Connect with us

Hi, what are you looking for?

سياسي

الأردن تعتقل أفرادا من العائلة الملكية وشخصيات اعتبارية “لأسباب أمنية”

الأردن تعتقل أفرادا من العائلة الملكية

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| أوقفت سلطات الأردن أفرادا من العائلة الحاكمة ونحو 20 أخرين، “لأسباب أمنية” لم يتم الإفصاح عنها، إضافة إلى فرضها الإقامة الجبرية على الأمير حمزة بن الحسين، ولي العهد السابق، وتغيير حرسه الخاص.

ووفقاً لمصادر مطلعة فإن الجيش الأردني، طلب من الأمير حمزة بن الحسين، وهو الأخ غير الشقيق للملك الأردني، إيقاف كافة الأعمال التي تستهدف أمن واستقرار البلاد.

وذلك بعد متابعة حثيثة في إطار تحقيقات شاملة للأجهزة الأمنية، حول وجود محاولة للإطاحة بأخيه الأكبر غير الشقيق الملك الأردني عبد الله الثاني.

اعتقالات في الأردن

وكان من بين الموقوفين من قبل السلطات الأردنية، الشريف حسن بن زيد، أحد أفراد العائلة المالكة، ورئيس سابق للديوان الملكي، باسم إبراهيم عوض الله، وذلك بحسب وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

إذ تمت الاعتقالات بقوة مشتركة من الأمن العسكري وجهاز المخابرات، وبإشراف مباشر من رئيس هيئة الأركان المشتركة الذي يمثل قيادة الجيش، في إشارة واضحة على أن الأمر خطير؛ ويستدعي مشاركة هذه القوى الأمنية والعسكرية الكبرى في الأردن.

وكانت هذه الإجراءات وسط حركة نشطة لقوات الأمن ومدرعات في محيط القصور الملكية في حي دابوق بالعاصمة الأردنية، نقلاً عن شهود عيان.

الأمير حمزة يرد

بدوره، قال الأمير حمزة بن الحسين، في تسجيل مصور إنه يستغرب أن يؤدي انتقاد بسيط لسياسات البلاد، إلى تعرضه للاحتجاز، مضيفا: “قائد الجيش، زاره صباح اليوم، وأبلغه بالبقاء في المنزل وعدم الاتصال بأي شخص”.

وأكد حمزة بن الحسين، في تسجيل مدته ستُ قائق، بأنه ليس سبباً للخراب والدمار الذي مس المؤسسات، وبأنه ليس جزءاً من أي مؤامرة أو تحالف، قائلاً: ” بأن ما يهمني هو مصلحة وطني “.

كما أشار الأمير حمزة، (وهو عميد سابق في الجيش الأردني، وولي للعهد حتى العام 2004)، في رده على بيان هيئة الأركان الأردنية، بأن ما حدث هو للتغطية والتشتيت عما وصفه بالتراجع الملموس في المملكة الأردنية.

تهديد ضد الأردن

من جانبه، نفى رئيس هيئة الأركان المشتركة بالجيش الأردني اللواء الركن، يوسف الحنيطي، خبر اعتقال الأمير حمزة، ضمن آخرين ألقت السلطات القبض عليهم اليوم.

وتابع يوسف الحنيطي، بأنه طلب من الأمير حمزة بن الحسين منه التوقف عن تحركات توظف لاستهداف أمن واستقرار الأردن، في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل على إثرها الشريف حسن بن زيد، وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون.

كما نوّه رئيس هيئة الأركان المشتركة بالجيش الأردني، إلى التحقيقات لا تزال مستمرة وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية ووضوح، مشيراً إلى أن كل الإجراءات التي تم اتخاذها تمت في إطار القانون، وبعد تحقيقات حثيثة.

وشدد اللواء ركن يوسف الحنيطي، بأنه ” لا أحد فوق القانون وأن أمن الأردن واستقراره يتقدم على أي اعتبار “.

مواقف عربية ودولية

وفي إطار المواقف العربية والدولية، أعلنت عدد من الدول اليوم عن تضامنها ودعمها للمملكة الأردنية الهاشمية، ومن أبرزها المملكة السعودية ودولة الإمارات ومصر والولايات المتحدة، ووقوفها إلى جانب الملك عبد الله الثاني.

كما وأعربت المملكة السعودية عن تأييدها الكامل لقرارات الملك الأردني، والإجراءات المُتخذة في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار المملكة الأردنية، ومواجهة أي محاولة للتأثير عليهم.

وفي ذات السياق، صرح الناطق باسم وزارة الخارجية، نيد برايس، بأن واشنطن ” تتابع التقارير عن كثب وتتواصل مع المسؤولين الأردنيين”، موضحاً، بأن ” الملك عبد الله شريك رئيسي للولايات المتحدة، وهو يحظى بدعمنا الكامل “.

ويعتبر الأردن حليفاً للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، إذ يتلقى مساعدة من واشنطن بشكل سنوي، وكان أخرها منح الولايات المتحدة للأردن، ما قيمته 700 مليون دولار في أغسطس الماضي.

أعمال

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت الخطوط الجوية الملكية الأردنية في تقريرها السنوي، عن خسارة إجمالية تقدر بـ 64 مليون دينار، قرابة 90 مليون دولار،...

العالم

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| حذر تقرير أصدرته «مبادرة مستقبل الاستثمار»، ومقرها السعودية، مؤخراً من مرض السل، كونه يهدد الاقتصاد العالمي. ويأتي التحذير من تفشي...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أفادت تقارير اقتصادية أن الاقتصاد العالمي يعاني من نقص مفاجئ في سلاسل التوريد المختلفة التي تعتمد عليها الصناعات في مختلف...

مال

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| وصلت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى لها في أكثر من ثلاثة أشهر، إذ تدعم الإقبال على المعدن الذي يعتبر ملاذاً...