Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

أمير قطر: سنواصل العمل لتلبية الطلب المتزايد على الغاز

أمير قطر

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أن بلاده ستواصل العمل لتلبية الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي.

وقال أمير قطر في كلمة له بافتتاح القمة السادس لمنتدى الدول المصدر للغاز المنعقدة بالدوحة: “سنعمل باستمرار على دعم مصالح الدول المصدرة للغاز والعمل مع الشركاء لتلبية الطلب المتزايد لهذا المصدر الحيوي”.

وأوضح أن قطر تعمل على تطوير وزيادة طاقتها الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنويا حاليا إلى 126 مليون طن سنوياً بحلول عام 2027.

أمير قطر

وأضاف: “نجدد دعوتنا إلى تعزيز الحوار والتعاون بين الدول الأعضاء من جهة، وبين المصدّرين

والمستوردين من جهة أخرى، لضمان أمن إمدادات الغاز الطبيعي واستقرار أسواق الغاز العالمية”.

وتابع: “سنبقى ملتزمين بتعزيز دور الغاز الطبيعي في التحول إلى اقتصادات منخفضة الكربون،

وبالعمل جنباً إلى جنب مع جميع شركائنا لتحقيق نمو مستدام في صناعة الغاز ولتلبية الطلب

المتزايد على هذا المصدر الهام للطاقة، كما سنعمل على تشجيع الاستثمارات وتطوير البنى

التحتية، وقدرات الدول الأعضاء على الاستجابة للكوارث الطبيعية والحوادث”.

وقال أمير قطر، إنّ العالم شهد خلال العقدين الماضيين تغيّراً كبيراً في خريطة الطاقة، احتل

الغاز الطبيعي فيها حيّزاً كبيراً، وذلك لأسباب متعددة منها أنه مصدر الطاقة الأقل إضراراً بالبيئة

من بين مصادر الطاقة الأحفورية الأخرى، وقد تمكن الغاز الطبيعي من احتلال مساحات

متزايدة من سلة الطاقة في العديد من دول العالم.

وأضاف أنّ منتدى الدول المصدرة للغاز “لعب دوراً كبيراً في تعزيز مساهمة الغاز الطبيعي في

دعم الاقتصادات ومواجهة التحديات البيئية، وهو ما يسهم أيضاً في تحقيق الأهداف الإنمائية المستدامة”.

منخفض الكربون

وأكد أنّ التحول إلى طاقة منخفضة الكربون لا يتعلّق بالمنتجين فحسب، بل يرتبط أيضاً ارتباطاً

وثيقاً بالمستخدمين النهائيين الذين تحدد سلوكياتهم الاستهلاكية مدى فعالية ونجاح هذا التحوّل.

وقال: “لا بد لجهود التحول أن تتبع نهجاً متوازناً يأخذ بعين الاعتبار متطلبات التنمية البشرية

والاقتصادية في الدول النامية والمجتمعات الفقيرة، حيث يحرم ما قد يصل إلى مليار إنسان من

الكهرباء والوقود المصدرين الأساسيين اللذين تتطلبهما الحياة الكريمة للإنسان”.

وتابع: “أكدت دولة قطر في العديد من المناسبات التزامها بدعم الانتقال إلى طاقة منخفضة الكربون من خلال العمل على إزالة المزيد من الكربون من سلسلة إنتاج الغاز، حيث تم تشغيل أكبر منشأة على الإطلاق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعزل واحتجاز الكربون بقدرة سنوية تصل إلى 2.5 مليون طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون سنوياً منذ عدة سنوات وستصل هذه القدرة إلى حوالي 9 ملايين طن بحلول عام 2030”.

وأشار إلى “أهمية تسليط الضوء على مكانة الغاز الطبيعي الهامة كمصدر طاقة أساسي نحتاجه بشكل كبير لإدارة الطبيعة غير المنتظمة لموارد الطاقة المتجددة ولتعويض تقلبات الطلب اليومية والموسمية”.

ويضم المنتدى الذي يطلق عليهما أحيانا اسم “أوبك الغاز”، 11 دولة عضو، هي: الجزائر، وإيران، وروسيا وبوليفيا، ومصر، وغينيا الاستوائية، وليبيا، ونيجيريا، وقطر، وترينيداد وتوباغو، وفنزويلا.

كما يضم المنتدى 7 دول أعضاء بصفة مراقبين وهم: أنغولا، وأذربيجان، والعراق، وماليزيا، والنرويج، وبيرو، والإمارات.

مميز

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| حقق التبادل التجاري بين السعودية والكويت، نموا هائلا خلال العقد الأخير (2011- 2020). وحقق التبادل الجاري بين السعودية والكويت 22...

سياسي

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| تسلم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أوراق اعتماد السفير المصري الجديد لدى الدوحة عمرو الشربيني. وبحسب وكالة...