Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

الأردن: تداعيات كورونا السلبية تلقي بظلالها على أسعار السلع والخدمات

جائحة كورونا

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| تخيم حالة من القلق والخوف في المملكة الأردنية من تداعيات كورونا السلبية على أسعار السلع والخدمات.

وتتزايد حالة القلق بسبب تداعيات كورونا خاصة أن الاردن يستورد حوالي 90% من احتياجاته الغذائية، بسبب تواضع الإنتاج الزراعي وتراجع المساحات المزروعة خلال السنوات الماضية.

وقال مسؤول حكومي، إن الحكومة تدرك مخاطر تداعيات جائحة كورونا على الأسعار، وخاصة للمواد التموينية خلال الأشهر القليلة المقبلة بسبب تأثيرات الأزمة على الإنتاج العالمي من الغذاء وارتفاع الطلب والزيادة التي طرأت على كلف الإنتاج ومدخلاته.

تداعيات كورونا

وأضاف أن الأردن سيتأثر مباشرة بأي ارتفاعات عالمية على الأسعار، كونه يستورد كميات كبيرة

من الأغذية والسلع الأخرى فيما تتم حاليا دراسة الخيارات الممكنة للحد من الارتفاعات المحتملة.

وأشار إلى أن الأردن يحقق اكتفاء من عدد محدود من السلع مثل الدجاج وبيض المائدة وبعض

أصناف الخضار والفواكه، فيما يتم استيراد سلع استراتيجية بالكامل تقريبا من مناشئ مختلفة كمادة القمح.

وترصد الحكومة من خلال نظام الإنذار المبكر الذي أطلقته قبل عدة سنوات حركة السلع

التموينية في الأسواق العالمية، والمتغيرات التي تطرأ على أسعارها والعرض والطلب.

ويستورد الأردن أكثر من مليون طنٍ قمحا، سنويا، لتغطية الاستهلاك المحلي وتلبية ارتفاع

الطلب الناتج عن استضافته أكثر من 1.3 مليون لاجئ سوري وأعدادا كبيرة من العمال الوافدين.

ارتفاع السلع

وتوقع المنتدى الاقتصادي الأردني ارتفاع أسعار السلع بما يتراوح بين 10% و15% خلال الأشهر المقبلة نتيجة قيود فرضتها جائحة كورونا، إضافة إلى زيادة الطلب على جميع السلع بالوقت الذي تقبل فيه الدول على الانفتاح عالمياً، ما سيؤدي إلى ارتفاع معدلات التضخم في الأردن إلى معدلات غير مسبوقة.

كما أن التعافي من ارتفاع التضخم يتطلب وقتا أطول من المدة المستغرقة في الارتفاع.

وقال المنتدى، إن التدابير والإجراءات التي تم اتباعها عالميا في التعامل مع جائحة كورونا كان لها أثر كبير على جميع الاقتصادات العالمية ولا يمكن تجاهل الأثر الاقتصادي الذي سيترتب على أسعار السلع نتيجة الارتفاع الحاصل من بلدان المنشأ والبلدان المصدرة.

وبينت دائرة الإحصاءات العامة الأردنية ارتفاع معدل التضخم خلال إبريل/نيسان الماضي لتبلغ نسبته 1.25%. وقد ساهمت في ذلك الارتفاع بشكل رئيسي، مجموعة النقل بمقدار 0.84 نقطة مئوية، التبغ والسجائر بمقدار 0.27 نقطة مئوية، واللحوم والدواجن بمقدار 0.13 نقطة مئوية، والوقود والإنارة بمقدار 0.10 نقطة مئوية.

وفي المقابل، انخفضت خلال الشهر الماضي أسعار مجموعة من السلع، ومن أبرزها مجموعة الخضروات والبقول الجافة والمعلبة.

ووفقا لبيانات التجارة الخارجية الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة (حكومية)، بلغت المستوردات 17 مليار دولار خلال العام الماضي.

صحة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أظهرت دراسة حديثة أن ثلاث لقاحات استطاعت تكوين استجابة مناعية قوية ضد فيروس كورونا، بعد ثمانية شهور فقط. وقالت الدراسة...

صحة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد باحثون بدراسة حديثة أن الأشخاص الذين لا يرتدون كمامات بشكل منتظم بضرورة التفكير في الأمر اعتمادا على حالة الطقس،...

مال

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت الاحتياطات النقدية في المملكة الأردنية الهاشمية، خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، بعد انخفاضها العام الماضي. وقالت الحكومة...

صحة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت منظمة الصحة العالمية، إن مجموعتها الاستشارية الجديدة المعنية بمسببات الأمراض الخطرة قد تكون “فرصتنا الأخيرة” لمعرفة منشأ فيروس كورونا....