Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

استثمارات روسيا في الصين تفوق 140 مليار دولار

استثمارات روسيا

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” التي تصدر في هونغ كونغ، إن استثمارات روسيا في الصين تفوق الـ 140 مليار دولار.

وأوضحت الصحيفة إن لدى الحكومة الروسية أصولا مالية ضخمة مستثمرة في سندات الدين الصينية.

وأكدت “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” أن البنك المركزي الروسي لديه استثمارات في سندات الديون السيادية الصينية تقدر بنحو 80 مليار دولار.

استثمارات روسيا

بينما لدى صندوق الاستثمارات الروسي التابع للحكومة حيازة سندات صينية تقدر قيمتها بنحو 60 مليار دولار.

ويضاف هذا الرقم من استثمارات روسيا من الذهب التي تحتفظ بها لدى البنك المركزي الصيني “بنك أوف تشاينا”.

وتمثل هذه الاستثمارات الروسية قرابة 25% من إجمالي الاحتياطات الأجنبية الروسية المقدرة

بنحو 630 مليار دولار، تم تجميد نحو نصفها حتى الآن في الدول الغربية.

وتعاني المصارف الروسية بشدة من نقص السيولة الدولارية في الوقت الراهن وتعرضت

بعض فروعها للإفلاس، حيث أفلس فرع مصرف” سبير بانك” أكبر البنوك الروسية في النمسا،

وفقاً لما ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأربعاء.

وفي ذات الصدد، قالت المحللة المالية بموقع “ستاتيسا” كاترينا بوشهولز، إن معظم احتياطات

روسيا من الذهب موضوعة في الصين.

وحسب المحللة بوشهولز فإنّ نحو 13.8% من احتياطات روسيا من الذهب لدى البنك المركزي

الصيني. وتعادل احتياطات البنك المركزي الروسي من الذهب نحو 21.7 % من إجمالي الاحتياطات الروسية.

ويعني ذلك أنّ الحكومة الروسية تحتفظ بنسبة تقدر بنحو 33% من احتياطاتها من الذهب

والنقد الأجنبي في الصين، أي نحو 200 مليار دولار.

لكن يلاحظ أنّ هذا الرقم ربما يكون قديماً إلى حد ما، إذ إن روسيا استخدمت جزءاً من هذه

الاحتياطات في الإعداد للحملة العسكرية ضد أوكرانيا.

وبالتالي ربما ستظل هذه الاحتياطات المالية المكدسة في الصين، باليوان والذهب خارج نطاق

الحظر المالي والاقتصادي الدولي ضد روسيا.

وحسب المحللة كاترينا بوشهولز، فإن نحو 25% من احتياطات البنك المركزي توجد في فرنسا وألمانيا وأستراليا. وهذه الاحتياطات تعرضت للتجميد في أعقاب صدور قرارات غربية يوم الإثنين.

رفض صيني

ورفضت الصين حتى الآن الانضمام للحملة العالمية التي تقوها الولايات المتحدة لعزل روسيا عن النظام المالي العالمي وضرب اقتصادها بعد غزو أوكرانيا، وأعلن منظم شركات التأمين والبنوك في الصين أمس، أنّ بكين تعترض على العقوبات المالية على روسيا ولا تنوي الانضمام إليها.

وقال جو شوتشينغ، رئيس لجنة تنظيم البنوك وشركات التأمين الصينية، في تصريحات نقلتها شبكة “سي إن بي سي” الأميركية إنّ “الجميع يشاهد الصراع العسكري أو الحرب بين روسيا وأوكرانيا، لكنّ موقف الصين تم إعلانه بوضوح من جانب وزارة الخارجية وهو أن سياستنا الدولية متسقة”.

وأضاف: “أما بشأن العقوبات المالية فنحن لا ندعمها” مشيراً إلى معارضة خاصة للعقوبات أحادية الجانب، فهو يرى أنّها لا تعالج المشاكل بشكل فعال. وأكد أنّه يأمل في أن تحافظ جميع الأطراف على تبادلات اقتصادية طبيعية وألا يكون للعقوبات تأثير واضح على الصين.

وتواجه الشركات المصرفية والتجارية الروسية عملية عزل شبه تام في الأسواق الغربية، كما ترتفع قيمة التأمين بشكل جنوني على الأصول الروسية في الدول الغربية لدى صناديق الاستثمار والتي قدرتها صحيفة “فاينانشيال تايمز” بنحو 150 مليار دولار. وبلغت في لندن قيمة تأمين بعض السندات نسبة 37% من قيمتها.

أعمال

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلن صندوق النقد الدولي عن رفع الوزن النسبي لعمة اليوان الصينية، في سلة عملات حقوق السحب الخاصة. ومع رفع الوزن...

تسوق

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| نجح سهم شركة التجارة الالكترونية الصينية “علي بابا” في استرداد أغلب خسائره التي تكبدها بسبب تقرير خاطئ عن مشاكل قانونية....

تجارة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| شهد النمو التجاري بين الاتحاد الأوروبي والصين، نموا ملحوظا خلال الربع الأول من العام الجاري. وقال المتحدث باسم وزارة التجارة...

أعمال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| توقعت شركة أبل الأمريكية للإلكترونيات، تعرضها لخسائر بالأرباح في الربع الثاني من العام الجاري، بسبب الاغلاقات في الصين. وتتراوح توقعات...