Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

الأمم المتحدة تدعو إلى ضمان دخول الواردات الأساسية إلى اليمن

الأمم المتحدة

بزنس ريبورت الإخباري- دعت الأمم المتحدة إلى ضرورة السماح بدخول الواردات التجارية إلى اليمن، بما في ذلك السلع الأساسية مثل الغذاء والوقود والمواد الطبية، بكميات كافية عبر جميع الموانئ وإزالة العوائق أمام التوزيع المحلي.

الأمم المتحدة

وفي المؤتمر الصحفي اليومي أشار فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة إلى ما أفيد عن قرار الحكومة اليمنية بشأن السماح لأربع ناقلات للنفط بدخول ميناء الحديدة. وقال إن القرار خطوة في الاتجاه السليم في ظل استمرار شح الوقود بأنحاء اليمن.

وأضاف حق أن الوقود مهم أيضا لنقل المواد الغذائية وضخ المياه وتوفير الخدمات الأساسية وتشغيل شبكات الكهرباء. وذكر أن الناس في حاجة ماسة للغاز لطهي الطعام وخاصة مع اقتراب شهر رمضان.

وأبدى المتحدث القلق إزاء ما تردد عن إعلان الحوثيين (أنصار الله) مسؤوليتهم عن شن هجوم بطائرة مُسيرة أمس على مطار أبها في المملكة العربية السعودية. وأدان كل الهجمات التي تستهدف المدنيين والبنية الأساسية المدنية.

وشجع جميع المعنيين على الامتناع عن ارتكاب أعمال تضر بجهود الوساطة التي يبذلها المبعوث الخاص إلى اليمن مارتن غريفيثس، ودعاهم إلى مواصلة العمل لتعزيز العملية السياسية من أجل التوصل إلى تسوية تفاوضية لإنهاء الصراع.

ويعيش اليمنيون أسوأ أزمة إنسانية على الأرض، في ظل أرقام مخيفة من المجاعة ومؤشرات الفقر والتهجير التي يعيشونها، وهو ما دفع برنامج الأغذية العالمية لدق ناقوس الخطر.

ويكتوي اليمنيون بنيران الحرب الدائرة منذ أعوام، وزادت من معاناتهم في وقت يدعوا فيه العالم لضرورة وقف الحرب وإعادة اعمار اليمن.

بدوره، كشف برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة (WFP)، أن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية على وجه الأرض، لا سيما في ظل وجود 16 مليون شخص في حالة طوارئ، و5 ملايين يوشكون على السقوط في براثن المجاعة.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، ديفيد بيزلي، بأنه وفي حال عدم الحصول على المال الذي نحتاجه وعلى الوقود اللازم، فإن العالم سيشهد أسوأ مجاعة خلال العقود الأخيرة.

وطالب بيزلي، عقب عودته من زيارة اليمن، إلى التحرك الفوري من أجل تغيير هذه الصورة القاتمة، حيث زارها في الثامن والتاسع من الشهر الجاري، تفقد خلالها المستشفيات والمشاريع التي يدعمها برنامج الأغذية العالمي.

واطلع المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، على الخسائر المدمرة التي أحدثتها الحروب على دولة اليمن، والأزمات السياسية والاقتصادية، وتداعياتها على الكثيرين بمن فيهم الأطفال.

وتوقع برنامج الأغذية العالمي، بأن يتعرض نصف الأطفال في اليمن دون سن الخامسة، وعددهم 2.3 مليون طفل لسوء التغذية الحاد خلال العام 2021.

ويعاني ما يقرب من 400 ألف طفل من سوء التغذية الحاد الوخيم، ومن المرجح بأن يتعرضوا لفقدان الحياة إذا لم يحصلوا على العلاج اللازم في أسرع وقت ممكن.

أعمال

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| تضاعفت خسائر الاقتصاد اليمني لتصل إلى 93 مليار دولار خلال ست سنوات فقط، -منذ بداية العام الجاري-، في وقت كانت...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| استجابت الأمم المتحدة للاقتصادات الصينية والأمريكية المنتعشة من خلال مراجعة توقعاتها الاقتصادية العالمية صعودًا إلى 5.4% نمو لعام 2021. لكنها...

مال

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| واصلت الحكومة اليمنية اتهاماتها لتنظيم أنصار الله الحوثي، بالتسبب بأزمات المشتقات النفطية في المناطقة الخاضعة لسيطرة التنظيم، وإعاقة دخول سفن...

مال

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري || لازالت معاناة اليمنيين تستمر على كافة الأصعدة، من أزمة انهيار العملة المحلية ومرورا الى ازمة ارتفاع مواد البناء وختاما...