Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

الأعلى منذ عام.. أسعار النفط تحقق أكبر مكسب أسبوعي

مساعي أمريكية لتهدئة أوضاع أسعار الطاقة مع السعودية

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| تمكنت أسعار النفط من تحقيق أكبر مكسب أسبوعي في غضون أكثر من عام، إذ ربح خام برنت 11 في المائة والخام الأمريكي 10 في المائة.

وجاء هذا الارتفاع بسبب توقعات تعطل الإنتاج الأمريكي في خليج المكسيك نتيجة إعصار مرتقب.

وفي هذا الإطار، توقع تقرير صادر عن “وورلد أويل” أن تواصل “أوبك” وحلفاؤها، مجموعة “أوبك+”، المضي قدما في خطة إحياء إنتاج النفط عندما يجتمعون الأربعاء المقبل، وذلك في ضوء انتعاش الأسعار من التعثر في نهاية آب (أغسطس) الجاري.

أسعار النفط

واعتبر الإدارة الدقيقة والناجحة لتحالف “أوبك+” لسوق النفط أدت إلى إبقاء الأسعار مرتفعة

بما يكفي لدعم إحياء صناعة البترول العالمية، وتجنب حدوث الارتفاع الكبير للأسعار الذي قد

يهدد الانتعاش الاقتصادي في العالم.

وأوضح أن التحالف الذي تقوده السعودية وروسيا يسعى تدريجيا إلى استعادة الكمية التي

توقفت من إنتاج النفط الخام أثناء ذروة أزمة الوباء.

ورجح أن يصادق الاجتماع على ضخ الدفعة الشهرية الثانية من الزيادات التي تبلغ 400 ألف برميل

يوميا على أساس شهري.

ونوه التقرير بأن عديدا من التجار والمحللين ومندوبي “أوبك+” يتوقعون المضي قدما في إضافة

الزيادات الإنتاجية الشهرية التي تم الاتفاق عليها في تموز (يوليو) الماضي.

وأشار إلى تلاشي الشكوك بشأن الاقتصاد العالمي وانتعاش النمو في الصين إلى حد كبير، إذ

من المرجح أن تلتزم “أوبك+” بالخطة.

وأوضح أن المجموعة أعادت بالفعل تشغيل ما يقرب من 45 في المائة من حجم الإنتاج غير

المسبوق الذي أغلق في الربيع الماضي.

الاجتماع المرتقب

وأشار إلى أن الاجتماع المرتقب لمجموعة “أوبك+” يسير على المسار الصحيح، ما يسمح لتحالف

“أوبك+” الذي يضم 23 دولة بالحفاظ على مساره.

وذكر التقرير أن حركة المرور في شوارع بكين المزدحمة تتعافي بقوة حيث تقوم الصين وهي

من أبرز الدول المستوردة للنفط بإخماد عودة ظهور حالات متغير دلتا من فيروس كورونا.

وأشار إلى أن هذا الوضع الإيجابي تم رصده أيضا في الولايات المتحدة بسبب تماسك وصمود

استهلاك البنزين، حيث يحاول السائقون تحقيق أقصى استفادة من موسم العطلة الصيفية.

ولفت إلى انتعاش العقود الآجلة لخام برنت – وهو معيار دولي – إلى 72 دولارا، منوها بتأكيد محللين دوليين أن الحكومة الصينية تسيطر على أحدث تفش للجائحة، كما أنها تلتزم بالخطة الحالية وتؤكد قدرتها واستعدادها للتكيف مع مستجدات الوضع في سوق النفط العالمية.

من ناحيته، أكد تقرير وكالة “بلاتس” الدولية للمعلومات النفطية أن أسعار المنتجات النفطية المكررة من ساحل الخليج الأمريكي قفزت الجمعة إلى أعلى مستوياتها في عدة أشهر، حيث كان إعصار “إيدا” يتجه شمالا عبر خليج المكسيك إلى منشآت إنتاج وتصنيع النفط والغاز.

وأشار التقرير إلى حالة القلق الواسعة من جانب المستثمرين في السوق خوفا من التأثير المحتمل من إعصار “إيدا” في أصول التكرير الإقليمية، ما دفع بعض الأسعار الفورية إلى أعلى المستويات التي ظهرت منذ شهور مدعومة بانخفاض مستويات المخزونات التي تم رصدها في أحدث تقرير لإدارة معلومات الطاقة.

ولفت إلى قيام شركة فيليبس 66 بإغلاق مصفاة مهمة تنتج 255.6 ألف برميل يوميا.

كما ارتفعت معايير العقود الآجلة وقفزت أيضا سوق الديزل في ساحل الخليج إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر تقريبا قبل إعصار “إيدا” الذي وصل إلى ساحل الخليج في نهاية الأسبوع.

أعمال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| قفزت أسعار النفط، صباح الثلاثاء، وتخطت حاجز الـ 87 دولارا للبرميل، لتصل لأعلى مستوياتها منذ أكثر من 7 سنوات. وارتفعت...

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| قفزت أسعار النفط صباح الاثنين، إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من 3 سنوات. وتقترب أسعار النفط من أعلى مستوياتها منذ...

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| لا تزال أسعار النفط تسجل رابع مكسب أسبوعي على التوالي، في ظل توقعات بارتفاعها أكثر. وجاء ارتفاع أسعار النفط، في...

أعمال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| هبطت أسعار النفط، صباح الجمعة، للجلسة الثانية على التوالي، في ظل توقعات بأن تفرج الولايات المتحدة عن احتياطات النفط. وتنوي...