Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

أكبر اكتتاب في الهند يفقد جاذبيته ويبحث عن مستثمرين

اكتتاب في الهند

نيودلهي- بزنس ريبورت الإخباري|| فقد أكبر عملية طرح أسهم واكتتاب في الهند، جاذبيته بين المستثمرين وخصوصا الأجانب، في وقت يبحث عن مشترين.

واعتبر المستثمرون أن التكلفة أعلى مما ينبغي في ضوء مخاطر أسعار العملة، “وعلى خلفية مخاطر الأسواق العالمية أيضا”.

وبدأت مؤسسة الهند للتأمين على الحياة باكتتاب هو الأكبر في الهند، وتبلغ قيمته 2.7 مليار دولار.

اكتتاب في الهند

غير أن أوامر الاكتتاب المقدّمة من صناديق الاستثمار الأجنبية لم تتجاوز 8% فقط من إجمالي

الأسهم المخصصة للمؤسسات الاستثمارية.

وبرغم أن هذا الجزء من الطرح الأولي جذب صناديق ثروة سيادية من النرويج وسنغافورة؛ فإن

معظم الأسهم ذهبت إلى صناديق استثمار محلية.

وقالت فيديا بالا، رئيسة البحوث ومؤسسة مشاركة لدى شركة “برايم إنفستور”

(Primeinvestor) ومقرها مدينة شيناي الهندية: “إن مؤسسات الاستثمار الأجنبية تنسحب

بكثافة من السوق الثانوية منذ أكتوبر الماضي، إذ يؤدي رفع الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة

وتراجع الروبية مؤخراً أمام الدولار إلى زيادة المخاطر المتعلّقة بتخفيض قيمة العملة مما قد

يترتب عليه تآكل أرباحهم من أسعار الأصول في الهند، لذلك لا توجد دوافع قوية تقنعهم

بالمشاركة في طرح أولي للاكتتاب العام، حتى وإن كان بهذه الضخامة”.

ويطلق على عملية طرح “مؤسسة الهند للتأمين على الحياة” اسم ” لحظة أرامكو” الهندية، في

إشارة إلى إدراج شركة النفط الخليجية العملاقة بقيمة 29.4 مليار دولار في 2019 – أكبر عملية طرح للأسهم في العالم.

وانتهى طرح الشركة الهندية إلى أن التشابه مع طرح “أرامكو” ليس من ناحية الحجم فقط؛ وإنما أيضاً من ناحية اعتماده على المستثمريين المحليين بعد أن اعتبره المستثمرون الأجانب باهظ التكلفة من حيث تسعيره.

إنَّ أكبر طرح عام في الهند يبدأ تسجيل طلبات الأفراد وسط أسواق متقلبة، وقد سعت “مؤسسة الهند للتأمين على الحياة” إلى ترويج الطرح عن طريق الإعلان في الصحف منذ بداية العام، في محاولة للاستفادة من ازدهار نشاط المستثمرين الأفراد في الهند.

تخفيض التقييمات

وكانت حكومة الهند قد خفّضت عملية الطرح الأولي للاكتتاب العام التي تهدف إلى جمع تمويلات بنسبة 60% تقريباً بعد أن تسبّبت حرب أوكرانيا في اضطراب الأسواق، وإضعاف الإقبال على المخاطرة، في حين تدفع زيادة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة المستثمرين إلى الخروج من أسهم الأسواق الناشئة.

كذلك خفّضت الحكومة تقييم أقدم شركات التأمين بالبلاد، التي قيّمت عند 6 تريليونات روبية (78 مليار دولار) في الحد الأعلى لنطاق التسعير.

في حين نبذ المستثمرون الأجانب هذه الصفقة؛ تدفق عليها المستثمرون الأفراد. وأظهرت بيانات البورصة أنَّ حاملي الوثائق تقدّموا بعروض تغطي كمية الأسهم المخصصة لهم خمس مرات، وأنَّ موظفي الشركة اكتتبوا في أربعة أضعاف الحصة المخصصة لهم. ويحصل المستثمرون الأفراد وحاملو الوثائق على خصم على سعر الطرح.

بالإجمال، بلغ حجم أوامر الاكتتاب في الطرح الأولي ضعف عدد الأسهم المطروحة؛ في حين بيعت الشريحة المُخصّصة لمؤسسات الاستثمار بالكامل حالياً.

تكنولوجيا

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تستهدف شركة أبل لتليل عملها في الصين، والبحث عن أسواق أخرى في الخارج كالهند وفيتنام. وتقارن شركة أبل بين عدة...

أعمال

نيودلهي- بزنس ريبورت الإخباري|| صعدت أسعار القمح لأعلى مستوى في 3 أسابيع، بعدما اتخذت الهند خطوات تقييدية، في تصدير شحنات الحبوب الأساسية. ومن المتوقع...

العالم

نيودلهي- بزنس ريبورت الإخباري|| شرع ملايين العمال في الهند في إضراب عن العمل في جميع أنحاء البلاد ولمدة يومين، للتعبير عن غضبهم من السياسات...

أعمال

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت الإمارات والهند عن توقيع اتفاقية تجارية بينهما، تسهم في خفض الرسوم الجمركية، ورفع حجم التجارة السنوية. وحضر مراسيم توقيع...