Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

أسعار النفط تواصل مكاسبها للأسبوع السادس على التوالي

أسعار النفط

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| واصلت أسعار النفط مكاسبها للأسبوع السادس على التوالي، في ظل التخوفات من نقص الامدادات.

كما وترفع التوترات الجيوسياسية في إثارة القلق بشأن الإمدادات، وهو ما يرفع أسعار النفط.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت القياسي إلى 90.34 دولار للبرميل خلال تعاملات بعدما بلغت 91.04 دولار الخميس في أعلى مستوى منذ تشرين الأول (أكتوبر) 2014.

أسعار النفط

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 87.61 دولار للبرميل، وكان الخام

الأمريكي قد بلغ أيضا أعلى مستوياته في سبعة أعوام عند 88.54 دولار في وقت سابق من

الجلسة.

وسجل الخامان أطول سلسلة مكاسب أسبوعية منذ أكتوبر الماضي.

وتواصل أسعار النفط تلقي الدعم من المخاوف من أن تسبب الأزمة الأوكرانية اضطرابا في

أسواق الطاقة، لكن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قال إن موسكو لا تريد الحرب مع

أوكرانيا.

وتعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، بالتعاون

من أجل ضمان أمن الطاقة في أوروبا وفي أوكرانيا أيضا في ظل المواجهة بسبب قيام روسيا

بحشد قوات على الحدود مع أوكرانيا.

وقال الجانبان في بيان مشترك “تعمل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي معا من أجل تأمين

إمداد مستمر وكاف وفي وقت مناسب للغاز الطبيعي إلى أوروبا من مصادر متنوعة في جميع

أنحاء العالم لتجنب صدمات الإمداد، بما فيها تلك التي قد تنجم عن غزو روسي لأوكرانيا”.

وأعلنا العمل على تأمين “كميات إضافية من الغاز الطبيعي” لأوروبا لمواجهة أي عواقب في حال هاجمت روسيا أوكرانيا.

وتابع البيان أن “الولايات المتحدة هي حاليا أكبر مزود بالغاز الطبيعي المسال للاتحاد الأوروبي. سنتعاون مع حكومات وعملاء في السوق من أجل تأمين كميات إضافية من الغاز الطبيعي لأوروبا من عدة مصادر عبر العالم”.

طبول الحرب

ويتهم الغرب موسكو بالتحضير لشن هجوم على أوكرانيا المجاورة ويهددها بعقوبات غير مسبوقة إذا غزت هذا البلد. وتوعدت واشنطن بصورة خاصة بأن خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 2” بين روسيا وألمانيا الذي أنجز، لكنه لم يبدأ تشغيله، لن يباشر العمل في حال شن هجوم عسكري روسي.

غير أن الأمريكيين والأوروبيين يخشون أن يرد الكرملين بخفض إمدادات المحروقات لأوروبا، وهي إمدادات حيوية لعديد من البلدان، وسبق أن أعلن العمل على تدابير للتعويض عن مثل هذا التراجع في الإمدادات، وتأتي تصريحات الجمعة تأكيدا على ذلك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس أمس الأول إن خط أنابيب نورد ستريم 2 بين روسيا وألمانيا لن يمضي قدما إذا غزت روسيا أوكرانيا.

وأضاف برايس “أريد أن أكون واضحا للغاية: إذا غزت روسيا أوكرانيا بطريقة أو بأخرى، فلن يمضي نورد ستريم 2 قدما.. لن أخوض في التفاصيل. سنعمل مع ألمانيا لضمان عدم حدوث ذلك”.

ويستهدف مشروع نورد ستريم 2 الأكثر إثارة للانقسام في أوروبا مضاعفة كمية الغاز المتدفق من روسيا مباشرة إلى ألمانيا، متجاوزا دولة العبور التقليدية أوكرانيا، عبر قاع بحر البلطيق.

ويواجه المشروع مقاومة داخل الاتحاد الأوروبي ومن الولايات المتحدة، وكذلك من أوكرانيا، على أساس أنه يزيد من اعتماد أوروبا في مجال الطاقة على روسيا ويحرم كييف من رسوم العبور، في وقت يشهد مواجهة أوسع بين موسكو والغرب.

كما توعدت ألمانيا أمس الأول بأن يكون لأي غزو لأوكرانيا عواقب خطيرة على روسيا، مشيرة إلى عقوبات قد تستهدف خط أنابيب “نورد ستريم 2” المخصص لإيصال الغاز الروسي إلى أوروبا.

العالم

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| يهدف أعضاء منظمة أوبك بقيادة السعودية، في التوصل لاتفاق مع تحالف أوبك+ بقيادة روسيا، في وقت من المقرر أن ينتهي...

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسعار النفط صباح اليوم الاثنين، ارتفاعا بدعم من الطلب على الوقود في الولايات المتحدة، وشح الإمدادات وتراجع طفيف للدولار....

اخر الاخبار

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| حذرت روسيا من قرارات أمريكا فيما يتعلق بالحبوب، مؤكدة أنها ستتسبب في مجاعة تؤثر على الكثير من دول العالم. وقال...

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| صعدت أسعار النفط صباح الخميس، بدعم من انتعاش الطلب في الصين، بعد تخفيف قيود جائحة كورونا. ودعم استمرارية التفاوض حول...