Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

الأصمخ: سوق العقارات القطري في نمو وحراك متواصل

الأصمخ: سوق العقارات القطري في نمو وحراك متواصل

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| ذكر تقرير شركة الأصمخ للعقارات، أن سوق العقارات القطري، لا يزال في نمو وحراك متواصل، في وقت يزداد الطلب على العقارات الفاخرة.

وقالت شركة الأصمخ إن شركات التطوير تركّز على العقارات الفاخرة وخاصة في مشروعي اللؤلؤة ولوسيل، في ظل مؤشرات طلب جيدة من الأفراد.

وأوضح التقرير أن حجم المشاريع العقارية التي سيجري تسليمها خلال الربع الثالث من العام الجاري، “كبير للغاية”.

سوق العقارات

ولفتت شركة الأصمخ إلى الانتهاء من إنشاء عدد من المباني الخاصة بقطاع الضيافة وأغلبها

سيكون فنادق، بالإضافة إلى مشاريع سكنية ومتعددة الاستخدامات في مدينتي لوسيل

واللؤلؤة إلى جانب مناطق الجنوب في الوكرة والوكير والمشاف، وبعض المناطق شمال الدوحة.

وأشار إلى أن الإنفاق على سوق العقارات سيظل على مستوى عال خلال العامين المقبلين.

ويستعد السوق العقاري للاستفادة من الإنفاق المجدول المرتبط بمشاريع التنمية وتطوير

البنية التحتية، والمشاريع المرتبطة بكأس العالم (مونديال 2022)، ما ينعكس على زيادة كبيرة

في نشاط قطاع الإنشاءات سواء في المباني أو عقارات التجزئة أو الفنادق، إضافة إلى تنافس

أكبر حول تسليم المشاريع.

وبيّن التقرير أن سوق العقارات في قطر يشهد توسعاً كبيراً في المساحات، متوقعا أن يشهد

السوق السكني زيادة واضحة في العرض من قبل مشاريع تطويرية جديدة، وهو ما سيؤثر على

أداء الوحدات الأقل شأناً، وأماكن الإقامة الأقدم، والعقارات التي لا تملك مرافق حديثة،

وجميعها ستواجه تحديات متزايدة للحفاظ على المستأجرين ومعدلات الإشغال.

ارتفاع السيولة

واعتبر تقرير “الأصمخ” أن السيولة سواء الآتية من الإنفاق الحكومي على مشاريع التنمية، أو

شركات التطوير والمستثمرين العقاريين بالإضافة إلى ارتفاع الطلب، تشكل الحلقة الأقوى في

نمو الإنشاءات العقارية وازديادها في مناطق مختلفة.

وأوضح أن نمو القطاع العقاري في قطر يعتمد على التنوع في المشاريع في مناطق جديدة

تتوافر فيها مشاريع متكاملة مثل السياحة والضيافة والمدن السكنية والتعليمية.

وشهدت قيمة الصفقات العقارية أداء منخفضا بالمقارنة مع الأسبوع السابق، وفق بيانات إدارة التسجيل العقاري في وزارة العدل للأسبوع الممتد من 3 إلى 7 يوليو الحالي، إذ سجلت 81 صفقة بقيم تداولات تجاوزت  362.5 مليون ريال (99.4 مليون دولار).

وأوضح تقرير “الأصمخ” أن متوسط أسعار الشقق السكنية في منطقة لوسيل 1.1 مليون ريال للشقة المكونة من غرفة نوم واحدة، و1.3 مليون ريال لغرفتين، و1.9 مليون ريال لثلاث غرف.

فيما يقدر متوسط سعر المتر المربع في الشقق الكائنة بالخليج الغربي بالأبراج المتعرجة بـ11 ألف ريال، ويتراوح السعر في اللؤلؤة بين 12 ألفا و22 الف ريال للمتر المربع الواحد، وذلك حسب المطور العقاري.

ويشار إلى أن قيمة التداولات العقارية خلال يونيو الماضي تجاوزت 2.6 مليار ريال، فيما بلغت التداولات العقارية خلال مايو الماضي نحو  1.3 مليار ريال.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.