Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

العراق: مساع حكومية لإتمام بيع حصة شركة إكسون خلال شهرين

إكسون

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| يبذل العراق جهوده لإنجاز بيع حصة شركة إكسون موبيل (ExxonMobil)، وهي شركة نفط وغاز أمريكية متعددة الجنسيات، في حقل (غرب القرنة/ 1) النفطي مع نهاية يونيو من العام 2021.

وذلك عقب رفض شركة شيفرون جورب (Chevron Corp)، وهي شركة أمريكية متعددة

الجنسيات، تعمل في مجال الطاقة، مبادرات لشراء الحصة.

بدوره، أوضح خالد حمزة، المدير العام لشركة نفط البصرة، وهي الشركة الحكومية التي تشرف

على إنتاج الخام في المنطقة، بأنه قد يتم فتح محادثات مع المزيد من الشركات بعد أن قدمت

(إكسون) طلباً لبيع حصتها البالغة 32.7% في يناير الماضي.

مباحثات لبيع حصة شركة إكسون موبيل

وقال المدير العام لشركة نفط البصرة، إن شركة نفط البصرة “ليس لديها اعتراض” على قيام

شركة صينية بشراء الحصة، وكانت وزارة النفط العراقية، أعلنت في إبريل الجاري، بأنها تجري

محادثات مع شركات أمريكية بشأن احتمال شراء حصة إكسون كمشغل في الحقل.

ولفتت وكالة  بلومبرغ، في وقت سابق من العام الماضي إلى أن الشركتين الصينيتين

العملاقتين، وهما (تشاينا ناشيونال بتروليوم كورب)، و(سينوك ليمتد) تدرسان شراء الحصة.

ورأى خبراء بأنه وفي حال انجاز الصين لهذه الصفقة، فإنها ستزيد من نفوذها في حقل (غرب

القرنة/ 1)، لا سيما وأن شركة (بتروتشاينا) تمتلك ما نسبته 32.7% من الحقل النفطي.

وأضاف خالد حمزة، “بأننا نتمنى أن تشتري (شيفرون) حصة (إكسون)، وتحل مكانها، لكن يبدو

أنها لا ترغب بذلك”، ولم يعلّق المتحثون باسم شركة شيفرون، وشركة إكسون، على الأمر.

وباتت شركة إكسون موبيل، المقاول الرئيسي في (غرب القرنة/ 1)، في العام 2010، في ظل

سعي الدولة العراقية لإعادة بناء صناعتها النفطية بعد حرب الخليج الثانية، وسنوات من عدم الاستقرار.

تراجع أرباح حقل غرب القرنة

إلا أن ربحية الحقل وجاذبيته للاستثمار المستقبلي انخفضت في الأعوام الأخيرة؛ نتيجة الشروط

التعاقدية الصعبة، وخفض الانتاج من قبل منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، إضافة إلى عدم الاستقرار السياسي.

ويُعتبر خفض الديون أحد الأولويات الرئيسية لشركة  إكسون، وذلك بعد أن قضى تفشي جائحة

فيروس كورونا المستجد على التدفُّقات النقدية خلال العام 2020.

وأكد خالد حمزة، بأن العراق منفتح أمام الشركات من خارج الولايات المتحدة لشراء حصة

(إكسون)، مضيفا بأنه “ليس لدينا اعتراض على (بتروتشاينا)، ولا (سينوك)، فهما بالفعل شركاؤنا”.

وذكر المدير العام لشركة نفط البصرة، بأن شركة نفط البصرة قد تشتري حصة إكسون، أو قد

تشتريها أي من الشركات التابعة لوزارة النفط العراقية.

العالم

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| تسعى الحكومة العراقية إلى تحويل الأرقام التقديرية لكميات النفط في البلاد إلى انتاج حقيقي، عبر مواصلة عمليات استكشاف نفطية على...

مال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| لم يشفع الارتفاع المتواصل لأسعار النفط، استمرار العراق في الحصول على قروض خلال الشهور الأخيرة. ويبدو أن موازنة العراق محكومة...

مال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| يفقد الاقتصاد العراقي 50 مليون دولار سنويا، بسبب دراسة العراقيين في الخارج، وهو ما يضاعف أزمة العملة الصعبة في البلاد....

أعمال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| تدرس العراق دفع ربع الأموال المهربة للشخص أو الجهة التي تساعد في استردادها من خارج البلاد. ويشكل ملف الأموال المهربة،...