Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

خفض توزيعات الأرباح المدفوعة للسعودية من الشركات مقابل زيادة الانفاق المحلي

الأرباح

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| دعا الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، كبرى شركات المملكة السعودية ومن بينها أرامكو السعودية وشركة سابك لصناعة الكيماويات، إلى تخفيض توزيعات الأرباح المدفوعة معظمها إلى الدولة.

وذلك مقابل انفاق هذه الشركات الأموال في السوق المحلي، وهو ما يعني زيادة كبيرة في

إنفاق الشركات على البنية التحتية الجديدة والتكنولوجيا، مما يسرع نمو البلاد وإحداث قفزة كبيرة في الوظائف.

ورأى خبراء بأن الخطة الاقتصادية للمملكة السعودية ستضرر من ذلك، إثر انخفاض الموارد

المالية الحكومية، بالرغم من أنها ستساهم في تعزيز وارتفاع معدلات الاستثمار.

خفض نسبة الحكومة من الأرباح المدفوعة

واعتبرت كارين يونغ، الباحثة في معهد “أمريكان إنتربرايز بواشنطن”، دعوة الأمير محمد بن

سلمان، ” بالتضحية بالأرباح الحالية من أجل الاستثمارات المستقبلية”.

وأضافت كارين يونغ، بأن “هناك تحول في الأجيال، فهذه مرحلة بناء وإنشاء حقبة ما بعد

النفط، ولكن ستستنفد الحكومة تلك الموارد النفطية على المدى القصير”.

وكانت شركة أرامكو العربية السعودية، حولت 110 مليارات دولار إلى الحكومة السعودية من

خلال مدفوعات المساهمين وحقوق الامتياز وضريبة الدخل خلال العام 2020، بانخفاض نسبته

30% عن العام المبالغ المحولة في العام السابق.

وأشار جيمس سوانستون، الخبير الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط في (كابيتال

إيكونوميكس)، إلى أن انخفاض توزيعات الشركات المملوكة للدولة بنسبة 98%، سيؤثر على الإيرادات الحكومية.

كما لفت جيمس سوانستون، إلى أن الاستثمار الإضافي في الاقتصاد لن يؤدي إلى زيادة كبيرة

في الضرائب الحكومية من الصناعات الأخرى في المدى القصير على الأقل.

أرباح شركات النفط

من جهتها، أوضحت شركة أرامكو السعودية، بأنها تستطيع الحفاظ على توزيعات أرباحها

الأكبر عالمياً في العام 2020، والتي كانت  بنحو 75 مليار دولار.

والتي قفزت إثر ارتفاع خام برنت بحوالي 30% منذ ديسمبر إلى 67 دولاراً للبرميل، تزامناً مع خروج

دول أخرى من الإغلاقات الناتجة عن وباء كورونا.

وكانت شركة ارامكو العربية السعودية (أرامكو)، أبرمت صفقة استثمار في البنية التحتية، مع

ائتلاف تقوده إي آي جي غلوبال إنرجي بارتنرز(إي آي جي)، وتقدر قيمتها بنحو 12.4 مليار دولار.

وذلك من خلال الاستثمار في خطوط الأنابيب، وقد تمكّن الميزانية العمومية القوية والتدفق

النقدي المرتفع شركة أرامكو من الاحتفاظ بالأرباح وزيادة الاستثمار محلياً.

كما ورجح زياد داود، الخبير الاقتصادي، بأن تبلغ رواتب موظفي المملكة خلال هذا العام إلى 491 مليار

ريال (الدولار يعادل 3.75 ريال)،وهو ما يعدل نصف إجمالي الإنفاق البالغ 990 مليار ريال.

وقد تتمكن المملكة العربية السعودية من تغطية الرواتب من مبيعات النفط الخام وحدها، إذا

بقيت أسعار النفط فوق مستوى الـ 60 دولارا للبرميل.

الإيرادات غير النفطية

وفي ظل نجاح المملكة في زيادة الإيرادات غير النفطية إلى 358 مليار ريال في 2020 من 166

مليار ريال في 2015، إلا أنها تواجه إشكالية تتمثل في أن جزءاً كبيراً من التحسن يعود إلى

التسويات التي تمت مع عدد من رجال الأعمال وأثرياء المملكة خلال عام 2017.

وفسّر الخبير الاقتصادي، نمو جزء من الإيرادات غير النفطية السعودية “بالنمو العضوي”؛ إذ أن

تلك الاتفاقات تمثل خُمس الإيرادات غير النفطية، وستنتهي هذه التسويات في مرحلة ما.

وتابع بأنه وعند ذلك، فإن العائدات غير النفطية لن تتوقف عن الارتفاع فحسب، بل ستنخفض

بالفعل، لذلك يجب على المملكة زيادة الإنتاجية ورفع الصادرات غير النفطية لكي تحقق نمواً مستداماً.

وأظهرت البيانات بلوغ نسبة عجز الميزانية السعودية بنحو 12% من الناتج المحلي الإجمالي العام

2020، إلا أن صندوق الاستثمارات العامة والبالغة قيمته حوالي الـ 400 مليار دولار قادر على

تعويض الركود، رغم الضغط على الميزانية العامة بسبب انخفاض مدفوعات الشركات السعودية.

وكان ولي العهد السعودي تعهد بإنفاق ما لا يقل عن 40 مليار دولار سنوياً في السوق المحلية

حتى العام 2025، بغرض إنشاء مدن ومنتجعات جديدة وخلق 1.8 مليون وظيفة، من خلال صندوق الاستثمارات العامة.

وكانت الحكومة السعودية توقعت في ديسمبر الماضي، بلوغ إيراداتها إلى 849 مليار ريال في

العام 2021، ونسبة العجز المالي 4.9% من الناتج المحلي الإجمالي.

وكان سعر البرميل في ذلك الوقت بقيمة تصل بالكاد إلى 50 دولاراً للبرميل، ولكنه ارتفع الآن

إلى الدرجة التي ستمكن المملكة العربية السعودية من تحقيق التوازن لميزانيتها، وفقا لتقديرات صندوق النقد الدولي.

تجارة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| تعكف شركة تعبئة اللحوم البرازيلية “بي.آر.إف”، على تقييم الأثر المالي لقيود جديدة على مبيعات الدواجن في السعودية. وتأتي هذه الخطوات...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتزم المملكة العربية السعودية فرض غرامات مالية على الأفراد والشركات غير الملتزمة بالقيود والإجراءات الخاصة بجائحة كورونا. وتتراوح الغرامات المالية...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| عينت شركة أمن المعلومات “علم”، المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي، شركة الرياض المالية كمستشار لطرح عام أولي مخطط يجلب للشركة...

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| دفع القطاع النفطي في السعودية، الناتج المحلي الإجمالي للمملكة إلى الانخفاض بنسبة 3.3% مع نهاية الربع الأول من العام الجاري....