Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

الأردن: كورونا والفقر يدفعان بـ “الأطفال” إلى سوق العمل في ظروف قاسية وأجور متدنية

الأردن: كورونا والفقر يدفعان بالأطفال إلى سوق العمل في ظروف قاسية وأجور متدنية

الأردن- بزنس ريبورت الإخباري – تسببت جائحة كورونا واجراءات الاغلاق في المملكة الأردنية منذ مارس الماضي، إلى فقدان كثير من معيلي الأسر لوظائفهم وأعمالهم ومصادر دخلهم، ولا سيما العاملون باليومية وخصوصا الأطفال .

كما وأدى توقف التعليم الوجاهي في مدارس المملكة، إلى التحاق آلاف الأطفال بسوق العمل، في محاولة من قبل الأهالي لتلبية بعض من احتياجاتهم في ظل هذه الأزمة الاقتصادية والصحية.

وبالرغم من القوانين التي تمنع عمل الأطفال تحت سن 16 عاماً، إلا أن أعداد الأطفال العاملين في المملكة الأردنية، ارتفعت بشكل ملحوظ.

وحسب الإحصائيات الرسمية، في العام 2016، فإن عمالة الأطفال بلغت 76 ألف طفل عامل في ذلك الوقت، مقارنة مع 33 ألف طفل عامل في العام 2007، ويعمل حوالي 45 ألفاً منهم في أعمال تصنف خطرة.

وأوضحت تانيا شابويزات، ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في المملكة الأردنية، بأنه ” ليست لدينا أرقام جديدة محددة، لكننا نعلم أن الأرقام تضاعفت بين عامي 2007 و2016، ونعتقد أنه مع الجائحة ستكون الأرقام أسوأ “.

وعبرت ممثلة اليونيسف، عن ” قلقها من ارتفاع أعداد الأطفال العاملين”، وأضافت بأنها ” ترتفع بسبب ارتفاع معدلات الفقر”.

ويعمل الأطفال في حرف ومهن متعددة، منها محلات البقالة ومحال الأجهزة الكهربائية، وورشات الصيانة، وورشات تصليح السيارات، وفي غسل السيارات، ونقل البضائع في الأسواق…الخ، مع استمرار اغلاق المدارس.

ويعاني الأطفال العاملون من ظروف صعبة، لا يحتملها من هو في أعمارهم( 12-16) عام، وذلك بسبب طبيعة الأعمال التي لا تتناسب مع قواهم الجسمية والصحية.

ويقول أحد الأطفال العاملين، ويدعى أحمد، بأنه يتمنى أن تعود العملية التعليمية، ونذهب إلى مدارسنا ونكمل تعليمنا، ونحقق

أحلامنا، فنحن نحب الدراسة، ولكن ظروف الحياة أجبرتنا على العمل لمساعدة العائلة.

وتابع أحمد، بأنه يعمل في ورشة إصلاح السيارات، ويعاني من اتساخ ملابسه ووجه ويديه، وعدم وجود وقت للجلوس مع الأهل والأصدقاء، وممارسة الألعاب المحببة والهوايات المختلفة، وذلك في ظل 12 ساعة عمل يومياً، يتقاضى مقابلها 3 دنانير أردنية.

معدلات الفقر

وأظهرت بيانات رسمية نهاية العام الماضي، بلوغ معدلات الفقر بنحو 15.7%، إلى جانب توقعات البنك الدولي بزيادة

في معدلات الفقر بنسبة 11% في وقت القصير.

وأشارت البيانات إلى ارتفاع معدلات البطالة في عام 2020، إلى حوالي 23%، بالتزامن مع تجاوز دين عام المملكة إلى

102% من الناتج المحلي.

فقد قررت الحكومة إعادة فتح دور الحضانة والمدارس للصفوف الثلاثة الأولى والثانوية العامة في السابع من الشهر المقبل،

ولباقي الطلاب في الشهر الذي يليه.

وأوضح مدير “المرصد العمالي الأردني”، أحمد عوض، بأن هناك ” محددين رئيسيين يؤثران على زيادة أو انخفاض عمالة

الأطفال، وهما مستوى الفقر وفعالية نظام التعليم في المرحلة الأساسية، وتأثر المحددان سلبياً خلال الجائحة “.

وأضاف عوض، بأن معدلات الفقر ارتفعت بشكل ملحوظ مع انخفاض مستويات الأجور؛ بسبب اختلال العرض والطلب

والإغلاقات والإجراءات الحكومية، وهناك من سرح من عمله.

وفيما يتعلق بالجانب الثاني الأساسي، وهو التعليم ” فإن العام الماضي، لم يكن هناك تعليم وجاهي “.

عمالة الأطفال

ورأت منسقة منظمة العمل في المملكة، فريدة خان، بأن وضع عمالة الأطفال في الأردن يثير القلق، وخصوصا مع عدم كفاءة

نظام التعليم الإلكتروني.

بالإضافة إلى أن ” وجود عدد كبير من العائلات لديهم مستوى بسيط من التعليم، ولا يتمكنون من مساعدة أطفالها في التعلم عن بعد “.

وكشفت ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة، بأن ” واحداً من كل أربعة أطفال لا يدخل الى منصات التعلم عن بعد، وفقط 31%

من مجموع الأطفال لديهم إنترنت”.

وأكملت شابويزات، ” قد يكون نظام التعلم عن بعد فعالا لبعض الأردنيين، ولكن يهمنا من هم الأكثر ضعفا، وبالنسبة الى هؤلاء

القضية معقدة للغاية “.

وتسعى منظمة العمل الدولية لجعل العام 2021 عام القضاء على عمالة الأطفال.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

أعمال

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت الخطوط الجوية الملكية الأردنية في تقريرها السنوي، عن خسارة إجمالية تقدر بـ 64 مليون دينار، قرابة 90 مليون دولار،...

مال

الأردن – بزنس ريبورت الإخباري || طالب خبير اقتصادي بارز الحكومة الأردنية بالعمل على حث البنوك على منح التسهيلات عبر تخفيض الفائدة لمختلف الأنشطة...

مميز

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| بدأ مجلس النواب الأردني بمناقشة مشروع قانون جديد لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وهو ما خلق حالة من القلق والجدل...

مال

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| ألحقت جائحة كورونا أضرارا بالغة بالاقتصاد الأردني، تمثلت بانكماش بالاقتصاد وشلل بالقطاعات التجارية لم تشهده المملكة مسبقا. ووفق تقرير صادر...