Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

استطلاع: أكثرية الشباب العربي يتطلعون للهجرة هربا من البطالة

استطلاع: أكثرية الشباب العربي يتطلعون للهجرة هربا من البطالة

بزنس ريبورت الإخباري– أظهر استطلاع جديد للرأي أن الكثير من الشباب العربي يتطلعون للهجرة بحثا عن فرص أفضل بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة في بلدانهم، وذلك بعد نحو عقد من ثورات الربيع العربي.

استطلاع شامل

وأجرى الاستطلاع مؤسسة كونراد أديناور-شتيفتونج البحثية الألمانية وشمل مقابلات مع 10841 شخصا في الجزائر والأردن ولبنان وليبيا والمغرب وتونس.

وفي لبنان، أبدى 34% من المشاركين في الاستطلاع رغبة في السفر إلى الخارج. وتلاها في ذلك تونس (31%) والأردن (26%).

بينما تتراجع النسبة في المغرب إلى 19%، و16% في كل من الجزائر وليبيا.

وأبدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما رغبة في الهجرة بنسبة أكبر من الفئة العمرية 30 عاما فأعلى.

وأوضحت المؤسسة، في تقريرها: “المحرك الرئيسي هو الفرص الاقتصادية، رغم وجود مخاوف أخرى مهمة، مثل غياب الاستقرار في ليبيا والفساد في لبنان. بينما يريد آخرون ببساطة المغادرة للحصول على فرص تعليمية أفضل”.

ولفتت إلى أنه رغم أن العدالة الاقتصادية كانت أحد أسباب الثورات العربية عام 2011، فإن المواطنين لا يزالون محبطين، وخاصة أن جائحة فيروس كورونا أدت إلى المزيد من تدهور الأوضاع في بلدانهم.

تأثير كورونا

وكشف تقرير لمنظمة العمل الدولية أن البلدان العربية فقدت 11 مليون فرصة عمل رسمية في العام الماضي من جراء جائحة كورونا التي أفضت إلى توقف وتعثر العديد من الأنشطة الاقتصادية.

وذكرت المنظمة أنّ منطقة شمال أفريقيا التي تضم المغرب وتونس والجزائر وليبيا وموريتانيا ومصر، فقدت ستة ملايين فرصة عمل.

أما البلدان العربية الأخرى التي تشمل البحرين وعمان واليمن والعراق وقطر والأردن والعربية السعودية والكويت وسورية ولبنان والإمارات، ففقدت خمسة ملايين فرصة عمل في العام الماضي.

ورصد التقرير عند تناول فرص العمل المفقودة في العام الماضي، ساعات العمل المرتبطة بالدوام الكامل، أي التي تعني

الأشخاص الذين كانوا يعملون 48 ساعة في الأسبوع الواحد.

وأكد أنّ نسبة ساعات العمل التي فقدت في العام الماضي في منطقة شمال أفريقيا، وصلت إلى 10.4%، وهي نسبة بلغت

أوجها لتصل إلى 23.3% بين إبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران.

وبلغت نسبة ساعات العمل المهدَرة في البلدان العربية الأخرى، حسب تقرير المنظمة، 9%، غير أنها ستصل إلى 8.3% في

العراق و10.8% في السعودية.

وارتفعت إلى 18.8% بين إبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران في تلك البلدان، وهي الفترة التي عرفت تشديد تدابير الحجر

الصحي والطوارئ الصحية في بلدان عربية على غرار باقي دول العالم.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا