Connect with us

Hi, what are you looking for?

علوم

الأمم المتحدة تدعو لتحقيق عشر أولويات لتحقيق التعافي المستدام

التعافي المستدام
الأمم المتحدة تدعو لتحقيق عشر أولويات لتحقيق التعافي المستدام

بزنس ريبورت الإخباري- أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن عام 2020 كان عاما مروعا على الصعيد العالمي من موت وكوارث ويأس، وأن الأزمة تفضي إلى التغيير.

وقال غوتيريش “يمكننا أن ننتقل من عام مرعب إلى عام حافل بالفرص ومفعم بالأمل. يجب أن يكون عام 2021 العام الذي نضع فيه العالم على المسار الصحيح”.

وعرض غوتيريش عشر أولويات لتحقيق التعافي المستدام شملت: اللقاح؛ التعافي المستدام؛ التصالح مع الطبيعة؛ معالجة عدم المساواة؛ حقوق الإنسان؛ المساواة بين الجنسين؛ السلام والأمن؛ التهديد النووي؛ الفجوة الرقمية؛ الحوكمة العالمية.

واعتبر ذلك “أولويات تساعدنا في الانتقال من زمن الجائحة إلى زمن التعافي المستدام، ولكن بشرط تضامن العالم والعمل معا لتحقيق الغاية المرجوة”.

وبحسب ما جاء على لسان غوتيريش “التغلب على كوفيد-19 أمر ممكن. ويجب أن نحقق ذلك.. سويا”.

عدالة في توزيع اللقاحات

في كلمته أشار الأمين العام إلى أن اللقاحات تصل بسرعة إلى عدد قليل من البلدان، في حين أن البلدان الفقيرة لم تحصل عليها بعد، قائلا “العلم ينجح – لكن التضامن يفشل”.

وذكر أنه لا يمكن التغلب على كوفيد-19 في كل دولة على حدة، مشيرا إلى أنه “إذا سُمح للفيروس بالانتشار كالنار في الهشيم في جنوب الكرة الأرضية، فسوف يتحور حتما- وهو يتحور حاليا- ويصبح أكثر قابلية للانتقال، وأكثر فتكا، وفي نهاية المطاف، أكثر مقاومة للقاحات، وقادرا على العودة لمطاردة النصف الشمالي من الكرة الأرضية”.

وشدد الأمين العام أنه “لا يوجد سوى منتصر واحد في عالم من يملكون اللقاحات ومن لا يملكون اللقاحات، ألا وهو الفيروس نفسه”.

ودعا في كلمته أمام الدول الأعضاء إلى ست خطوات محددة:

إعطاء الأولوية للعاملين في مجال الرعاية الصحية وأولئك الأكثر عرضة للخطر.

حماية النظم الصحية من الانهيار في أفقر البلدان.

ضمان ما يكفي من إمدادات وتوزيعها العادل، بما في ذلك من خلال دفع الشركات المصنعة إلى إعطاء الأولوية لإمدادات كوفاكس (المعني بالإتاحة العادلة للقاحات).

تقاسم الجرعات الزائدة مع مرفق كوفاكس.

إتاحة التراخيص على نطاق واسع لتكثيف نطاق تصنيع اللقاحات وزيادة الثقة باللقاحات.

وأشار إلى أنه لا يوجد دواء سحري للجائحة، داعيا إلى الاستمرار في اتخاذ الخطوات المثبتة علميا لتقليل انتقال العدوى، ألا

وهي “ارتداء الكمامات. التباعد الجسدي. غسل اليدين”.

التعافي المستدام

قال الأمين العام للأمم المتحدة إن العالم لا يمكن أن يتعافى من الفيروس إذا كانت الاقتصادات تواجه خطر الموت وتعتمد على

أجهزة دعم الحياة لإنعاشها.

وأضاف: “يجب أن يبدأ التعافي الشامل والمستدام الآن”.

وأوضح أننا بحاجة إلى استثمارات ضخمة في النظم الصحية في كل مكان، بما فيها تغطية صحية شاملة؛ رعاية صحية نفسية؛

حماية اجتماعية؛ عمل لائق؛ وعودة الأطفال إلى المدرسة بأمان.

كما لفت الانتباه إلى أنه لا ينبغي إجبار أي دولة على الاختيار بين تقديم الخدمات الأساسية والوفاء بديونها.

ودعا في هذا السياق إلى توسيع مبادرة مجموعة العشرين لتعليق خدمة الديون؛ وإعفاء جميع البلدان النامية ومتوسطة الدخل

من الديون؛ وزيادة الموارد للمؤسسات المالية متعددة الأطراف، وتخصيص جديد لحقوق السحب الخاصة لصالح

البلدان النامية.

وقال إن “التعافي المستدام والشامل ممكن.و يجب أن نحقق ذلك- سويا”.

البيئة وتغير المناخ

ودعا أمين عام الأمم المتحدة كل مدينة وشركة ومؤسسة مالية إلى اعتماد خرائط طريق ملموسة ذات معالم وسيطة واضحة لبلوغ

حياد الكربون بحلول عام 2050. الأمر ذاته يجب أن ينطبق على القطاعات الرئيسية مثل الشحن والطيران والصناعة والزراعة.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا