Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

بدعم من إيرادات يوتيوب.. أرباح شركة ألفابت الأمريكية تتجاوز التوقعات

ألفابت

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| حققت شركة التكنولوجيا الأمريكية ألفابت (Alphabet)، أرباحاً وإيرادات فاقت التوقعات، وذلك خلال الربع الأول من العام 2021، بدعم من تحسن عوائد (يوتيوب) ووحدة الحوسبة السحابية.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة بلوغ صافي الأرباح بنحو 17.93 مليار دولار في فترة (يناير/ مارس) من هذا العام، مقارنة بـ 6.83 مليار دولار في ذات الفترة من العام 2020.

وبيّنت النتائج حصة السهم من المكاسب المحققة خلال الربع الأول من العام الجاري بنحو 26.29 دولار، لتتجاوز التوقعات السابقة بتسجيل 15.82 دولار للسهم.

إيرادات ألفابت مرتفعة

كما وقالت الشركة المالكة لمحرك البحث جوجل (Google)، إنها حققت إيرادات قيمتها 55.31 مليار

دولار، مسجلة ارتفاعا نسبته 34%، بالمقارنة بذات الفترة من العام الماضي، متخطية التوقعات

بتسجيل 51.70 مليار دولار.

وأشارت النتائج إلى أن وحدة الحوسبة السحابية سجلت إيرادات بحوالي 4.05 مليار دولار مقابل

2.77 مليار دولار في الربع الأول من العام 2020، وارتفعت الإيرادات المحققة من إعلانات

يوتيوب إلى 6.005 مليار دولار من حوالي 4.03 مليار دولار.

كما ارتفع سهم شركة ألفابت بما نسبته 4.06%، وذلك في التعاملات الجارية في ما بعد

الجلسة، بعد أن كان أنهى تعاملات الثلاثاء بهبوط 0.8% عند 2290.98 دولار.

وكان الاستثمار الأبرز لشركة ألفابت في (OscarHealth)، مزود التأمين الصحي الذي يستخدم

التكنولوجيا لتوسيع الوصول إلى التغطية، وتمتلك ألفابت أكثر من 24 مليون سهم في الشركة،

مقابل حصة تقترب من 650 مليون دولار في نهاية الربع الأول.

ومع نمو محفظة مشاريع الشركة الأمريكية، فإن المخاطر تزداد أيضا بأن يتأرجح دخلها ربع

السنوي بشكل كبير بناءً على ظروف السوق.

وكانت الشركة سجلت خسارة بنحو 814 مليون دولار في الأوراق المالية في الربع الأول من

العام 2020 ، حيث أدت المخاوف المتعلقة بالوباء إلى توقف النشاط بالنسبة لعام 2020 بأكمله.

عوامل السوق

كما وقالت ألفابت ، “قد تتأثر التقلبات في قيمة استثماراتنا بديناميكيات السوق وعوامل أخرى، مثل

الأداء التشغيلي والمالي للشركات التي نستثمر فيها، ويمكن أن تسهم بشكل كبير في تقلب

OI & E في الفترات المستقبلية”.

وشركة ألفابت، وهي شركة أمريكية تم تأسيسها في أغسطس من العام 2015 من خلال إعادة

هيكلة شركة Google، ويقع مقرها الرئيسي في ماونتن فيو في كاليفورنيا.

 كما وتُعد الشركة القابضة لشركة جوجل ومجموعة من الشركات أخرى التي كانت تابعه لها من

ضمنها، Wings وCalico وBoston Dynamics، ومختبرات جوجل (X Lab).

وقام بتأسيس الشركة كلاً من لاري بايج وسيرجي برين مؤسسي شركة جوجل، وقد تم اختيار

لاري بيج في منصب المدير التنفيذي للشركة، وسيرجي برين كرئيس للمجموعة، وتم اختيار إيريك

شميت كرئيس مجلس الإدارة للشركة.

وكان الدافع من إنشاء شركة ألفابت، هو الرغبة في جعل الأعمال الأساسية لشركة Google،

أكثر وضوحا وأكثر مسؤولية مع السماح بقدر أكبر من الاستقلالية لمجموعة الشركات التي

تعمل في أعمال غير خدمات الإنترنت.