Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

الأزمة الاقتصادية تصل بورصة سريلانكا لليوم الثاني

بورصة سريلانكا

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| وصلت الأزمة الاقتصادية إلى بورصة سريلانكا، بعدما عصفت في الوضع الاقتصادي للبلاد خلال الأسابيع الماضية.

ولليوم الثاني على التوالي، توقّف التداول بالأسهم في بورصة سريلانكا في غضون دقائق من الافتتاح، وسط استمرار قلق المستثمرين بشأن الأزمة الاقتصادية في البلاد.

وصباح الثلاثاء، انخفض مؤشر سوق كولومبو للأسهم في سريلانكا بنسبة 8.4% اعتباراً من الساعة 11:35 صباحاً بالتوقيت المحلي، بعد أن خسر 7.6% في جلسة يوم الاثنين التي استمرت 32 دقيقة بالكاد.

بورصة سريلانكا

وجاء تعليق التداول يوم الثلاثاء مع هبوط مؤشر “إس آند بي سريلانكا 20” (S&P Sri Lanka 20)

بنسبة 10%، تماماً مثل الجلسة السابقة.

ووافق رئيس سريلانكا غوتابايا راجاباكسا مع مجلس الوزراء على خطط لتقليص سلطاته

الشاملة، في حين تكسب المعارضة الدعم في الوقت الذي تتطلع فيه إلى الإطاحة بأسرته بسبب سوء إدارة الاقتصاد.

وتأتي التطورات السياسية فيما تهدف سريلانكا حثيثا للحصول على تمويل من الدائنين، بما في

ذلك الهند والصين وصندوق النقد الدولي.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء، ضاعف صندوق النقد الدولي دعواته لسريلانكا لتشديد السياسة

النقدية ومعالجة التضخم. كما طلب من سريلانكا زيادة الإيرادات للمساعدة في تعزيز مواردها

المالية، والسعي إلى سعر صرف مرن للعملة، كجزء من إصلاحات أوسع في المالية العامة

وإدارة الديون المطلوبة لإطلاق تمويل المساعدات.

تخلف عن الديون

وفي سياق متصل، من المتوقع أن تتخلف سريلانكا عن سداد ديونها الخارجية من النقد الأجنبي، بعد إعلانها نيتها تعليق دفع الديون لشراء الغذاء.

واتخذت سريلانكا خطوة غير عادية للحفاظ على احتياطي البلاد المحدود من النقد الأجنبي لتلبية واردات الغذاء والوقود الأساسية.

وقالت وزارة المالية السريلانكية، إن جميع المدفوعات المستحقة لحاملي السندات والدائنين الثنائيين والمؤسسات المقرضة سيتم تعليقها حتى إعادة هيكلة الديون.

وقال محافظ البنك المركزي المعين حديثا، ناندالال وييراسينغ، إن السلطات تسعى للتفاوض مع الدائنين، محذرا من تعثر محتمل.

وتراجعت سندات سريلانكا الدولارية المستحقة في يوليو 2022، بمقدار 1.8 سنت على الدولار يوم الثلاثاء إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 46.07 سنت. تراجعت الروبية 0.5%.