Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

إيران توقّع صفقات بقيمة 1.2 مليار دولار لتعزيز إنتاج النفط

إيران – بزنيس ريبورت الإخباري|| قالت شركة النفط الوطنية الإيرانية المملوكة للدولة، إن شركات الطاقة الإيرانية اتفقت على صفقات بقيمة 1.2 مليار دولار أمريكي لزيادة إنتاج النفط الخام للبلاد.

وقالت الشركة في بيان إن التوقيعات ستتم غدا الاثنين، بحضور وزير النفط بيجان نامدار زنغنه في طهران.

قال زنغنه في منتصف ديسمبر الماضي إن إيران تخطط لمضاعفة إنتاج النفط تقريبا في العام المقبل إلى 4.5 مليون برميل يوميا.

تخفيف العقوبات

وأتي هذه التوقعات مع آمال بتخفيف العقوبات الأمريكية بعد أن أصبح جو بايدن رئيسًا.

وقالت شركة النفط الوطنية الإيرانية إن الشركة الوطنية الإيرانية لنفط الجنوب وشركة النفط البحرية الإيرانية ستوقعان صفقات مع مقاولين محليين تغطي الحقول البرية في مقاطعات بوشهر وفارس وخوزستان وكوهغيلويه وبوير أحمد.

واتفقت الشركتان التابعتان لشركة النفط الوطنية الإيرانية على عقود محلية مماثلة بقيمة 1.8 مليار دولار في أغسطس لتعزيز

الإنتاج بأكثر من عشرة ودائع من النفط الخام في البر والبحر.

اجتماع أوبك

ومن المقرر أن تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، بما في ذلك إيران، غدا الاثنين لتقييم الإنتاج.

وبينما خفضت المجموعة التي تضم 13 دولة الإنتاج منذ أبريل لدعم الأسعار في مواجهة جائحة فيروس كورونا، فإن إيران

معفاة من حصة بسبب العقوبات.

وفي سياق متصل، أكد وزير النفط الإيراني، زنغنه، أن أوبك ستظل ملتزمة بالحفاظ على أسعار النفط الخام.

ويأتي هذا التصريح بعد أسبوعين من اتفاق المنظمة وحلفائها، فيما يعرف بمجموعة “أوبك+”، على تخفيف تخفيضات إنتاج

النفط بمقدار 500 ألف برميل يوميا، اعتبارا من يناير الجاري.

كما قال زنغنه عبر موقع أخبار وزارة النفط الإيرانية: “تحوز أوبك الحساسية، والالتزام الضروريين لصيانة السعر، والآلية الضرورية موضوعة في موضعها”.

رفع العقوبات

ويرى خبراء إيرانيون أن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن سيرفع العقوبات المفروضة على طهران منتصف العام الجاري.

وفي 8 أيار 2018 أعلن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المُوقّع بين إيران

والدول الكبرى في آذار 2015.

ومنذ ذلك الحين، فرض ترامب عقوبات ترمي إلى خنق الاقتصاد الإيراني والحد من نفوذ طهران الإقليمي.

خطوات ترامب شكّلت ضغوطا كبيرة على الإيرانيين، وتسبب في تدهور الاقتصاد إلى مستويات متدنية، بينما فاقم تفشي وباء

كورونا، العام الماضي، من انهيار الأوضاع.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والعالمية انقر هنا

مال

طهران- بزنس ريبورت الإخباري|| تبذل إيران جهودها من أجل منح القطاع المصرفي تخفيف مضمون شامل للعقوبات في مفاوضات استعادة الاتفاق النووي مع القوى العالمية....

أعمال

طهران- بزنس ريبورت الإخباري|| طالبت إيران خلال مفاوضاتها النووية بإلغاء الحظر المفروض على قطاعها المصرفي، بشكل قطعي يمكن التأكد منه. وقال محافظ البنك المركزي...

سياسي

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد الرئيس العراقي برهم صالح، أن بلاده استضافت أكثر من جولة حوار بين السعودية وإيران خلال الفترة الماضية. جاء ذلك...

تجارة

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفع انتاج منظمة أوبك النفطي في ابريل/ نيسان، حيث طغت زيادة الإمداد الإيراني على تخفيضات طوعية وتخفيضات متفق عليها بين...