Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

إدارة الطيران الاتحادية تكشف عن خلل جديد بطائرات بوينغ 787

الطيران الاتحادية

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| صرحت إدارة الطيران الاتحادية أنه تم اكتشاف خلل جديد في تصنيع طائرات بوينغ 787 دريملاينر وأن الشركة ستعكف على إصلاحها قبل تسليم الطائرات.

وذكرت “الطيران الاتحادية” أن الخلل “قريب من مقدمة طائرات معينة من طراز 787 دريملاينر في مخزن الطائرات التي لم يتم تسليمها. هذا العيب تم اكتشافه في إطار الفحص المستمر لعمليات تدعيم طائرات بوينغ 787 التي تتطلبها إدارة الطيران الاتحادية”.

وقالت: “رغم أن العيب لا يشكل تهديدا فوريا لسلامة الطيران، فإن بوينغ تعهدت بإصلاح هذه الطائرات قبل استئناف التسليم”.

الطيران الاتحادية

وأضافت الطيران الاتحادية إنها بعد مراجعة البيانات “ستحدد ما إذا كان ينبغي إدخال تعديلات

مماثلة على الطائرات 787 المستخدمة فعليا”.

ومن جانب آخر فقد امتنعت بوينغ عن التعليق، ولدى الشركة حوالي 100 طائرة 787 لم يتم تسليمها.

وكانت بوينغ قد أوقفت عمليات تسليم طائرات 787 في أواخر مايو/ أيار بعد أن أثارت إدارة

الطيران الاتحادية مخاوف تتعلق بأسلوب الفحص المقترح.

وقالت إنها “تنتظر بيانات إضافية من بوينغ قبل أن تحدد ما إذا كل حل الشركة يتماشى مع

اللوائح المتعلقة بالسلامة”.

وواجهت طائرات بوينغ 737 ماكس و787 مشاكل كهربائية وغيرها منذ أواخر العام الماضي، ولم

تلبث أن استأنفت تسليم طائرات 787 في مارس/ آذار بعد توقف خمسة أشهر حتى توقف

التسليم مرة أخرى في مايو/ أيار.

شركة بوينغ

وشركة بوينغ هي شركة أمريكية متعددة الجنسيات لصناعة الطائرات، يقع مقرها في مدينة شيكاغو، بينما توجد مصانعها بالقرب من مدينة سياتل.

وتأسست الشركة في 15 يوليو 1916على يد وليام بوينغ، وتعد شركة بوينغ في الوقت الحاضر من أكبر الشركات العملاقة في العالم خصوصاً بعد اندماجها مع شركة تصنيع الطائرات ماكدونال دوغلاس عام 1997.

وأنتجت بوينغ عدد من الطائرات منها المدنية مثل   بوينغ 747 ومنها العسكرية مثل بس 52.

وتحظى شركة بوينغ بدعم لا محدود من قبل الحكومة الأمريكية.

وكان مقر الشركة وقاعة الإنتاج الضخمة التي فيها هي المكان الذي اختاره الرئيس الأمريكي جورج ديلو بوش لإلقاء خطابه الشهير حول الطيران عام 2003 بمناسبة مرور 100 عام على أول طيران نفذه الاخوان رايت.

وتعهد فيه ببقاء الولايات المتحدة الدولة التي سوف تقود العالم في حقل الطيران خلال المائة العام القادمة، كما كان عليه الحال في القرن العشرين.