Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

أسواق الأسهم الخليجية تغلق على ارتفاع بقيادة قطر والسعودية

أسواق الأسهم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أغلقت أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج على ارتفاع، بقيادة السعودية وقطر، الثلاثاء.

وجاء إغلاق أسواق الأسهم الرئيسية، رغم تراجع أسعار النفط الخام مع تمديد اتفاق دولي للرقابة على الأنشطة النووية الإيرانية.

وكانت عقود خام برنت القياسي، تسليم أغسطس/آب، تتداول عند 68.09 دولارا بانخفاض 28 سنتا أو بنسبة 0.41 بالمئة.

أسواق الأسهم

ونزلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم يوليو/تموز، بمقدار 35 سنتا أو بنسبة

0.53 بالمئة، إلى 65.7 دولارا للبرميل.

كما وصعد مؤشر السوق السعودية بنسبة 1.25 بالمئة إلى 10448 نقطة، بدعم مكاسب قوية لأسهم البنوك.

كما وزادت أسهم “السعودي البريطاني” و”الراجحي” و”الأهلي” بنسبة 3.92 بالمئة و1.8 بالمئة و1.12

بالمئة على الترتيب.

كما صعد مؤشر بورصة قطر بنسبة 0.88 بالمئة إلى 10608.9 نقطة، وقاد المكاسب منتج

البتروكيماويات “صناعات قطر” مرتفعا بنسبة 6.3 بالمئة، وزاد سهم بنك الدوحة بنسبة 1.33 بالمئة.

بورصة دبي

وفي الإمارات، ارتفع مؤشر بورصة دبي بنسبة 0.39 بالمئة إلى 2798.5 نقطة، بدعم من أسهم

العقارات بقيادة سهمي “أملاك” و”ديار” اللذين ارتفعا بنسبة 3.42 بالمئة و3.09 بالمئة على الترتيب.

وزاد سهم بنك الإمارات دبي الوطني بنسبة 0.78 بالمئة.

كما وزاد مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0.28 بالمئة إلى 6632.9 نقطة، وكان أبرز الأسهم الرابحة

سهما بنكي أبوظبي التجاري وأبوظبي الإسلامي، مرتفعين بنسبة 2.9 بالمئة و2.05 بالمئة على الترتيب.

وارتفع المؤشر الأول في سوق الكويت بنسبة 0.19 بالمئة إلى 6812.1 نقطة، وارتفع سهم بنك

الكويت الوطني بنسبة 0.6 بالمئة.

وسجل مؤشر بورصة مسقط انخفاضا بنسبة 0.16 بالمئة إلى 3837.9 نقطة، وكان أبرز الأسهم

الخاسرة سهما مسقط للتمويل وبنك نزوى، منخفضين بنسبة 6.38 بالمئة و2.06 بالمئة على الترتيب.

وأغلق مؤشر البحرين مستقرا عند 1538 نقطة مع ميل لانخفاض بنسبة 0.01 بالمئة، وكان أبرز

الأسهم الخاسرة سهما البنك الخليجي التجاري ومجموعة البركة المصرفية، منخفضين بنسبة

5.56 بالمئة و1.4 بالمئة على الترتيب.

وكانت معظم أسواق الأسهم الخليجية قد أغلقت الأسبوع الماضي، على تراجع، بدفع انخفاض

حاد في أسعار النفط، وسط أنباء عن قرب التوصل لاتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي.