Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

أسعار النفط تسجل أكبر تراجع يومي منذ عام ونصف

أسعار النفط

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| سجلت أسعار النفط أكبر تراجع يومي منذ عام ونصف، لتخسر أكثر من 10% من قيمتها، في ظل قلق المستثمرين.

وجاء انخفاض أسعار النفط بعدما أثار اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا قلق المستثمرين وعزز المخاوف من تضخم فائض المعروض العالمي في الربع الأول من العام المقبل.

وقالت بريطانيا إن العلماء يعدونها أهم سلالة مكتشفة حتى الآن من فيروس كورونا، ودعت لفرض قيود على السفر وهو ما يقوّض النمو الاقتصادي والطلب على الوقود.

أسعار النفط

وحتى الآن، فرضت بريطانيا ودول أوروبية أخرى قيودا على السفر من دول جنوب إفريقيا، التي

تم رصد السلالة الجديدة فيها.

مساء الجمعة، نزل خام برنت 8.77 دولار بما يعادل 10.7 في المائة، إلى 73.45 دولار للبرميل.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط 9.12 دولار أو 11.6 في المائة، إلى 69.27 دولار للبرميل بعد

عطلة في الولايات المتحدة أمس الأول.

وتحركت السلطات حول العالم بقلق بالغ أمس، بعد أنباء اكتشاف السلالة الجديدة في جنوب

إفريقيا.

وكان الاتحاد الأوروبي وبريطانيا من بين المناطق، التي شددت إجراءات السفر إليها، بينما سعى

الباحثون لمعرفة ما إذا كانت تحورات السلالة الجديدة مقاومة للقاحات.

وقال مصدر في منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” إن السحب من المخزونات سيسفر

على الأرجح عن تضخم الإمدادات في الشهور المقبلة، وذلك بحسب ما توصلت إليه لجنة خبراء

تقدم النصح لوزراء دول “أوبك”.

وذكر المصدر أن مجلس اللجنة الاقتصادية لـ”أوبك” يتوقع فائضا قدره 400 ألف برميل يوميا في

ديسمبر يزيد إلى 2.3 مليون برميل يوميا في يناير و3.7 مليون في فبراير إذا مضت الدول

المستهلكة قدما في عمليات السحب.

وتخيم توقعات زيادة المعروض من النفط على آفاق اجتماع “أوبك+”، المجموعة، التي تضم

“أوبك” وحلفاء لها، في الثاني من كانون الأول (ديسمبر) لاتخاذ قرار بشأن الإنتاج الفوري.

وستقرر المجموعة ما إذا كانت ستواصل زيادة الإنتاج في يناير.

سحب المخزونات

وقدر بنك جولدمان ساكس الحجم الإجمالي لعمليات السحب من المخزونات بنحو 70 مليونا إلى

80 مليون برميل وهو ما يقل عن حجم الاستهلاك العالمي في يوم واحد، ووصف ذلك بأنه “قطرة في محيط”.

وعملت “أوبك+” على زيادة الإنتاج المستهدف بمقدار 400 ألف برميل يوميا كل شهر منذ أغسطس، قائلة إن هذه الكميات كافية بسبب الفائض المتوقع أن تشهده سوق النفط خلال العام المقبل.

وأشار بعض محللي السوق، بما في ذلك “جي.بي مورجان”، إلى أن “أوبك” قد توقف زيادات الإنتاج مؤقتا بعد السحب من مخزونات النفط من قبل كبار المستهلكين.

ورصدت المتحورة الجديدة، التي سميت “بي 1.1.529” في جنوب إفريقيا وقد تكون سريعة الانتشار، كما يقول العلماء الذين لا يعرفون في هذه المرحلة ما إذا كانت اللقاحات المتوافرة حاليا فعالة ضدها.

وأوضحت المحللة في مجموعة “ماريكس سبيكترون” آنا ستابلوم أن سعر “النفط ينخفض بسبب المخاوف بشأن المتحورة والارتفاع المفاجئ في عدد الإصابات بكورونا في أوروبا قبل اجتماع أوبك بلاس “أوبك+” الأسبوع المقبل”.

وقالت وزارة الطاقة الإماراتية البارحة الأولى، إن الإمارات ملتزمة التزاما كاملا باتفاق “أوبك+” ولا يوجد لديها موقف مسبق بشأن الاجتماع المقبل، الذي يعقد الشهر المقبل.

أعمال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| قفزت أسعار النفط، صباح الثلاثاء، وتخطت حاجز الـ 87 دولارا للبرميل، لتصل لأعلى مستوياتها منذ أكثر من 7 سنوات. وارتفعت...

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| قفزت أسعار النفط صباح الاثنين، إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من 3 سنوات. وتقترب أسعار النفط من أعلى مستوياتها منذ...

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| لا تزال أسعار النفط تسجل رابع مكسب أسبوعي على التوالي، في ظل توقعات بارتفاعها أكثر. وجاء ارتفاع أسعار النفط، في...

أعمال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| هبطت أسعار النفط، صباح الجمعة، للجلسة الثانية على التوالي، في ظل توقعات بأن تفرج الولايات المتحدة عن احتياطات النفط. وتنوي...