Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

أوبك: الطلب على الغاز وارتفاع الأسعار سيشجّع التحول للنفط

الغاز الطبيعي

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| توقعت منظمة أوبك أن يشجّع الارتفاع المتواصل على الغاز الطبيعي وزيادة الطلب، على التحول أكثر نحو النفط.

وخفّضت أوبك تقديراتها لإمداداتها النفطية لعام 2021 من خارج المنظمة بمقدار 210 آلاف برميل يوميا من توقعاتها السابقة إلى 63.64 مليون برميل يوميا.

وأشارت إلى أنه في 2021 انخفض الطلب العالمي على النفط إلى 96.60 مليون برميل يوميا.

الطلب على الغاز

وقالت المنظمة في تقريرها عن شهر أكتوبر، إنه تم تعديل الطلب على إنتاج “أوبك” من النفط

الخام لعام 2021 إلى 27.80 مليون برميل يوميا بما في ذلك 29.36 مليون برميل يوميا في الربع

الرابع.

واعتبرت أن هذا أعلى بكثير من إنتاج أوبك البالغ 27.33 مليون برميل يوميا في سبتمبر، وذلك

وفقا لمصادر ثانوية تستخدمها المنظمة لتتبع الإنتاج.

وتوقع التقرير أن يرتفع الطلب العالمي على النفط بمقدار 5.8 مليون برميل يوميا إلى 96.60

مليون برميل يوميا في 2021 بعد تعديله انخفاضا من 5.96 مليون برميل يوميا، الذي شهده

الشهر الماضي مدفوعا أساسا بالبيانات الفعلية الأقل من المتوقع للثلاثة الأولى من العام

الجاري.

وأشار إلى بقاء النمو المتوقع في الطلب لـ 2022 دون تغيير عند 4.15 مليون برميل يوميا إلى

100.76 مليون برميل يوميا وهو ما يعد في الأساس عودة إلى مستويات ما قبل الجائحة.

ومع ذلك، فإن العوامل الموسمية في الشتاء والربيع تعني أن معظم نمو الطلب سيتركز في

النصف الثاني من العام المقبل.

ورجحت أوبك أن يتم دعم الطلب من خلال الزخم الاقتصادي الصحي في الدول المستهلكة

الرئيسة وإدارة أفضل لوباء كورونا.

كما وتوقع أن يصل العرض من خارج “أوبك” في 2022 إلى 66.66 مليون برميل يوميا بتسجيل نمو

قدره 3.02 مليون برميل يوميا من 2021، مرجحا أن يرتفع الطلب على خامها إلى 28.80 مليون

برميل يوميا لعام 2022.

كميات أوبك

من جانبه، قال تقرير لوكالة “بلاتس الدولية” للمعلومات النفطية: “لم تشر أوبك إلى أنها تخطط لضخ ما يصل إلى طلب الربع الأخير من الخام.

واتفقت المجموعة وحلفاؤها في تحالف يعرف باسم “أوبك+”، في تموز (يوليو) على زيادة إنتاجهم الجماعي بمقدار 400 ألف برميل يوميا شهريا، وتم تخصيص نحو 250 ألف برميل يوميا منها لـ”أوبك”.

وأوضح أنه ما لم تحدث زيادة كبيرة في إنتاج خام “أوبك” في الأشهر المقبلة، فإن سوق النفط ستضيق إلى حد كبير، مشيرا إلى الآثار المستمرة لإعصار “إيدا” على إنتاج النفط الأمريكي، إلى جانب صيانة الحقول وانقطاع الإمدادات في كازاخستان وكندا.

وفي سياق متصل، مالت أسعار النفط الخام إلى التراجع بعد مكاسب واسعة سابقة، خوفا من وصول أسعار الطاقة في العالم إلى المستويات، التي تدمر الطلب وتبطئ وتيرة النمو، وهو الأمر الذي طال في تأثيراته أيضا سوق النفط الخام.

ووصل بالفعل مستوى التضخم في دول الاستهلاك الرئيسة، خاصة الصين والهند، إلى حدود تكبح النمو الاقتصادي، كما كبح مكاسب أسعار النفط الخام ارتفاع الدولار الأمريكي، الذي يرتبط بعلاقة عكسية مع النفط.

العالم

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| لم يستفد اليمنيون من القفزات المتواصلة في أسعار الغاز الطبيعي عالميا، بسبب معارك مأرب المستمرة والتي تعتبر قريبة جدا من...

سياسي

طرابلس- بزنس ريبورت الإخباري|| ينظر الليبيون للضوء خارج النفق بالانتخابات المقبلة الموحدة في الرابع والعشرين من ديسمبر المقبل. ومن المقرر أن يؤدي تؤدي الانتخابات...

اخر الاخبار

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| وصلت أسعار النفط إلى مستوى 83 دولارا، في ظل شح المعروض والاختلالات الموجودة في التوازنات العالمية، وهو ما زاد مكاسب...

العالم

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| يواجه عملاق الطاقة البريطاني شركة “بي بي”، احتمال إيقاف العمل والاغلاق بسبب أزمة الغاز الطبيعي التي تضرب أوروبا. وارتفعت أسعار...