Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

الإدارة الأمريكية تقترح فرض ضرائب على أرباح الشركات متعددة الجنسيات بـ 15%

فرض ضرائب

واشنطن بزنس ريبورت الإخباري|| طرحت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، على شركائها في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، فرض ضرائب على أرباح الشركات متعددة الجنسيات بـ 15%.

وبحسب وزارة الخزانة الأمريكية، هناك مفاوضات تجرى في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، بمبادرة من واشنطن، من أجل فرض ضرائب بنسبة محددة على أرباح الشركات متعددة الجنسيات، تتناسب مع مختلف الدول.

وتسعى المنظمة التي تضم 36 دولة للحصول على اتفاق عالمي مبدئي في اجتماع وزارة مالية مجموعة العشرين في 9-10 يوليو/ تموز القادم، ثم في اجتماع أخير في أكتوبر/ تشرين الأول، علما أن هذه هي المرة الأولى التي تقترح فيها الولايات المتحدة رسمياً نسبة محددة.

فرض ضرائب

وطرحت حتى الآن نسب تتراوح بين 12.5% في أيرلندا و21% تدعمها فرنسا وألمانيا والبرلمان الأوروبي خصوصاً.

وقال مدير مركز المنظمة للسياسة والإدارة الضريبية، باسكال سانت أمان، في 5 مايو/ أيار:

“هل سنصل إلى 21%؟ أشك في ذلك. لكن هل سنصل إلى نسبة قريبة من 21%؟ آمل أن يكون ذلك ممكناً”.

ويهدف هذا الإصلاح إلى وضع حد للمنافسة الضريبية بين الدول.

وإذا نجحت المفاوضات في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ستتبنّى فرنسا كما قالت

توجيهات أوروبية بشأن هذا الموضوع في النصف الأول من 2022 خلال الرئاسة الفرنسية للاتحاد.

تمويل خطة استثمارية

المشروع تم طرحه من قبل إدارة بايدن التي تسعى إلى زيادة الضرائب المفروضة على الشركات لتمويل

خطة استثمارية ضخمة.

وإضافة إلى نسبة عالمية بالحد الأدنى، يقضي هذا التعديل الذي تجرى مفاوضات بشأنه في

منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بتحديد ضريبة الشركات حسب الأرباح التي تحققها في كل

دولة، بغض النظر عن مقرها الضريبي.

وتستهدف هذه النقطة الثانية خصوصاً الشركات الرقمية التي تدفع ضرائب لا علاقة لها غالباً

بالعائدات والأرباح التي تحققها محلياً.

هذا وتمت الاشارة إلى أن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التي تعرف اختصاراً (بالإنجليزية: OECD)‏ هي

منظمة دولية تهدف إلى التنمية الاقتصادية وإلى إنعاش التبادلات التجارية. تتكون المنظمة من

مجموعة من البلدان المتقدمة التي تقبل مبادئ الديمقراطية التمثيلية واقتصاد السوق الحر.

وأنشأت في 30 من سبتمبر سنة 1961 بعد أن حلت محل منظمة التعاون الاقتصادي الأوروبي

OEEC التي أسست سنة 1948 للمساعدة على إدارة مشروع مارشال لإعادة إعمار أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية.

العالم

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| حثّت الإدارة الأمريكية بقيادة جو بايدن على إيجاد “حل توفيقي” في أعقاب فشل محادثات “أوبك+” بشأن انتاج النفط. وتتزامن دعوة...