد أزمة الوقود المشهد العام في الشارع المحلي ضمن الأزمات الاقتصادية المتعددة التي

يمر بها الاقتصاد السوداني، لفترات طويلة تعود لعام 2015.

وتنحصر أزمة الوقود في السودان بشكل رئيس، بعدم توفر موارد كافية من النقد الأجنبي

لتغطية فجوة الإنتاج المحلي عبر الاستيراد من الخارج، أو بدخول مصفاة الخرطوم للصيانة

الدورية وتعطل الإنتاج المحلي.

يغطي الاستيراد 46.7 بالمئة من فجوة البنزين المنتج محليا، إذ يبلغ حجم الإنتاج 2400 طن يوميا

ويبلغ الاستهلاك المحلي 4500، فيما يغطي استيراد الديزل 47 بالمئة بإنتاج 4700 طن يوميا واستهلاك 10 آلاف طن.

وتراجع إنتاج السودان النفطي بعد انفصال جنوب السودان في 2011 من 450 ألف برميل يوميا،

إلى 60 – 70 ألفا حاليا، بما جعل الحكومة تلجأ إلى استيراد أكثر من 60% من المواد البترولية.

ومطلع العام الجاري، دخلت مصفاة الخرطوم للصيانة الدورية التي تتم بإشراف من الصين، التي

أنشأت المصفاة في تسعينيات القرن الماضي، واستمرت الصيانة حتى مارس/ آذار الجاري.

سياسي

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| لا تزال الظروف المعيشية السيئة في السودان تطغى على وعود الحكومة بالإصلاح والاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي في البلاد. ويرى سودانيون...

سياحة

دبي- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت هيئة طيران دبي، إن أعداد المسافرين عبر مطار دبي تراجع للربع منذ بداية العام الجاري، وحتى نهاية أغسطس الماضي....

العالم

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| ألغت إمارة أبوظبي فحص كورونا للوافدين إليها، كشرط للدخول إليها، اعتبارا من غدٍ الأحد. ووفق إمارة أبوظبي، فإن الحكومة اتخذت...

سياسي

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| ندد البرلمان الأوروبي، بانتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات العربية المتحدة، وأوصى بضرورة مقاطعة معرض “إكسبو دبي 2020”. ودعا البرلمان الأوروبي...