Connect with us

Hi, what are you looking for?

مميز

أسعار النفط تحقق قفزة كبيرة في ظل التفاؤل بتعافي الطلب

وكالة الطاقة الدولية

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| حققت أسعار النفط قفزة كبيرة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، في ظل التفاؤل الكبير بتعافي الطلب بعد عودة الاقتصاديات الكبرى للعمل كما قبل جائحة كورونا.

وخلال تعاملات الأسبوع الماضي، صعدت أسعار النفط 5%، لتصل لأعلى مستوى لها منذ قرابة عامين.

وجاء التفاؤل بعد بيانات قوية عن الاقتصاد الأمريكي، في حين تشير التوقعات إلى أن الطلب العالمي سيصل إلى مائة مليون برميل يوميا خلال الربع الثالث من العام الجاري.

أسعار النفط

ويتأهب وزراء الطاقة في مجموعة “أوبك+” لاجتماع شهري حاسم الثلاثاء المقبل لتقييم

تطورات السوق ومراجعة أحدث بيانات العرض والطلب والمخزونات.

ومن المرجح أن تستمر المجموعة في تنفيذ الزيادات التدريجية في الإمدادات التي تصل إلى

مليوني برميل يوميا في يوليو المقبل، وتساعدها حالة الضبابية المحيطة بالمفاوضات الدولية

في فيينا.

وفي هذا الإطار، ذكرت النشرة الدورية لمنظمة الدول المصدرة للبترول أوبك أن سوق النفط

تمر بواقع مزدوج، وهناك حقيقة إيجابية هي صعود السوق في ظل توقعات تنامي الانتعاش

الاقتصادي في النصف الثاني من عام 2021، ما سيساعد على استعادة نمو الطلب على النفط

وتسريع وتيرة عملية إعادة توازن السوق.

وأشارت النشرة إلى أن الحقيقة غير السارة هي استمرار تنامي إصابات الوباء في آسيا تحديدا، ما

يجعل السوق في ظل مرحلة شديدة التعقيد.

ولفتت إلى خطورة الموجة الحالية من الوباء في الهند التي أدت إلى خسائر قياسية في الأرواح

البشرية وتفاقم الأعباء الجسيمة على النظام الصحي وهو ما ترتب عليه عدم كفاية الإمدادات

الطبية والمعدات والبنية التحتية والأطقم الطبية.

وأوضحت النشرة إلى أن التحديات هائلة على الصناعة وذلك في ضوء حقيقة أن الهند هي ثاني

أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم وثالث أكبر مستورد للنفط.

نمو في الطلب

وبيّنت أنه قبل الأزمة الأخيرة كان من المتوقع أن الهند ستسهم بما يقرب من 10 في المائة

من إجمالي نمو الطلب هذا العام وبالتالي فإن أي تذبذب في تقدمها يؤثر بشكل واضح في

ديناميكية الانتعاش الاقتصادي العالمي.

وأشارت إلى أن هذا السيناريو الصعب نجد ما يقابله على النقيض، حيث إن هناك صورة مشرقة في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ويرجع ذلك في جزء كبير منه إلى انتشار واسع وفعال لبرامج التطعيم على نطاق واسع إضافة إلى تدفق الحوافز الاقتصادية الحكومية، ما يدفع نحو العودة إلى الحياة الطبيعية بثبات.

وأضافت: أن “الولايات المتحدة كانت في طليعة نجاح جهود التطعيم العالمية”.

وأشارت إلى أن خطاب الرئيس الأمريكي جو بايدن أخيرا الذي أعلن فيه أن 52 في المائة من البالغين الأمريكيين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من لقاحات كورونا، موضحا أنه تم إعطاء أكثر من 200 مليون لقاح كورونا في أول مائة يوم من عمر الإدارة الأمريكية.

ولفتت النشرة إلى أن النجاح في المعركة ضد وباء كورونا يعني تدفق مزيد من السيارات على الطرق ومزيد من الطائرات في السماء وزيادة النشاط الصناعي، وكل ذلك سيساعد على نمو الطلب على النفط، منبهة إلى وجود عامل صعودي آخر وشيك هو موسم القيادة الصيفي، ما سيزيد بلا شك الطلب على البنزين خلال أشهر الصيف.

وأشارت إلى أنه لا يزال “إعلان التعاون” بين دول “أوبك” وخارجها “أوبك +” فعالا للغاية في جهودهم المشتركة لتوفير أساس مستقر لتعافي النمو بعدما تمت المساعدة على انتشال الصناعة من رماد الدمار الذي وقع في العام الماضي والعمل بشكل جاد ومكثف على تحقيق التوازن بين احتياجات المنتجين والمستهلكين والاقتصاد العالمي.

وارتفع برنت 17 سنتا بما يعادل 0.2 في المائة، ليتحدد سعر التسوية عند 69.63 دولار للبرميل، وهو أعلى إقفال له منذ أيار (مايو) 2019.

وزاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 53 سنتا أو 0.79 في المائة، ليغلق على 66.32 دولار للبرميل.

مال

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسعار النفط تراجعاً، مع انحسار التفاؤل بشأن تعافي الطلب على الوقود في ظل مخاوف بشأن عدم انتظام طرح لقاحات...

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تأهبت أسواق النفط لقرارات تحالف أوبك، في اجتماعها المزمع عقده اليوم الثلاثاء، لبحث واقع أسواق النفط وكميات الإنتاج والتي يتوقع...

مال

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسعار النفط تراجعاً إلى ما دون 69 دولاراً للبرميل، وسط تخوفات من مواجهة فيضاناً من البراميل الإيرانية. ويترافق تراجع...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسعار النفط ارتفاعا ملحوظا في ختام تعاملات أمس الثلاثاء، بعدما حققت أرباحا بلغت 3% عن الجلسة التي سبقتها. وبقيت...