Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

أسعار النفط تقلّص مكاسبها في ظل تخوفات من الاغلاق

تفاقم الأزمة الأوكرانية ومخاوف نقص الامدادات ترفع أسعار النفط

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| قلّصت أسعار النفط مكاسبها في التعاملات المبكرة، الاثنين، بعدما حققت مكاسب جيدة نهاية الأسبوع الماضي.

وفقدت أسعار النفط دولارا واحدا، في ظل تخوف المستثمرين من الاغلاق الاقتصادي بسبب جائحة كورونا.

وتحول الاهتمام مرة أخرى إلى ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في الصين واحتمال أن يؤدي الإغلاق مرة أخرى إلى تقليص الطلب على الوقود في أكبر دولة مستوردة للنفط في العالم.

أسعار النفط

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم أغسطس/ آب 1.54

دولار أو 1.6 بالمئة إلى 96.05 دولار للبرميل عند الساعة 0055 بتوقيت جرينتش بعد صعودها 1.9

بالمئة يوم الجمعة.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم سبتمبر/ أيلول عند التسوية 1.47 دولار، أو 1.5 بالمئة،

إلى 99.69 دولار للبرميل، لتتراجع بنسبة 2.1 بالمئة عن يوم الجمعة.

وأبلغت الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم يوم الأحد عن 691 حالة إصابة جديدة بكوفيد

ليوم السبت، ارتفاعا من 547 في اليوم السابق، فيما سجلت الحالات المنقولة محليا أعلى

مستوياتها منذ 23 مايو/ أيار.

وقال ستيفن إينيس الشريك الإداري في إس.بي.آي أست مانجمنت: “أسعار النفط تفتتح

الأسبوع بشكل أكثر سلاسة حيث يستوعب السوق تأثير ارتفاع حالات كوفيد الجديدة في

الصين على الطلب وبينما ينتظر السوق بحذر حدثا مهما إذا تم استئناف تدفق الغاز من روسيا

إلى أوروبا عبر خط أنابيب نورد ستريم 1 في وقت لاحق من هذا الأسبوع”.

وبدأ خط أنابيب نورد ستريم 1، وهو أكبر نظام لنقل الغاز الطبيعي الروسي إلى ألمانيا، أعمال الصيانة السنوية في 11 يوليو/ تموز والمقرر أن تستمر لمدة 10 أيام.

وتخشى الحكومات والأسواق والشركات أن يتم تمديد الإغلاق بسبب الحرب في أوكرانيا.

ومن شأن توقف ضخ هذا الغاز أن يلحق الضرر بألمانيا، رابع أكبر اقتصاد في العالم، ويزيد من احتمال حدوث ركود.

الغاز الأمريكي

وفي سياق منفصل، حذّر مقال تحليلي، دول آسيا من الوقوع في شرك الغاز الطبيعي المسال الأميركي، والتي تهدف الولايات المتحدة إلى تصديره عبر حملات تسويقية ماهرة، برزت بعد انطلاق الحرب الروسية الأوكرانية.

وكتب مدير استراتيجية المناخ العالمي في مشروع صن رايز، جاستن غواي، مقالًا في موقع “أوفشور تكنولوجي”، نشر الخميس 14 يوليو، يحذّر من انسياق المستثمرين ومستوردي الطاقة وراء حملات أميركا التسويقية، التي لا تستهدف سوى بيع منتجاتها على حساب البيئة، واستثمارات ضخمة مهددة بالضياع.

وأكد أن الغاز الطبيعي المسال الذي تروّج له الولايات المتحدة لا يقلّ تلويثًا للبيئة عن الفحم، وفق ما اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.